أخبار عاجلة
الجيش الليبي: هذه شروطنا لقبول أي عملية سياسة -

اخبارالعرب 24-كندا: أخبار كندا والعالم اليوم : طريقة نموذجية للهجرة واللجوء لكندا مجانا بدون وسيط/ طبّاخون من دولة عربية لدعم السياحة في مقاطعة كندية / معدلات الفائدة وزوج الدولار الكندي في ارتفاع/حملة للتضامن مع اللاجئين السوريين بعد اهانتهم والسعي لطردهم في هذا البلد الخميس 11 يوليو 2019 02:54 مساءً

اخبارالعرب 24-كندا: أخبار كندا والعالم اليوم : طريقة نموذجية للهجرة واللجوء لكندا مجانا بدون وسيط/ طبّاخون من دولة عربية لدعم السياحة في مقاطعة كندية / معدلات الفائدة وزوج الدولار الكندي في ارتفاع/حملة للتضامن مع اللاجئين السوريين بعد اهانتهم والسعي لطردهم في هذا البلد الخميس 11 يوليو 2019 02:54 مساءً
اخبارالعرب 24-كندا: أخبار كندا والعالم اليوم : طريقة نموذجية للهجرة واللجوء لكندا مجانا بدون وسيط/ طبّاخون من دولة عربية لدعم السياحة في مقاطعة كندية / معدلات الفائدة وزوج الدولار الكندي في ارتفاع/حملة للتضامن مع اللاجئين السوريين بعد اهانتهم والسعي لطردهم في هذا البلد الخميس 11 يوليو 2019 02:54 مساءً
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا
هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

طبّاخون من دولة عربية لدعم السياحة في مقاطعة كندية

استقبلت، خلال الأشهر الماضية، مطاعم منتجع ويستلر السياحي في بريتيش كولومبيا نحو من 50 من الطهاة من أصل مغربي لسدّ النقص في العمالة الماهرة.

وللوصول إلى هؤلاء الطُهاة المهرة استعانت المطاعم بخدمات وكالة توظيف متخصصة في عمالة المطاعم  Culinary Recruitment International. وتركّز على طالبي الهجرة المتمكّنين من اللغة الفرنسية في إطار برنامج هجرة العمالة الفرنكوفونية خارج مقاطعة كيبيك. ويُشترط على المرشّحين أن يكونوا حاصلين على شهادة في الاختصاص وأن تكون لديهم تجربة عمل.

ويقول جويل شوفالييه، مدير الوكالة، إنّ عملية التوظيف تستغرق حوالي أربعة أشهر بين أوّل  مقابلة توظيف ووصولهم إلى كندا. ويعود اختيار الوكالة للمغرب كمصدر للعمالة الماهرة إلى التقدم الذي سجّله هذا البلد في المجال السياحي عموما وفي الطبخ على الخصوص.

وتساعد الوكالة طالبي الهجرة على الحصول على تصريح عمل كندي و وظيفة في مطاعم بريتيش كولومبيا وألبرتا.   ولا تكلّف العملية مصاريف للمرشّحين إلاّ التكاليف التي تطلبها الحكومة الكندية (تأشيرة، رخص العمل…)

 ويقول حمزة شرقاوي الذي يعمل طاه أوّل إنه كان يفكّر دائما في الذهاب إلى شمال أمريكا والعمل فيها بعد تجربة في المغرب وشمال إفريقيا ودول الخليج.

ويضيف حمزة شرقاوي أن أوّل تحدّ واجهه هو البرد الكندي. حيث وصل إلى كندا في شهر ديسمبر كانون الأول لكنّه تأقلم مع واقعه الجديد.

وما شدّه أيضا هو الطلب الكبير على الأكل والطبخ السريع. وكان هذا أيضا تحدّيا آخر له، لكنّه تأقلم معه أيضا.

ومن جانبها، تقول خديجة أوبيهي، التي تعمل في نفس الفندق والتي هاجرت في إطار نفس البرنامج، إنّ العمل في كندا يعطيها فرصة للتقدّم بسرعة في حياتها المهنية.

وقبل مجيئها إلى كندا منذ حوالي خمسة أشهر، عملت في مطعم إسباني في الرباط في المغرب أثناء دراستها التي دامت خمس سنوات. وقد تمذ اختيارها من بين العديد من المرشّحين لأن الشيف ديريك بنديغ، الذي يشرف على مطبخ الفندق، لمس فيها شغفا كبيرا وحبّا للمهنة.

ومن الأمور التي شدّت انتباها بعد وصولها إلى كندا هي المساواة الفعلية بين الرجل والمرأة في العمل بالرغم من أن الطّبخ وسط رجولي.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

 معدلات الفائدة وزوج الدولار الكندي في ارتفاع

عكس زوج الدولار كندي تراجعاته المبكرة إلى منطقة 1.3070، ليرتفع لأعلى مستوياته بعد قرار السياسة النقدية للمركزي الكندي.

وبعد التماسك في نطاق ضيق خلال الجزء الأول من جلسة التداول اليوم الأربعاء، تعرض الزوج لضغوط بيع مكثفة، وهو ما كان رد فعل على تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في البيان الحذر المعد له لكي يلقيه أمام الكونجرس الأمريكي.

وشهد الزوج تحولا كبيرا، حيث ارتفع ما بين 60 إلى 70 نقطة تقريبا عقب قرار بنك كندا، ففي اخر تحديث للسياسة النقدية، قام بنك كندا بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير عند نسبة 1.75%.

وسيكون من المثير للاهتمام معرفة قدرة الزوج على الاستفادة من الزخم، أم سيلتقي ببعض العروض الجديدة عند مستويات أعلى.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع كندا الرسمي  من أوتاوا

حملة للتضامن مع اللاجئين السوريين بعد اهانتهم والسعي لطردهم في هذا البلد

“كتب عماد حسن  – لا يوجد لكم مكان في هذا البلد” اسم أحد وسوم “هاشتاغ” الكراهية التي أطلقها بعض الأتراك تجاه اللاجئين السوريين. حملات الكراهية على الإنترنت رافقتها هجمات على الأرض تعرض لها لاجئون سوريون ولم تستثن أتراكا أيضا.

“ألقونا بالحجارة وتحطمت نافذة المحل بالكامل، كنا ثلاثة في الداخل وشعرنا بخوف شديد”. هذا ما قاله السوري أحمد ياسين عن أعمال عنف مشابهة لتلك التي وقعت نهاية الأسبوع الماضي في إسطنبول، حسبما أكدت لنا صحفية من عين المكان لموقع مهاجر نيوز رفضت ذكر هويتها. ويعمل اللاجئ السوري، الذي فرّ من حلب قبل ست سنوات، في صالون لتصفيف الشعر في حي كوتشوك شكمجة، حيث وقعت أعمال اعتداء من تجمع غاضب لشباب أتراك نتج عنه تدمير واجهات المحلات.

ليس ذلك فحسب، بل تعرض مخبز يمتلكه لاجئ سوري أيضا يدعى محمد العماري إلى تحطم واجهات المحل في المنطقة نفسها حينما توجه إلى مقر عمله.

حملة الكراهية ضد اللاجئين السوريين، نتجت عن سوء تفاهم وقع بسبب شائعة حول عراك لفظي بين فتى سوري وفتاة تركية ولم يتم التأكد ما إذا كان اعتداء أو تحرشا جنسيا، ما اضطر الشرطة التركية لتفريق الجموع الغاضبة باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

وحملة الكراهية تسببت في انطلاق هاشتاغ بعنوان #SuriyelilerDefoluyor (ليغرب السوريون عنا) على شبكات التواصل الاجتماعي. ليحتل صدارة الوسوم في تركيا لأول مرة منذ اندلاع الثورة السورية وفرار الملايين من السوريين إلى تركيا. كما شهد هاشتاغ آخر تحت اسم #SyriansGetOut  (أخرجوا السوريين) تفاعلاً كبيراً.

“لا يوجد لكم مكان في هذا البلد”

لم يكن السوريون وحدهم من تعرضوا لتلك المضايقات، بل إن الأمر امتد إلى الأتراك أنفسهم الذين يقومون بتشغيل اللاجئين السوريين في أعمالهم. فقد قام حشد من الأتراك الغاضبين بتخريب أحد المطاعم بمدينة اسطنبول يقوم بتشغيل عدد من اللاجئين السوريين، ما دعا صاحب المحل للقول بأن “إذا عثر أحدهم على قطة ميتة في الشارع، فستجد شخصاً يقول إن سوريًا قتلها”، مضيفاً: “يجب أن نتوقف عن جعل السوريين كبش فداء” للحالة الاقتصادية، بحسب ما أفاد لوكالة الصحافة الفرنسية.

ليس ذلك فحسب، بل تعرض مخبز يمتلكه لاجئ سوري أيضا يدعى محمد العماري إلى تحطم واجهات المحل في المنطقة نفسها حينما توجه إلى مقر عمله.

حملة الكراهية ضد اللاجئين السوريين، نتجت عن سوء تفاهم وقع بسبب شائعة حول عراك لفظي بين فتى سوري وفتاة تركية ولم يتم التأكد ما إذا كان اعتداء أو تحرشا جنسيا، ما اضطر الشرطة التركية لتفريق الجموع الغاضبة باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه.

الشرطة التركية قالت إنها ألقت القبض على 16 شخصا بتهمة التحريض ضد اللاجئين السوريين في إسطنبول، وكشفت أن مجموعة على تطبيق “واتس آب” تنشر بيانات تحت اسم “شباب إكتيلي” وتضم 58 عضوا، كانت تقوم بتضخيم الأحداث. وأضافت أنها اعتقلت 11 شخصا من تلك المجموعة.

من جانبه، أكرم إمام أوغلو رئيس بلدية اسطنبول الجديد عن حزب الشعب المعارض، دعا المواطنين الأتراك إلى “الهدوء وضبط النفس في التعامل مع اللاجئين السوريين”، قائلا

...

التالى حالة الطقس ودرجات الحرارة في مقاطعات ومدن كندا اليوم 2019/ 1/10

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws