أخبار عاجلة
نصائح ألمانية لتدريب الدماغ -
‫ما متلازمة المقصورة؟ -
دبلوماسي فرنسي: 7 أكتوبر هزيمة تهدد وجود إسرائيل -
أونروا: عثرنا في مدارس غزة على قنابل لم تنفجر -

أصدقاء الطيار الأمريكي آرون بوشنيل يكافحون لاستيعاب حرقه لنفسه دعماً لغزة

أصدقاء الطيار الأمريكي آرون بوشنيل يكافحون لاستيعاب حرقه لنفسه دعماً لغزة
أصدقاء الطيار الأمريكي آرون بوشنيل يكافحون لاستيعاب حرقه لنفسه دعماً لغزة
متظاهرة تحمل لافتة عليها صورة الطيار الأمريكي الراحل آرون بوشنل في مدينة جلاسكو البريطانية - 2 مارس/آذار 2024

الأحد 3 مارس 2024 08:55 صباحاً صدر الصورة، EPA-EFE/REX/Shutterstock

التعليق على الصورة،

متظاهرة تحمل لافتة عليها صورة الطيار الأمريكي آرون بوشنل في مدينة غلاسكو البريطانية - 2 مارس/آذار 2024

Article information
  • Author, كايلا إبستين وأنجليكا كاساس
  • Role, بي بي سي نيوز
  • قبل 2 دقيقة

صباح يوم الأحد، توجّه آرون بوشنل البالغ من العمر 25 عاماً بهدوء إلى السفارة الإسرائيلية في واشنطن العاصمة وأضرم النار في نفسه.

وقال بوشنل، الذي كان يرتدي زي القوات الجوية الأمريكية، إنه "لن يكون متواطئا بعد الآن في الإبادة الجماعية" في غزة، وصرخ قائلاً: "الحرية لفلسطين" وهو يحترق حتى جثى على الأرض، وبعدها بساعات توفي في المستشفى متأثراً بحروق خطيرة.

وبثّ بوشنل عملية حرقه لنفسه مباشرة، ليضمن أن ما وصفه بـ"العمل الاحتجاجي المتطرف"، يمكن رؤيتها خارج واشنطن.

وعلى الرغم من إزالة مقطع الفيديو الأولي الذي نشره بوشنل، إلا أن اللقطات انتشرت على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأدى "انتحار" بوشنل إلى تنظيم وقفات احتجاجية في المدن الأمريكية هذا الأسبوع من قبل المحتجين على العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، حيث تجاوز عدد القتلى 30 ألف شخص هذا الأسبوع بسبب الغارات والعملية الإسرائيلية المستمرة، بحسب وزارة الصحة في القطاع.

بينما عبر آخرون عن قلقهم بشأن طبيعة احتجاج بوشنل "المتطرفة"، والذي أثار مخاوف من إمكانية أن يكون ملهماً لأعمال مميتة أخرى.

لكن بالنسبة لأصدقاء بوشنل، فإن وفاته كانت أقرب بكثير إليهم، وفاجأت الخطوة التي قام بها حتى المقربين منه، إذ وجدوا أنفسهم عالقين بين ثقل الحزن على خسارة صديق والتعامل مع ما فعله، وسط اهتمام كبير ومفاجئ من وسائل الإعلام العالمية.

وقال من عرفه في سان أنطونيو، بتكساس - حيث عاش بوشنل منذ عام 2020 حتى أواخر العام الماضي أثناء تواجده في قاعدة لاكلاند الجوية - إن وفاته انتشرت بين الناشطين مثل "موجة الصدمة".

وقبل وقفة احتجاجية عامة أقيمت في سان أنطونيو بارك، قال ماسون إسكاميلا، الذي كان يعرف بوشنل، لبي بي سي الجمعة: "في البداية، كان هناك الكثير من الصدمة والحزن، لأنه شعر أن هذا هو الإجراء الوحيد الذي يمكن القيام به للفت الانتباه إلى شيء يهتم به بشدة".

وأضاف إسكاميلا البالغ من العمر 25 عاماً أنه "من الصعب أن يختار هذه الإجراءات، ومن الصعب فهمها، حتى من جانب الأشخاص الذين يتعاطفون مع وقف إطلاق النار وسلامة الشعب الفلسطيني والمدنيين".

وحضر الوقفة الاحتجاجية 200 شخص على الأقل، بينهم العديد من الفلسطينيين، وأخذ واحد تلو الآخر، من أصدقاء بوشنل، الميكروفون ليتذكروه بحزن.

قبل يوم الأحد، قال إسكاميلا إنه عرف بوشنل على أنه "رجل عادي، هادئ، ودود، غريب الأطوار"، ويتبنى السياسات اليسارية، ويتطوع مع المجموعات التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من التشرد، وأضاف أن الطيار كان لديه قطة اسمها "شوغر" أو "سُكر"، وكان يحب فيلم "سيد الخواتم".

كما التقى مون، وهو صديق بوشنل وطلب الكشف عن هويته باسمه الأول فقط، خلال عمل تطوعي ووصفه بأنه "قوي الإرادة بشكل لا يصدق"، وقال إن مقطع الفيديو الخاص بلحظاته الأخيرة "كان من الصعب للغاية رؤيته".

وقالت سارة مسعود، وهي ناشطة فلسطينية تبلغ من العمر 32 عاماً حضرت الوقفة الاحتجاجية، إن معرفة نبأ وفاته "كان مدمراً حقاً".

وقالت إن "العمل المروع" أثار نقاشاً بين النشطاء الذين يشعرون "بإحساس المسؤولية عن العبث الذي دفعه لما فعل".

وكان بوشنل قد وصف نفسه بأنه أناركي (لا سلطوي)، وكتب ذات مرة أنه "يؤمن بإلغاء جميع هياكل السلطة الهرمية" من خلال الوسائل القانونية. وقال أصدقاؤه إنه أثناء وجوده في سان أنطونيو مع القوات الجوية، كان نشطاً أيضاً في عدد من المجتمعات، خاصة مجموعات المساعدة المتبادلة وكان ينجذب بشكل خاص نحو مساعدة المشردين.

يتذكر إسكاميلا أنه في الرحلات التطوعية، حيث كان يوزع الإمدادات مثل الإسعافات الأولية والملابس، كان بوشنل "خجولا بعض الشيء"، لكنه قال إنه سرعان ما تعلم كيفية التعامل بشكل وثيق مع الأشخاص الذين ساعدهم.

يعتقد إسكاميلا أن بوشنل شعر بالتوتر بسبب خدمته العسكرية ومعتقداته السياسية.

وكان منخرطاً في الجيش عندما اندلعت الحرب بين إسرائيل وغزة في أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، عندما قُتل نحو 1200 شخص بعد أن هاجم مسلحون من حماس بلدات غلاف غزة الإسرائيلية، واحتجزوا حوالي 250 رهينة في قطاع غزة، ولا يزال العديد منهم على قيد الحياة ومحتجزين هناك بحسب التصريحات الإسرائيلية.

ونزح نحو 1.8 مليون فلسطيني من منازلهم منذ أن شنت إسرائيل عمليات عسكرية انتقامية تقول إنها تهدف إلى تدمير حماس.

صورة آرون بوشنل مع الشموع والزهور تظهر خلال وقفة احتجاجية على شرفه خارج مكتب التجنيد بالجيش في تايمز سكوير في نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، 27 فبراير/شباط 2024

صدر الصورة، EPA-EFE/REX/Shutterstock

التعليق على الصورة،

وقفة احتجاجية لأجل آرون بوشنل خارج مبنى التجنيد العسكري في تايمز سكوير، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية - 27 فبراير/شباط 2024

رحلة غير عادية

نشأ آرون بوشنل في أورليانز، في ولاية ماساتشوستس، في مجتمع ديني منعزل بإحكام يُعرف باسم جماعة يسوع، وفقاً لأصدقائه.

قال صديق الطفولة، آشلي شومان، لصحيفة نيويورك تايمز إنه أعلم الجماعة بأنه ترك المجتمع في عام 2019، بينما قال إسكاميلا إن بوشنل لم يعد مشاركاً في جماعة يسوع ونأى بنفسه عن عائلته.

وزعم بعض الأعضاء السابقين في مجتمع يسوع تعرضهم للإيذاء النفسي في تحقيق أجرته شبكة أي بي سي نيوؤ الأمريكية عام 2021.

ورفض والدا بوشنل، وجماعة يسوع، التعليق لبي بي سي.

وفي شبابه، كان بوشنل ينتمي إلى فرقة أداء تسمى "سبيريت وينتر بيركوسيون"، وتُظهر صورة جماعية منذ ست سنوات على صفحته على فيسبوك، أعضاء الفرقة الشباب وهم يرتدون الزي الملون ويبتسمون ابتسامات كبيرة.

آرون بوشنل وقطته سكر، في صورة غير مؤرخة قدمها أصدقاؤه لبي بي سي

صدر الصورة، FRIENDS OF AARON BUSHNELL

التعليق على الصورة،

آرون بوشنل وقطته سكر، في صورة غير مؤرخة أرسلها أصدقاؤه لبي بي سي

وقال بريان سبنسر، الذي كان ضمن فرقة الأداء مع بوشنل، لبي بي سي: "في ذلك الوقت لم يكن يتحدث كثيراً عن الرياضة والموسيقى وما إلى ذلك"، "لكنه كان رجلاً جيداً وكان دائماً يقدم يد المساعدة عند الحاجة".

ودخل بوشنل الخدمة الفعلية في الجيش في 5 مايو/أيار 2020، وفقاً للقوات الجوية، وكان آخر دور له في عمليات الدفاع السيبراني.

ويقول أصدقاؤه إنه غادر سان أنطونيو في أواخر العام الماضي، وكان يعيش في أوهايو قبل وفاته، وكتب بوشنل على صفحته على موقع لينكد إن أنه كان يبحث عن فرص في برنامج "سكيل بريدج" التابع للجيش الأمريكي، والذي يسمح للأفراد العسكريين بالانتقال إلى وظائف مدنية بعد انتهاء خدمتهم.

وإلا أنه توفي وهو ضمن أفراد القوات الجوية.

وقالت العقيد في القوات الجوية الأمريكية سيلينا نويز في بيان: "نعرب عن تعاطفنا العميق مع عائلة وأصدقاء الطيار الكبير بوشنل".

وفي الوقفة الاحتجاجية الجمعة، كان هناك تركيز على تذكر الطيار كما عرفه أصدقاؤه والأسباب التي يؤمن بها، وليس كيف عرف العالم اسمه.

وقبل أن تبدأ خطابها الجمعة، قالت متطوعة مع بوشنل أمام المشاركين في التظاهرة: "سوف تسمعون الكثير من الأشياء المحزنة، ولكنكم ستسمعون أيضاً الكثير من الأشياء الجيدة حقاً".

وأضافت: "لأن هذه اللحظة الأخيرة لم تكن خلاصة حياته".

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى القوات الإسرائيلية تنسحب من محيط مجمع الشفاء بعد عمليات وحصار لأسبوعين

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.