مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77

مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77
مسابقة جديدة للسينما التجريبية بمهرجان كان في دورته الـ77

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 23 أبريل 2024 02:21 مساءً قررت إدارة مهرجان "كان" السينمائي بفرنسا إضافة مسابقة نوعية جديدة إلى فعاليات المهرجان، أطلق عليها "مسابقة الأفلام الغامرة"، أي تلك التي تتعدى حدود السرد القصصي إلى اعتبار المشاهد جزءا من الحدث داخل الفيلم، وذلك في الدورة الـ77، التي تقام في الفترة من 15 إلى 24 مايو/آيار المقبل.

وتشمل المسابقة الجديدة 8 أفلام من دول فرنسا وكندا وتايوان ولوكسمبورغ وبريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية، والسويد والدنمارك.

ومن المقرر أن تعلن مدينة كان، أيضا، عن إطلاق برنامج "كان الغامرة" (Cannes Immersive)، الذي يهدف إلى جعل مدينة كان مركزا عالميا للإبداعات الغامرة والمجال الفني الناشئ للذكاء الاصطناعي، ويُطلق البرنامج الجديد من خلال فعاليات مبتكرة مصممة بشكل إستراتيجي للارتقاء بمكانة "كان" كوجهة رائدة للتجارب الثقافية الغامرة، والتي سيتم دمجها بسلاسة في فعاليات كان الحالية والمستقبلية.

وسيتم إنشاء مكان دائم للتجارب الغامرة في مدينة "كان"، ليكون بمثابة معرض لأفضل الإبداعات الغامرة الاستثنائية، سواء كانت بمساعدة أم من إنتاج الذكاء الاصطناعي.

قصة المسابقة الجديدة

قدّم المخرج أليخاندرو إيناريتو غونزاليس فيلمه القصير "جلد ورمل" للمرجان عام 2017، الذي كان أول عمل غامر يُعرض على الإطلاق كاختيار رسمي في مهرجان سينمائي كبير، خاصة بعد ردود فعل المشاهدين الذين حاولوا تفادي الرصاص الذي تم إطلاقه داخل الفيلم.

وتقديرا لرؤيته الرائدة، حصل إيناريتو على جائزة الأوسكار الخاصة عن هذا المشروع، وشغل غونزاليس منصب رئيس لجنة التحكيم في عام 2019.

وبعد مرور 7 سنوات، أنشأ المهرجان هذه المسابقة، وأعلنت الإدارة، في بيان نشر على موقع "كان"، أنه "تماشيا مع التزام مهرجان كان باستكشاف التقنيات والأشكال الفنية الجديدة من خلال برامجه التي تركز على الابتكار، يسر مهرجان كان أن يعلن عن إنشاء مسابقة جديدة للأفلام الغامرة في دورته الـ77 المقبلة، وتهدف هذه المسابقة إلى تسليط الضوء على الجيل القادم من الفنانين العالميين الذين يعيدون تعريف السرد القصصي، ويبتكرون تجارب جديدة قائمة على السرد تتجاوز شاشة السينما التقليدية ثنائية الأبعاد".

ستختار لجنة من خبراء الصناعة تحت إشراف المدير العام لمهرجان كان 8 أعمال غامرة في المسابقة (الفرنسية)

وأضاف البيان "في دورته الافتتاحية، ستقوم لجنة من خبراء الصناعة وممثلي مهرجان كان، تحت إشراف المدير العام لمهرجان كان، باختيار 8 أعمال غامرة في المسابقة، بالإضافة إلى ذلك، ستكمّل البرنامج مجموعة مختارة من الأعمال غير التنافسية التي توضح التآزر بين التجارب الغامرة والسينما".

وتتنافس الأعمال المشاركة في المسابقة على جائزة أفضل عمل غامر، وستقوم لجنة تحكيم دولية، مؤلفة من شخصيات بارزة من السينما والفن الغامر، بتقديم الجائزة في حفل ختامي خاص، احتفاءً بإبداع وابتكار الفنانين الغامرين.

وإلى جانب مسابقة الأفلام الغامرة، سيواصل "سوق الفيلم" استكشاف الجوانب التجارية والتقنية للقطاع الغامر من خلال مجموعة من المؤتمرات وحلقات النقاش، التي تضم خبراء وعروضا توضيحية وفعاليات التواصل المهني.

الأفلام المختارة

أول الأعمال المشاركة في المسابقة هو الفيلم الفرنسي "في الحب" (En Amour)، وشارك في صناعته تمثيلا وإخراجا وتعليقا صوتيا كل من كلير باردان، وأدريان موندو، ولوران باردان.

والفيلم الثاني "عودة" (Evolver) وهو إنتاج بريطاني فرنسي أميركي، وشارك في صناعته كل من بارنابي ستيل، وإرسين هان إرسن، وروبن ماكنيكولاس، بالإضافة إلى نجمة الأوسكار كيث بلانشيت التي قدمت الأداء الصوتي في العمل.

والفيلم الثالث هو الروماني الفرنسي "الكمنجة البشرية: مقدمة-إصدار متعدد الاستعمالات" (Human Violins: Prelude-Version Multi-Utilisation)، وأخرجته إيوانا ميشي، ومن تمثيل كابيريا مورغنسترن.

والفيلم الرابع بريطاني أميركي وهو "مايا: ولادة بطلة خارقة" (Maya: Naissance D’une Super Heroine)، وشارك في صناعته بولومي باسو، وسي جيه كلارك، وبولومي باسو، وقام بالتمثيل فيه كل من إنديرا فارما، وكاثي باكياناثان، وشاريثرا شاندران، وفلوري أنطونيو.

أما الفيلم الخامس فهو الفرنسي التايواني "أسود"(Noire)، وشارك في صنعه كل من تانيا دي مونتين، وستيفان فونكينوس، وبيير آلان غيرو، ومن تمثيل تانيا دي مونتين، وريبيكا نالويانج، وكيريل دانيال إيلومبي، وفيرونيك بيلي، وجونا كرافت، بالإضافة إلى جوي لون مي التي مثلت بلغة الماندرين، وسوزانا ديميتري التي أدت دورها باللغة الإيطالية.

والفيلم السادس هو"تيلوس 1" (Telos 1)، وهو إنتاج دانماركي سويدي، وشارك في صناعته دوروتيا سايكالي، وإميل دام سيدل، ومن تمثيل دوروتيا صيقلي.

والسابع هو فيلم "التجوال" (The Roaming) الذي أنتج بالتعاون بين فرنسا وكندا ولوكسمبورغ، وأخرجه ماتيو برادات، ومن تمثيل أكسيل بومونت، وبيير تالارون، وتوني سانيال، وميلا بوسيو، وكلوي فروجيت، وآن كلاين، وماريان بورغ.

والفيلم الثامن هو التايواني "عبور الضباب" (Traversing The Mist)، تونغ-ين تشو، من تمثيل تمثيل جينغ-يان لين.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق محللون: حماس تتعامل بإيجابية مع المفاوضات لأنها تدرك أوراق القوة التي لديها
التالى طفل بلا رأس وجثث متفحمة.. ناجون يروون أهوال "مجزرة الخيام" برفح

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.