أخبار عاجلة
الأردن.. طفل يقتل نفسه عن طريق الخطأ -

حكايات مهجرية: الحب والحياة في زمن الكورونا-:مجموعة قصص قصيرة تنشر تباعا/ الحكاية –3 اختبار نوم! / الحكاية-4 : الاصدقاء الثلاثة - قصص ورسوم : صلاح علام- تورنتو-كندا

حكايات مهجرية: الحب والحياة في زمن الكورونا-:مجموعة قصص قصيرة تنشر تباعا/ الحكاية –3 اختبار نوم! / الحكاية-4 : الاصدقاء الثلاثة - قصص ورسوم : صلاح علام- تورنتو-كندا
حكايات مهجرية:  الحب والحياة في زمن الكورونا-:مجموعة قصص قصيرة تنشر تباعا/  الحكاية –3  اختبار نوم! / الحكاية-4 : الاصدقاء الثلاثة - قصص ورسوم  : صلاح علام- تورنتو-كندا

احبار العرب- كندا 24:
تنويه : اعتذر مسبقا .. اذا كنت في سرد هذه الحكايات..قد  اوردت قصصا قدتكون قيها تشابه لتجربة الآخرين.  وفي بلاد الهجرة والاغتراب .. تكاد الحكايات تتشابه في مضمونها ولكنها لا ينقصها الواقع  . كما انه  في المهجر  تكاد تكون  المعاناة واحدة ..! ( ص.ع)

الحكاية –3

  اختبار نوم!

في زمن الكورونا .. حدثني صديقي .. انه مصاب بمرض عدم النوم ( انسومنيا) وان الطبيب طلب منه ان يحضر اختبار النوم في العيادة- وأكد الدكتور ان الحضور يجب ان  يكون في موعده .. ولا يمكنه التأخير .. . لان ظروف الإغلاق تسمح لهذا المركز الطبي ( الكلينبك) بالعمل مع اخذ الاحتياطات الاحترازية وان الطلب على نوعية هذه الاختبارات في فترة الجائحة. قد زادت كثيرا.كما اكد  الدكتور أيضا انه سوف  يقوم  بتوصيل اجهزة لقياس حركة المخ اثناء النوم.

قلت له:

- جميل.

.. وماذا كانت النتيجة؟

قال:

-المشكلة انني -اولا-لكي اغط في النوم .. يجب ان بكون نسبة الضوضاء حولي منعدمة.

وقلت :

- وماذا عن الشئ الثاني المطلوب ؟

قال:

 -يجب ان يكون راسي مغطى بفوطه ... وأكد انها عادة قديمة ..  عندما كان في قريته في الصعيد  التي ولد  فيها .. — - فتغطية وجهي بالكامل  بفوطة .. كانت تحميني من الذباب!!

وسألته :

-وكيف كانت   نتيجة هذا الاختبار؟

قال: هناك شيئان منعاني من إتمام هذا الاختبار :

- انه  حظ أمي  المتعثر ان الغرفة التي كانت مخصصة ل اختبار  النوم .. كانت بجانب الشارع وكانت هناك  موتسكيلات تجوب الشارع .. حرمتني من النوم!!

وسألته :

- والشئ الثاني ؟؟

قال ونبرة صوته فيها براءة ...

-  ولكن  لم يكن هناك ذباب حتى أغطي وجهي ..

واكمل هو يتمتم بصوت مسموع :

- ...ولهذا فشل الاختبار.!!

صلاح علام  – تورنتو – كندا

- يوليو 2021

***

الحكاية-4

‎الاصدقاء الثلاثة

هاجروا معا واغتربوا معا حتى وصلوا  الى سن المعاش

وفي زمن كورونا... حيث الإغلاق هو السمة العامة في مدينة سكاربرو  احد ضواحي مدينه تورنتو. وفي بداية جائحة كورونا، كان حديثهم تليفونيا ولكن بعد ابتدأ التطعيم الثاني ... قرروا جميعا ان يلتقوا مرة كل أسبوع بهدف الترفيه عن أنفسهم وتبادل الذكريات.

***

الأصدقاء الثلاثة يعرفون بعضهم البعض منذ اكثر من .٢عاما  . كان مكانهم المفضل مؤخرا  هو مقهى ”ليالي الشرق“ ... قبل الإغلاق.

***.

وعندما بدأ الشيب يضرب الشعر والشارب. الاول صبغ شعره وبدلا ان يكون شعره اسود ... إصبح بنيا يميل الى اللون الاشقر، والثاني حلق شعر رأسه وشاربه ... اما الثالث.. فقد ترك هيئته الطبيعية . . وقال الثالث  لصديقيه .

.. — : هل رأيتم الفيلم الايطالي براديسو ( الجنة)..

فقالا الصديقين في نفس واحد:

—وما هو براديسو؟

فقال موضحا:

—بطل الفيلم عندما بدأ الشيب يضرب في رأسه ... استعان بصبغه باللون الأسود.. وعندما كان جالسا على شاطئ البحر، بدأت السماء  تمطر وبدأت الصبغة تنساب على وجه!

ردا في صوت واحد:

—وهل تريد الصبغة السوداء تنهال على وجهك حسب فيلم براديسو؟

قال في تحدي:

— طبعا لا يا ولاد العكروته-  سأستعين  بصبغة قوية ثابتة لا تتأثر بالمطر!!

صلاح علام - تورنتو - كندا

-مارس 2022

***

الحكاية-5

فزع !

في الصباح استيقظ كالمعتاد .. غير ان الآم مبرحة استولت على مساحة كبيرة من ظهره الأيسر.

ولان لديه عداء دائم مع الأطباء والمستشفيات .. فقد هون الامر على نفسه.. ولم يتحدث مع احد.. وترك الامر كما هو  .. فقد يزول الألم  من تلقاء نفسه.

لمدة  ثلاثة ايّام متوالية .. والآم الظهر الأيسر  تلازمه عندما تفتح عيناه على نور الصباح..وتلازمه أيضا قبل ان يغمض عينيه في المساء.

**

في مكان عمله .. لاحظت زميلته .. انه يتحرك بصعوبة...

- اتعاني من شئ ما؟

- وذكر حكايته مع الآلام ..  وعلى الفور .. توقفت عما تفعله .. وبحثت في جوجل .. وشاركت نتائج بحثها...

- عزيزي ... هذه بوادر أزمة قلبية...

- الان الى المستشفي.. حالا والآن الان...

**

- بمجرد ان تحدث مع الاقرباء ... بدأت المكالمات .. والرسائل ألنصية والكل في حالة تأهب .. الابنة .. الابن.. الزوجة.. والأصدقاء ... ويبدوا ان  كلمة السر كانت "المستشفى". .. الكل في فزع وهلع!!

**

بمجرد وصوله الى المستشفى ... تم جلوسه على كرسي متحرك وبدأت الرحلة ل فحوصات هنا وهناك.. اتبع الخط الأصفر .. اتبع الخط الأحمر .. اتبع الخط الأخضر... وبمتابعة الخطوط الملونة على ارضية المستشفى .. أخذ يتجول في. المستشفى .. فحص دم هنا .. وأشعة هناك ... واختبار اخر  في مكان اخر في نهاية الممر ...

**

- في نهاية الامر  اعطوه سريرا  في غرفة الطوارئ ... فالمستشفى كانت في أوج برتوكلاتها بسبب وباء  كورونا ونظام الوقاية في قمة استعداداتها..

**

حسب البرتكول الصحي في المستشفيات ... اختبارات الاشعة وفحص الدم  وفحص الطبيب المناوب واستشارة الصييدلاني المناوب لمجموع الادوية التي

 

 

 

- أخذ حبه دواء .. وكوب ماء

- ه ه ه

- عندما فتح عينيه كان الجميع حوله ..

- والفزع في عيونهم

- حمدالله على السلامة .. انت بخير.. إنذار خاطئ...

- انت زي الفل!!!

                  صلاح علام / تورونتو -كندا١٩!!!

 

صلاح علام- تورنتو- كندا

 

 

 

 

                                            

 

 

 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.