أخبار عاجلة
آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد الحكومة في تل أبيب -
موعد موقعة المغرب والجزائر في ربع نهائي كأس العرب -

متابعة: هذه المزرعة في دبي تضم أكثر من 100 ألف ملكة نحل

متابعة: هذه المزرعة في دبي تضم أكثر من 100 ألف ملكة نحل
متابعة: هذه المزرعة في دبي تضم أكثر من 100 ألف ملكة نحل

اخبارالعرب 24-كندا:الاثنين 11 أكتوبر 2021 03:08 صباحاً دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في أعالي جبال دبي، حيث يوجد القليل من النباتات، يكافح النحل للبقاء على قيد الحياة في حرارة الصيف. لكن كما هو الحال في بقية العالم، هناك حاجة إلى النحل والحيوانات المُلقّحة الأخرى في هذه البيئة القاحلة لتزدهر الحياة النباتية.

هنا، أُنشئت مزرعة لتزويد النحل بأرض خصبة للتكاثر وإطالة دورة حياتها إلى ما بعد مواسم الطقس المعتدل حيث يمكن إنتاج العسل.

تُنتج شركة "عسل حتا" العسل في 45 موقعًا عبر دولة الإمارات العربية المتحدة، ومصر، والمملكة العربية السعودية، وتدير أول محطة لتربية ملكات النحل في الشرق الأوسط. مجهزة بأكثر من 3000 خلية نحل، يمكن للمزرعة تربية ما يصل إلى 15 ألف ملكة نحل خلال فترة 3 أشهر وملايين النحل العامل على مدار السنة.

وقال شادي زاخور، المدير العام في "عسل حتا"، إنه خلال أشهر الطقس المعتدل، من الشائع في جميع أنحاء الشرق الأوسط أن يحصل النحالون على النحل وينتجون عسلًا تجاريًا، مضيفًا أن هذا النحل عادة ما ينتهي به الأمر بالموت في حرارة الصيف، ولافتًا إلى أن الهدف الأساسي للمنحل هو إنشاء دورة تحافظ على النحل على مدار العام، من خلال مزيج من تهجين ملكات نحل "باكفاست" المحلية وتربية ملكة نحل هجينة أكثر ملاءمة للمناخ الجاف.

ويدير المنحل "برنامج إعادة الشراء"، حيث يحصل على النحل من المنتجين في جميع أنحاء المنطقة، ويدعم هذا النحل خلال الصيف باستخدام خلايا نحل معزولة تحافظ على درجات حرارة منخفضة.

ويثذكر، أن النحل والملقحات الأخرى مسؤولة عن ثلث الغذاء المنتج حول العالم. لكن تغير المناخ والآفات والطفيليات تعرضها لخطر الانقراض.

ويأمل رئيس ومؤسس "عسل حتا"، سالم سلطان القاسمي، أن تتمكن المزرعة أيضًا من "توعية المجتمع والأجيال الشابة حول الاستدامة"قائلًا: "النحل حيوي لحياتنا، للغذاء، لأرضنا. بدون النحل، لا تُوجد حياة".

التالى متابعة: سعر برميل النفط يتلقى ضربة الثلاثاء ويهوي لأدنى مستوى منذ 3 أشهر

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.