أخبار عاجلة
متابعات: أعاصير كبدت أميركا 600 مليار دولار -
مترجم للجيب... وغطاء للهاتف الذكي -
تعرف على تقنية «بلوكتشين» اللامركزية -
عملة «فيسبوك» العالمية -
أفضل لابتوبات الأعمال -

بالأرقام.. من يحظى بفرص أفضل في نزاع بحري محتمل بين بريطانيا وإيران؟

بالأرقام.. من يحظى بفرص أفضل في نزاع بحري محتمل بين بريطانيا وإيران؟
بالأرقام.. من يحظى بفرص أفضل في نزاع بحري محتمل بين بريطانيا وإيران؟

زادت التطورات الأخيرة في مضيق هرمز من الحديث عن إمكانية اندلاع نزاع عسكري في المنطقة، حيث أعلنت بريطانيا اليوم الخميس عن إفشال "محاولة إيرانية" لاحتجاز ناقلة تابعة لها.

ويوفر موقع "Global Firepower" المختص بتقييم قدرات جيوش العالم معلومات تتيح تقدير فرص فوز المملكة المتحدة أو الجمهورية الإسلامية، في حال اندلاع خلاف عسكري بحري محتمل.

وحسب هذا الموقع، تحتل إيران المرتبة الرابعة في قائمة القوى البحرية الأقوى على مستوى العالم، متقدمة بشكل واضح على بريطانيا التي تأتي في المرتبة الـ 32 فقط.

وتتخلف المملكة المتحدة بشكل ملحوظ عن إيران من حيث أصولها البحرية، إذ تملك 76 قطعة بحرية فقط، مقابل 398 لدى الجمهورية الإسلامية، لكنها تملك حاملة طائرات واحدة، وهو السلاح الذي لا تملكه طهران.

إقرأ المزيد

الحرس الثوري الإيراني ينفي أنباء اعتراض قواربه لناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج

الحرس الثوري الإيراني ينفي أنباء اعتراض قواربه لناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج

وتتفوق إيران على بريطانيا من حيث عدد الغواصات الحربية (34 مقابل 10) والفرقاطات الصغيرة (3 مقابل لا شيء)، بالإضافة إلى هيمنتها على المملكة المتحدة من حيث عدد زوارق الدورية (88 مقابل 22 فقط).

لكن بريطانيا من جانبها تتفوق على إيران من حيث الفرقاطات (13 مقابل 6) والمدمرات (6 مقابل لا شيء) وسفن إزالة الألغام (13 مقابل 3)، بالإضافة إلى أسطولها التجاري (1551 مقابل 739 سفينة) وعدد الموانئ ومرافقها الكبيرة (18 مقابل 3)، ما يعد أيضا من المؤشرات ذات الأهمية في سيناريوهات الحرب البحرية.

وفيما يتعلق بالتقييمات الأكثر عموما، تتفوق بريطانيا على إيران في قائمة أكبر القوى العسكرية في العالم، محتلة المرتبة الثامنة مقابل الـ 14 للجمهورية الإسلامية.

ويشار إلى أن هذه الإحصاءات شكلية إلى حد كبير، إذ لا تأخذ في الحسبان مستوى الأسلحة البحرية التي يملكها الطرفان.

وتأتي التطورات الأخيرة في الخليج على خلفية احتجاز ناقلة نفط إيرانية، يعتقد أنها كانت متوجهة إلى سوريا قبالة سواحل جبل طارق، ضمن إطار عملية شاركت فيها قوات بريطانية، وذلك بدعوى "خرق الناقلة العقوبات الأوروبية المفروضة على حكومة دمشق".

المصدر: "Global Firepower"

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق مصادر: الولايات المتحدة تتراجع عن فرض عقوبات على ظريف
التالى فرنسا تسعى إلى "تهدئة" سياسية بين واشنطن وطهران

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws