أخبار عاجلة
مادة غذائية تحسن المزاج -

ترمب يدرس خطر "تيك توك" الصيني.. ومايكروسوفت تسعى لشرائه

اخبار العرب24-كندا-الجمعة 31 يوليو 2020 05:28 مساءً: آخر تحديث: السبت 12 ذو الحجة 1441 هـ - 01 أغسطس 2020 KSA 00:22 - GMT 21:22
تارخ النشر: السبت 12 ذو الحجة 1441 هـ - 01 أغسطس 2020 KSA 23:49 - GMT 20:49

المصدر: العربية.نت – وكالات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة إنه يدرس عدة خيارات تجاه تطبيق "تيك توك" لمقاطع الفيديو القصيرة المملوك لشركة "بايت دانس" الصينية، منها إمكانية حظره.

وأضاف ترمب للصحفيين وهو يتأهب لمغادرة البيت الأبيض متوجهاً إلى فلوريدا: "ننظر في أمر تيك توك. ربما نحظر التطبيق، وربما نقوم ببعض الأمور الأخرى".

كاميرات مراقبة في مكتب لشركة كاميرات مراقبة في مكتب لشركة "بايت دانس" في بكين

وذكرت مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" أن الولايات المتحدة تجهز لاتخاذ إجراء ضد "تيك توك" وسط مخاوف بشأن تأمين البيانات الشخصية التي يجمعها التطبيق الشهير.

وقال أشخاص مطلعون الجمعة إن البيت الأبيض يستعد لإجبار عملاق الإنترنت الصيني "بايت دانس" على التخلي عن أنشطة "تيك توك" في الولايات المتحدة، إذ يجري مشترون محتملون من بينهم شركة "مايكروسوفت" محادثات لشراء تطبيق مقاطع الفيديو القصيرة الشهير.

من مقر مايكروسوفت في  ريدموندمن مقر مايكروسوفت في ريدموند

وقال أحد المصادر إن "مايكروسوفت" واحدة من الشركات التي تخوض محادثات استكشافية لشراء "تيك توك".

وفي حين تمتلك الشركة التي مقرها ريدموند في واشنطن بالفعل شبكة التواصل الاجتماعي المعنية بالتوظيف "لينكد إن"، فستواجه عقبات تنظيمية أقل في الاستحواذ على "تيك توك"، مقارنةً بمنافسيها الأكثر مباشرة مثل شركة "فيسبوك"، بحسب المصادر.

وامتنعت "بايت دانس" و"مايكروسوفت" ووزارة الخزانة الأميركية، التي تترأس اللجنة الحكومية التي تراجع ملكية "بايت دانس" لـ"تيك توك" عن التعقيب.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق "واتساب" تضيف ميزة للتحقق من كون الرسائل زائفة
التالى سامسونغ تعلن عن Galaxy Note 20 وGalaxy Note 20 Ultra

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws