أخبار عاجلة
Shingles: What you need to know to stay protected -
U of T gives encampment 24 hours to consider latest offer -

حزب الله يعلن مقتل 3 من عناصره ويهاجم مواقع عسكرية إسرائيلية

حزب الله يعلن مقتل 3 من عناصره ويهاجم مواقع عسكرية إسرائيلية
حزب الله يعلن مقتل 3 من عناصره ويهاجم مواقع عسكرية إسرائيلية

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 16 أبريل 2024 07:18 مساءً أعلن حزب الله اللبناني مساء أمس الثلاثاء مقتل ثلاثة من عناصره في غارتين إسرائيليتين جنوب لبنان، وأكد أن مقاتليه ردوا بتنفيذ عدة هجمات ضد مواقع عسكرية إسرائيلية، وأعلنت إسرائيل في المقابل أنها قتلت قياديَّين وعنصراً في الوحدة الصاروخية للحزب.

وقال حزب الله في بيان مقتل أحد عناصره ويدعى اسماعيل يوسف باز من دون تحديد رتبته أو دوره، فيما أشار مصدر مقرب من الحزب إلى أنّ "قيادياً ميدانياً مسؤولاً عن محور منطقة الناقورة قتل جراء ضربة اسرائيلية" في بلدة عين بعال.

وأعلن الحزب أيضا مقتل شحوري وعنصر آخر، من دون توضيح دورهما، فيما أعلنت حركة أمل مقتل عنصر تابع لها في عين بعال.

وقال الدفاع المدني في جنوب لبنان إن أربعة أشخاص قتلوا وأُصيب آخرون في غارتين استهدفتا ثلاث سيارات في بلدتي عين بعال والشهابية جنوب لبنان.

ففي بلدة الشهابية استهدفت مسيرة بصاروخين سيارتين على طريق البلدة ما أدى إلى استشهاد شخصين وفق ما ذكر الدفاع المدني في جنوب لبنان.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان الثلاثاء أنه هاجم "وقضى بواسطة قطعة جوية تابعة لسلاح الجو في منطقة عين بعال اللبنانية" على "قائد منطقة الشاطئ التابع لحزب الله" اسماعيل يوسف باز.

وفي بيان آخر أعلن الجيش الإسرائيلي أنه "قضى على قائد الوحدة الصاروخيّة في القطاع الغربي لقوة الرضوان محمد حسين مصطفى شحوري في كفر دونين"، مشيرا إلى أن شحوري كان "مسؤولًا عن تخطيط وتنفيذ عمليات عديدة لإطلاق قذائف صاروخية نحو الأراضي الإسرائيلية من منطقة القطاع الأوسط والغربي في جنوب لبنان".

كذلك أعلن الجيش الإسرائيلي أنه "تم القضاء على محمود ابراهيم فضل الله" وأشار إلى أنه "ناشط" في الوحدة الصاروخية لحزب الله.

موقع سيارتين في بلدة الشهابية جنوب لبنان استهدفتهما غارتان إسرائيليتان الثلاثاء  (الفرنسية)
عمليات حزب الله

وفي المقابل أعلن حزب الله أن مقاتليه نفذوا عدة هجمات ضد  مراكز عسكرية إسرائيلية في الجليل الأعلى ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا المحتلة، ردًا على الهجمات الإسرائيلية على القرى الجنوبية والمنازل المدنية وخصوصًا الهجوم على بلدتي عين بعال والشهابية.

وقال الحزب إنه هاجم بمسيّرات انقضاضية منظومة الدفاع الصاروخي في بيت هلل، مؤكداً أصابة منصّات القبّة الحديدية ووقوع أفراد طاقمها بين قتيل وجريح. كما أعلن الحزب أنه قصف بالصواريخ والمدفعية مقر وحدة المراقبة الجوية في ميرون، وقيادة اللواء الشرقي في كريات شمونة، وقيادة الفرقة 146 في جعتون بالجليل الغربي. وقال حزب الله إنه استهدف آلية عسكرية أثناء دخولها إلى موقع المطلة وقصف قاعدة بيت هيلل وموقع البغدادي وثكنة زبدين وموقع السماقة.

وأفادت القناة الـ14 الإسرائيلية بإصابة 3 أشخاص في انفجار مسيرة أطلقت من لبنان على بيت هيلل قرب كريات شمونة على الحدود مع لبنان،

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن الجيش شن غارات وقصفا مدفعيا كثيفا على الأراضي اللبنانية عقب انفجار المسيّرتين.

كما أعلن حزب الله استهدافه بالأسلحة الصاروخية تجمعا لجنود الاحتلال الإسرائيلي في محيط موقع بركة ريشا، وقصف موقع السماقة وثكنة زبدين في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا المحتلة.

وقال مراسل الجزيرة إن دوي انفجارات سمع في إصبع الجليل شمالي إسرائيل، وذلك عقب إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مواقع إسرائيلية بالجليل الغربي، وإن دوي صفارات إنذار متواصلا سُمع في بلدات إسرائيلية.

كما ذكر المراسل أن قصفا مدفعيا إسرائيليا استهدف بلدة الخيام، كما استهدفت غارة إسرائيلية بلدة علما الشعب جنوبي لبنان.

محاكاة رقمية

على صعيد آخر، أعلن الجيش الإسرائيلي إجراء تمرين يحاكي "القتال عبر الفضاء الرقمي" بالقيادة الشمالية لـ"مواجهة سيناريوهات متزامنة على الجبهتين اللبنانية والسورية".

ومنذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.

ويعلن الحزب اللبناني استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعما لقطاع غزة وإسنادا لمقاومته. ويرد جيش الاحتلال بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف "بنى تحتية" للحزب وتحركات مقاتلين قرب الحدود.

ومنذ ذلك الحين، قُتل 364 لبنانيا بينهم نحو 240 عنصرا بحزب الله و70 مدنيا على الأقل، في حين أعلنت تل أبيب مقتل 10 عسكريين و8 إسرائيليين، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى لماذا محمد بن سلمان ضمن أقوى 5 قادة في العالم؟.. تقرير يثير تفاعلا

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.