أخبار عاجلة
Patients paying surgeries covered by provincial health plans -

من هي طاووس عمروش التي احتفل غوغل بذكرى ميلادها؟

من هي طاووس عمروش التي احتفل غوغل بذكرى ميلادها؟
من هي طاووس عمروش التي احتفل غوغل بذكرى ميلادها؟
طاووس عمروش

الاثنين 4 مارس 2024 03:24 مساءً صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

وُلدت طاووس لعائلة قبائلية أمازيغية اعتنقت الكاثوليكية الرومانية

قبل 12 دقيقة

احتفى محرك البحث غوغل بذكرى ميلاد الكاتبة والمغنية الجزائرية طاووس عمروش، التي أصبحت أول امرأة جزائرية تقوم بنشر رواية.

اسمها الكامل هو ماري لويس طاووس عمروش، وُلدت عام 1913 وتوفيت عام 1976 في سان ميشيل لوبسيرفاتوار بفرنسا.

وُلدت طاووس لعائلة قبائلية أمازيغية اعتنقت الكاثوليكية الرومانية، وكانت الابنة الوحيدة لأسرة مكونة من ستة أبناء. انتقلت عائلتها إلي تونس هرباً من "الاضطهاد" بعد اعتناقهم للكاثوليكية، فنشأت طاووس في جو ثقافي متعدد، إذ تتحدث القبايلية بطلاقة، وتكتب باللغة الفرنسية.

أول روائية جزائرية

طاووس عمروش

صدر الصورة، EPA

التعليق على الصورة،

إلى جانب شغفها بالكتابة، لمع نجم طاووس في عالم الموسيقى الذي حاكت فيه سردية منسية عما يعيشه العالم القبلي الأمازيغي بالجزائر

أصبحت طاووس أول امرأة جزائرية تقوم بنشر رواية لها في عام 1947، وهي ابنة لفاطمة آيت منصور عمروش - المغنية المشهورة في منطقة القبائل الأمازيغية، التي يُقال إنها هي من علمت طاووس الأغاني والحكايات ولقنتها التراث الشفهي.

بدأت ماري بترجمة الأغاني القبائلية بالتعاون مع شقيقها الأكبر جون عمروش ووالدتها في عام 1936. وفي عام 1939 تلقت ماري منحة للدراسة في إسبانيا، وهناك قامت بعمل بحث عن العلاقة بين الأغاني الشعبية الأمازيغية والإسبانية.

نشرت روايتها الأولى وهي عبارة عن سيرتها الذاتية بعنوان "الياقوتة السوداء" في عام 1947، وهي الرواية الأولى من نوعها التي تنشر في فرنسا بقلم كاتبة مغاربية. ثم نشرت "البذرة السحرية"، وتلاها مجموعة من المؤلفات الأخرى من بينها "طريق الدفوف" 1960، "البذرة السحرية" 1966، العاشق المتخيل 1975، "دفاتر حميمة"، عزلة أمي (1995) الصادرة بعد وفاتها.

نالت طاووس عمروش سنة 1966 جائزة في فرنسا نظير كتاباتها المدافعة عن الإرث الأمازيغي والمرأة، كما كُرمت باعتبارها أول امرأة من شمال أفريقيا تُصدر رواية.

وإلى جانب شغفها بالكتابة، لمع نجم طاووس في عالم الموسيقى الذي حاكت فيه سردية منسية عما يعيشه العالم القبلي الأمازيغي بالجزائر، فأدت العديد من الأغاني الأمازيغية من خلال النمط الغنائي "آشويق" وهو نوع من الفن القبائلي والموسيقى الأمازيغية التي تخصصت فيها نساء منطقة القبائل في الجزائر. وأصدرت المطربة في هذا الإطار عدداً من الألبومات الغنائية منها "أغان قبلية أمازيغية" سنة 1967، "أغان من جبال الاطلس" سنة 1971، و"أغاني حجر الرحى والمهد" سنة 1975.

هجينة الحضارة

كانت عائلة طاووس عمروش من صفوة المثقفين القبايليين الجزائريين الذين فروا من بلدهم إثر اعتناقهم للكاثوليكية الرومانية، بعد معاناتهم من" الاضطهاد" في موطنهم لأسباب إيديولوجية.

كانت والدتها فاطمة آيت منصور (التي تصفها طاووس دوماً بأنها عبارة عن شجرة مثمرة) واحدة من مؤسسات الحركة النسوية في الجزائر والشاعرة والروائية صاحبة كتاب "تاريخ حياتي". أما شقيقها جان عمروش صاحب مقولة "أكتب بالفرنسية وأبكي بالأمازيغية" فكان شاعراً ومناضلاً ونشر في تونس بمساعدة صديقه الكاتب الفرنسي أرمان غيبير مجموعتين شعريّتين الأولى بعنوان "رماد" والثانية تحت مسمى "نَجمة سرِية".

كما كتب خلال فترة عيشه صحبة عائلته بتونس قصائد ومقالات نقدية في عدة مجلات تونسية، وألقى محاضرات في تونس. كما صدر له سنة 1939 بالعاصمة، ديوان بعنوان "أغان بربرية من بلاد القبائل" تولى فيه ترجمة قصائد أمازيغية تعلّمها من والدته فاطمة آيت منصور إلى اللغة الفرنسية.

تقول طاووس عمروش عن نفسها: "أنا هجينة الحضارة"، إذ عبرت مراراً عن معاناتها من التمزق ما بين لغتين وثقافتين، بين الفرنسية والأمازيغية، وبين أوروبا والمغرب الكبير.​

وأصيبت طاووس بمرض السرطان الذي توفيت بسببه في "سان ميشال" في 2 من أبريل نسيان من عام 1976 ودُفنت في فرنسا.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى القوات الإسرائيلية تنسحب من محيط مجمع الشفاء بعد عمليات وحصار لأسبوعين

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.