أخبار عاجلة
مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في نابلس -
ألكاسير يحط الرحال في الشارقة -
3 سفن حبوب أخرى تغادر أوكرانيا.. والإجمالي 24 -
كيتا وليفربول.. هل تلوح أزمة جديدة في الأفق؟ -

الزواج من فتاة أسترالية – 7 أسباب تجعلك تفضل بنات أستراليا

الزواج من فتاة أسترالية – 7 أسباب تجعلك تفضل بنات أستراليا
الزواج من فتاة أسترالية – 7 أسباب تجعلك تفضل بنات أستراليا

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 26 يناير 2021 03:33 مساءً الفتيات الأستراليات جميعهن شقراوات تقريبا ولهجاتن مثيرة. في حين أن معظم هذه الأمور صحيحة، فإن للسيدات الأستراليات في الواقع ميزات أكثر ويمكن أن تكون الزوجة الأسترالية من أفضل الشريكات على الإطلاق. إذا سارت الأمور بشكل جيد بينكما، فيمكنك رفع سقف التعارف أو العلاقة إلى طلب الزواج من الفتاة الأسترالية وستكون لديك سيدة محترمة ورائعة وذكية بجانبك إلى الأبد.

يقدم لك موقع عرب هجرة الأسباب التي تجعلك تختار الفتاة الأسترالية دون غيرها. مع الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يمكن للسمات المفصلة في هذه المقالة أن تمثل بدقة جميع النساء الأستراليات. لقد سلطنا الضوء فقط على السمات الجيدة والعامة المضمنة في شخصياتهن كجزء من الهوية الثقافية السائدة.

محتويات المقالة

الفتاة الأسترالية جريئة لكن في حدود

السيدة الأسترالية تنتمي إلى ثقافة ودية ومهذبة. حتى من أول لقاء، ستتحدث إليك كما لو كنت جارها القديم أو زميلها في الدراسة. سوف تضحك على نكاتك، و تستمع إلى قصصك، لكن مع الأخذ في الاعتبار أنك شخص لائق وطبيعي جدًا وغير متصنع. قد لا تحبك على الفور، لكن على الأقل ستكون لديك فرصة دائما لإثارة انتباهها، ولن تعاملك أبدا كما لو كنت شخصا مخيفا. طلب الزواج من البنت الأسترالية حينها سيصبح مقنعا جدا لك.

إنها تتحدث الإنجليزية بلكنة لطيفة

اللهجات الأسترالية متميزة عن البريطانية والأمريكية، وتعتبر من أكثر اللهجات المحبوبة في العالم. تبدو بريطانية لكن بلكنة فاخرة. إنها أكثر استرخاءً، خشنة قليلاً، و عندما تسمعها ينطلق الكلام بأدب ولطف.

لا يمكنك مقاومة سحر حديثها، خصوصا إذا وجدت الموضوع الذي يجعلها تتحدث إليك بطلاقة ودون تحفظ. المواضيع المرحة هي أكثر ما يستهويها، والمواضيع السياسية والمعقدة هي أبعد شيء عن اهتمامهاْ.

لديها أسلوب حياة محبوب

كرجال، نحن نحب الرياضة بشكل عام، والضحك الممتع، وأحيانا شرب القهوة أو الشاي في مكان هادئ، والقيادة الليلية والمغامرات. السيدة الأسترالية تحب كل هذا أيضًا وربما أكثر منك. الزواج من أسترالية سيجعلك تعيش كل هذا مع السيدة التي تفهم ما تريده جقا.

تشتهر أستراليا بأسلوب حياتها النشط للغاية والاستمتاع الخارجي. ونظرًا لأن أستراليا عبارة عن تضاريس وعرة بنسبة 65 ٪ ، فإن حب المغامرة يسري في دمائهم أيضًا. وبعد يوم من العمل الشاق، سوف ينسون الأمر ببضع صيحات (وهذا مصطلح أسترالي للجولات) مع صديق جيد. تخيل أن يكون لديك فتاة أسترالية لا تتحفظ على هذه الأشياء، ستكون حتما في حياة مليئة بالمرح والسعادة.

هي ديمقراطية وليست متسلطة

بعض الفتيات لا يبحثن حقًا عن أصدقاء بل عن شخص يوافقها في تفكيرها كيفما كان ولا يعارضها أبدا. لكن ليس الفتيات الأستراليات على الإطلاق. كما ترى، فالبنت الأسترالية هي أحد أكثر الأشخاص قدرة على قبول الرأي الآخر. يمكنها التفكير في ما يعجبك وما لا يروق لك بروح ديمقراطية. يمكنهم بناء وإصلاح علاقتكما كلما تطلب الأمر ذلك.

الزوجة الأسترالية تفكر بجدية في إرضاء الشريك، كما تحب أن يتفهمها شريكها. مصلحة العلاقة فوق كل اعتبار بالنسبة لها، ما دام هدفكما معا هو الالتقاء عند نقطة تكونان فيها مرتاحين معا.

لن تهتم بعرقك أو ثقافتك

بالنسبة لبعض الغربيين، فإن كونك آسيويًا أو هنديًا أو إفريقيًا قد يشعرهم وكأنك أتيت من الجانب الآخر من الكوكب. لكن ليس المرأة أسترالية. على الأرجح، لديها بالفعل صديق آسيوي أو هندي أو إفريقي من الجانب الآخر من الشارع. لذا فإن ثقافتك لن تصدمها أبدا.

الشيء المعروف هو أن الأستراليين كانوا يعيشون مع المهاجرين كجيران لهم منذ عقود. هذا يجعلهم أكثر قبولًا واعتيادًا على الأشخاص متعددي الثقافات. كما أن كونها في بلد هو مركز للهجرة العالمية، يساعد في بناء هذا النوع من العقلية بشكل أكبر. وأخيرًا، الأستراليون مسافرون بالطبيعة، لذلك لن يمانعوا في مقابلة أشخاص من أعراق أو ثقافات مختلفة أو تكوين صداقات معهم. لذلك لا يهم من أين أتيت، فقط كن مهذبًا وودودًا معهم.

تحب السفر والتجوال

كلاكما بحاجة إلى الخروج، واكتشاف العالم، والسير في الطرقات. الزوجات الاستراليات محبات للسفر. أستراليا بلد شاسع، و من أكبر البلدان، هي موطن الرحلات الأكثر تحديا و بها أجمل مناطق الجذب السياحية على الإطلاق. حقيقة أن هذا البلد معزول بالمحيط عن جزء كبير من العالم، يعني أن الأستراليين لديهم خيارات كثيرة، أولها السفر داخل بلادهم أولاً، ولم لا إلى الخارج.

————————————————

ستجد الزوجة الأسترالية التي تناسبك هنا على:

أفضل 5 مواقع تعارف و زواج في أستراليا

————————————————

سوف تقوم بتقاسم أعباء الحياة معك

لقد شهد القرن الحادي والعشرون تطورا في مجال مشاركة المرأة. الفتاة الأسترالية الآن لا تريد أن تكون مجرد ربة بيوت. إنها الآن تتسلق الترقيات في عملها، ترفضون أخذ مقعد القطار أو الحافلة الذي قدمته، وتتقاسم مع زوجها الفواتير.

أستراليا بلد المساواة ، مما يعني أن الجميع يحصلون على حقوق وفرص ومسؤوليات متساوية بغض النظر عن الوضع الاجتماعي والخلفية التعليمية والعرق والجنس. تعمل الدولة جاهدة للقضاء على التحيز الجنسي والتعصب الأعمى، ضع في اعتبارك أن الزوجة الأسترالية إذا فعلت كل هذا فهي لا تحاول إثارة إعجابك، إنها أسترالية فقط.


محتوى موقع عرب هجرة محمي بقوانين حقوق الملكية الفكرية ويمنع نسخه أو التعديل عليه من طرف أي موقع آخر دون إذن صريح من إدارة الموقع، تحت طائلة التغريم والمتابعة القانونية وحذف المواقع المخالفة نهائيا من نتائج محركات البحث وذلك بمقتضى القوانين الجديدة ل DMCA

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير. c 1976-2016 Arab News24 Int'l - Canada : كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors. .. تنويه:هذا الموقع والجريدة المطبوعة خدمة مجانية لخدمة عرب كندا يتم دعمه من الاعلانات فقط، ومع شكرنا المسبق لمساهمة الزملاء وكتاب الموقع ... الا اننا نعتذر عن عدم وجود امكانيات لاعتماد مراسلين لنا This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA The printed Newspaper is distributed for FREE and all our Editors are contributing writers. Legal Notice to viewer, users or third party/ COPYRIGHT This Website conforms to all Canadian Laws.

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.