أخبار عاجلة
البورصة الأمريكية تصعد بعد أوامر من ترامب -
وزيرة الدفاع اللبنانية تعلن استقالتها -
Salome Bey, Canada's First Lady of the Blues, has died -

1000 شركة تقاطع "فيسبوك" والضرر يطال سمعة الشركة أكثر من جيبها

اخبار العرب -كندا 24: الأحد 2 أغسطس 2020 07:19 صباحاً تاريخ النشر:02.08.2020 | 11:09 GMT |

آخر تحديث:02.08.2020 | 11:11 GMT | مال وأعمال

1000 شركة تقاطع

Reuters Thilo Schmuelgen

مجسم يرمز إلى "خطاب الكراهية" لـ"فيسبوك" في مظاهرة بألمانيا
تابعوا RT علىRT
RT

كشفت تقارير أن عدد الشركات المقاطعة لـ"فيسبوك" والتي قررت سحب إعلاناتها من المنصة، تجاوز 1000 شركة، وذلك بسبب عدم تعامل "فيسبوك" بحزم مع تزايد خطابات الكراهية والمعلومات المضللة.

إقرأ المزيد

آخرها كوكاكولا.. شركات عالمية تقاطع الإعلان عبر فيسبوك بسبب

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن أكثر من ألف شركة (من أصل 9 ملايين) انضمت علنا لحملة المقاطعة الكبرى لـ"فيسبوك" والتي نظمها عدد من جمعيات الدفاع عن حقوق الأقليات والمهاجرين تحت اسم Stop Hate for Profit  "أوقفوا الكراهية من أجل الربح"، فيما قلصت شركات أخرى إنفاقها بصمت.

وتراجعت نسبة إنفاق أكبر 100 شركة من المقاطعين إلى 12% عن العام الماضى، فيما تراجع إنفاق 9 شركات من حوالى 507,5 مليون دولار إلى 26,2 مليون دولار. 

وقال العديد من الشركات التي ابتعدت عن "فيسبوك" إنها تعتزم العودة، علما بأن الكثير منها شركات عائلية صغيرة أو أفراد يعتمدون على المنصة لترويج منتجاتهم.

وأشار مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي "لفيسبوك" إلى أن الشركة ستعتمد على الأعمال التجارية الصغيرة والشركات المتوسطة، وأضاف: "يبدو أن البعض يفترض خطأ أن عملنا يعتمد على عدد قليل من كبار المعلنين". 

وذكرت "فيسبوك" أن أكبر 100 منفق ساهموا بنسبة 16% من إيراداتها البالغة 18,7 مليار دولار في الربع الثاني الذي انتهى في 30 يونيو. وأفادت "فيسبوك" بأنه وخلال الأسابيع الثلاثة الأولى من يوليو ارتفع إجمالي إيرادات الإعلانات بنسبة 10% مقارنة بالعام الماضي، وهو معدل تتوقع الشركة أن يستمر للربع الكامل.

ويرى مراقبون أن حملة المقاطعة طالت سمعة "فيسبوك" أكثر من جيبها، وأن ما يمكن أن يضر بـ"فيسبوك" حقا هو التأثير طويل المدى للحملة على سمعتها حيث ستصبح مرتبطة في عيون الجمهور بنشر "خطاب الكراهية" وغير ذلك من "المحتويات غير اللائقة".

المصدر: "نيويورك تايمز"

تابعوا RT علىRT
RT

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق بيلاروس تزيد رسوم التصدير على النفط
التالى هل تقول لثتك شيئا عن خطر الإصابة بالخرف؟

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws