أخبار عاجلة
مدمن مخدرات يشكو للشرطة غش تاجر مخدرات في الكويت -

هل كان العرب أمة منعزلة؟ الإجابة في "فجر الإسلام" بقلم أحمد أمين

هل كان العرب أمة منعزلة؟ الإجابة في "فجر الإسلام" بقلم أحمد أمين
هل كان العرب أمة منعزلة؟ الإجابة في "فجر الإسلام" بقلم أحمد أمين

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 2 أبريل 2024 08:24 صباحاً البوابة - شاعَ بين الناس أن العرب في جاهليتها كانت أمة منعزلة عن العالم، لا تتصل بغيرها أي اتصال، وأن الصحراء من جانب والبحر من جانب حصراها وجعلاها منقطعة عمن حولها، لا تتصل بهم في مادة، ولا تقتبس منهم أدبًا ولا تهذيبًا. والحق أن هذه فكرة خاطئة، وأن العرب كانوا على اتصال بمَن حولهم ماديا وأدبيا. 

هل كان العرب أمة منعزلة؟ الإجابة في "فجر الإسلام" بقلم أحمد أمين 

هل كان العرب أمة منعزلة؟ الإجابة في

يبحث كتاب فجر الإسلام عن الحياة العقلية والأدبية في صدر الإسلام إلى آخر الدولة الأموية، مفصلًا أحوال جزيرة العرب في الجاهلية واتصال العرب بمَن جاورهم من الأمم، عارضًا آدابهم وعلومهم، وأثر الفتح الإسلامي في جزيرة العرب، وما حدث من مزج بين الأمم ثم تأثير الحضارات المجاورة، مضمنًا في كل باب أهم الأحداث في كل عصر. "إن سلسلة فجر الإسلام وضحاه وظهره من أقوم وأروع ما وُضع عن الحياة العقلية والفكرية للإسلام". - عبد الرزاق السنهوري "لقد أهدى أحمد أمين إلى العالم بتأليف فجر الإسلام وضحاه وظهره كنزًا من أقوم الكنوز وأعظمها حظا من الغِنى، وأقدرها على البقاء ومطاولة الزمان والأصراح". - طه حسين

نبذة عن الكاتب
أحمد أمين
أحدُ أعلامِ الفكرِ العربيِّ والإسلاميِّ في النصفِ الأولِ من القرنِ العشرين، وأحدُ أبرزِ مَن دعَوْا إلى التجديدِ الحضاريِّ الإسلامي، وصاحبُ تيارٍ فكريٍّ مستقلٍّ قائمٍ على الوَسَطيَّة، وهو والدُ المفكِّرِ المعاصرِ جلال أمين.

وُلِدَ «أحمد أمين إبراهيم الطبَّاخ» في القاهرةِ عامَ ١٨٨٦م، لأبٍ يعملُ مدرِّسًا أزهريًّا. دفَعَه أبوهُ إلى حفظِ القرآنِ الكريم، وما إنْ أتمَّ الطفلُ ذلكَ الأمرَ حتى الْتَحقَ بمدرسةِ أم عباسٍ الابتدائيةِ النموذجية، وفي الرابعةَ عشرةَ من عُمرِه انتقلَ إلى الأزهرِ ليُكمِلَ تعليمَه، وبالرغمِ من إبدائِه التفوُّقَ في دراستِه الأزهريَّة، فإنه فضَّلَ أنْ يتركَ الأزهرَ وهوَ في السادسةَ عشرةَ من عُمرِه ليلتحقَ بسلكِ التدريس؛ حيث عمِلَ مدرسًا لِلُّغةِ العربيةِ في مدارسَ عدَّةٍ بطنطا والإسكندريةِ والقاهرة، تَقدَّمَ بعدَها لامتحاناتِ القبولِ بمدرسةِ القضاءِ الشرعيِّ ليجتازَها بنجاحٍ وليتخرَّجَ منها بعدَ أربعِ سنوات، ويُعيَّنَ مدرِّسًا فيها.

بدأَ أحمد أمين مشوارَهُ في التأليفِ والترجمةِ والنشر؛ حيثُ قادتْهُ الأقدارُ في عامِ ١٩١٤م إلى معرفةِ مجموعةٍ مِنَ الشبابِ ذوي الاهتماماتِ الثقافيةِ والفكرية، التي كانت تهدفُ إلى إثراءِ الثقافةِ العربية؛ حيث قدَّموا للقارئِ العربيِّ ذخائرَ التراثِ العربيِّ بعدَ شرْحِها وضبْطِها وتحقيقِها، كما قدَّموا بدائعَ الفكرِ الأوروبيِّ في كثيرٍ من حقولِ المعرفةِ بالتأليفِ والترجمة.

وفي عامِ ١٩٢٦م اختيرَ أحمد أمين لتدريسِ مادةِ النقدِ الأدبيِّ بكليةِ الآدابِ بجامعةِ القاهرةِ بتوصيةٍ من طه حسين، كما انتُخِبَ عميدًا للكليةِ فيما بعد، بالرَّغمِ من عدمِ حصولِه على درجةِ الدكتوراه، إلا أنَّ انتخابَه عميدًا للكليةِ شغلَهُ بمشكلاتٍ عدَّةٍ أثَّرتْ على سَيرِ مشروعِه الفِكْري، ففضَّلَ الاستقالةَ مِنَ العِمادةِ في عامِ ١٩٤٠م. وقد حصلَ بعدَها بثماني سنواتٍ على الدكتوراه الفخريَّة.

كتَبَ أحمد أمين في العديدِ مِنَ الحقولِ المعرفيةِ كالفلسفةِ والأدبِ والنقدِ والتاريخِ والتربية، إلا أنَّ عمَلَه الأبرزَ هو ذلك العملُ الذي أرَّخَ فيه للحركةِ العقليةِ في الحضارةِ الإسلامية؛ فأخرَجَ لنا «فجرَ الإسلامِ» و«ضُحى الإسلامِ» و«ظُهرَ الإسلام»، أو ما عُرِفَ باسمِ «موسوعة الحضارة الإسلامية». وقد ظلَّ أحمد أمين مُنْكبًّا على البحثِ والقراءةِ والكتابةِ طوالَ حياتِه إلى أنِ انتقلَ إلى رحابِ اللهِ عامَ ١٩٥٤م بعدَ أنْ ترَكَ لنا تراثًا فكريًّا غزيرًا وفريدًا، راكمَ عليه مَن جاءَ بعدَهُ مِنَ الأجيال.

أعمال أخرى للكاتب:
النقد الأدبي
يوم الإسلام
الشرق والغرب
فجر الإسلام
كتاب الأخلاق
المهدي والمهدوية
ظهر الإسلام مجلد 2 جزء
كشف الاقنعة عن نظريات التنمية
هارون الرشيد
إلى ولدي
يوم الإسلام
كتاب الاخلاق

المصدر: عصير الكتب

اقرأ أيضاً:

كيف سيطرت عقلية الاستهلاك على العالم في "صناعة المستهلك"

روايات الجريمة والمخطوطات الإسلامية في معارض مكتبة جامعة كامبريدج

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق 3 قصص تربوية مصورة للأطفال عن الخالق والحياة
التالى مكتبة محمد بن راشد تنظم فعاليات و مبادرات في شهر القراءة

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.