أخبار عاجلة
ديون الأردن الخارجية تصعد إلى مستوى غير مسبوق -

افتتاحية: حادثة دهس الاسرة المسلمة في لندن اونتاريو وتصاعد الإسلام فوبيا في كندا !/ بقلم: صلاح علام- تورنتو - كندا

افتتاحية: حادثة دهس الاسرة المسلمة في لندن اونتاريو وتصاعد الإسلام فوبيا في كندا !/ بقلم: صلاح علام- تورنتو - كندا
افتتاحية:  حادثة دهس الاسرة المسلمة في لندن اونتاريو وتصاعد الإسلام فوبيا في كندا !/ بقلم: صلاح علام- تورنتو - كندا

اخبار العرب- 24-كندا:  كانت كندا وما زالت ( وكلي امل في ذلك) موطن تعدد الثقافات الديانات  وموطن التسامح للجميع ... ولكن مؤخرا  هناك تصاعد عدائي ضد المسلمين في كندا وهو يظهر بشكل اكبر وقت  الازمات الاقتصادية وفي الأيام الصعبة.

ولهذا نحن ضد أي تمييز  عرقي و ضد أي تمييز ديني  وضد أي تصرف عدائي  ضد أي مكان عبادة او ضد كنديين بخلفيات ثقافية مختلفة،  فان تعدد الثقافات هي احد ركائز كندا التي يجب ان نحافظ عليها دائما ولهذا فنحن نؤيد بيان  المجلس الوطني لمسلمي كندا ” والذي طالب فيه : السلطات في مقاطعة أونتاريو بتصحيح العبارات المغلوطة عن الدين الإسلامي في الكتب المدرسية.

فقد ذكر بيان صادر عن المجلس مؤخرا  أنه بعث اعتراضا إلى وزير التربية في مقاطعة أونتاريو، ستيفن ليتشي، لتصحيح العبارات الفاضحة والمغلوطة عن الاسلام.

وأشار المجلس إلى إعطاء "مدرسة أونتاريو الافتراضية" معلومات مضللة عن الدين الإسلامي والرسول محمد (صلى الله عليه وسلم).وأضاف البيان "نعلم جميعا أنه في بعض الأحيان يروج المعلمون في المدارس عن قصد أو عن غير قصد لمعلومات مضللة أو وجهات نظر إشكالية حول المسلمين في كندا"، وارفق مواد تعليمية عن ذلك شهدته مدرسة أونتاريو الافتراضية.

وأضاف "يتم تعليم التلاميذ بأن محمدا صلى الله عليه وسلم كتب القرآن في كهف، وبأنه يعتقد بأن الله جاء إلى هذا الكهف وتكلم مع محمد، وأنه يعتقد بأن ما كتبه محمد هو القرآن، وأن محمدا كان رجلا عسكريا".واضاف  أن هذا المثال ليس الوحيد في البلاد.

ان الحكومات والمؤسسات عليه دور مراعاة مشاعر مواطنيها وان تدقق في المعلومات التي ندرسها لأطفالنا  وعلى المواطنين الكنديين هم الاخرين ان يعطوا صورة مشرقة لأديانهم وثقافاتهم  بالعطاء في العمل المجتمعي لمساعدة الاخرين والحفاظ على السلوكيات والمظهر الحضاري العام وهناك الأمثلة لمراكز دينية  قامت  بإطعام المئات في فترة جائحة كورونا... ونأمل ان تستمر كندا بكونها احد الأمثلة الجيدة لتعدد الثقافات الناجحة على مستوى العالم.

صلاح علام- تورنتو- كندا

 

التالى حكومات كندا تحت المجهر (101) / اماكن العبادة تتطلب دعما وليس فرضا للضرائب!- بقلم: صلاح علام - تورنتو - كندا

خالد مصطفى قناةوضعوا ذنب الكلب في القالب 40 سنة، وبقي أعوج.
منذ شهر

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.