“كائنات فضائية؟”.. خبراء يحلون لغز المومياوات الغريبة التي عُثر عليها في بيرو

“كائنات فضائية؟”.. خبراء يحلون لغز المومياوات الغريبة التي عُثر عليها في بيرو
“كائنات فضائية؟”.. خبراء يحلون لغز المومياوات الغريبة التي عُثر عليها في بيرو

كتبت: كندا نيوز:الثلاثاء 16 يناير 2024 12:14 مساءً أكد الخبراء أن زوجا من “المومياوات الغريبة” التي ظهرت في مطار في بيرو العام الماضي وأثارت ضجة كبيرة في جميع أنحاء العالم، بعيدة كل البعد عن كونها خارج كوكب الأرض.

قال عالم آثار الطب الشرعي Flavio Estrada، الذي قاد التحليل، للصحفيين يوم الجمعة “إنهم ليسوا كائنات فضائية، وليسوا مخلوقات تعيش داخل الأرض وتتحكم بالأجسام الطائرة المجهولة، وليسوا أنواعا جديدة، وليسوا هجينين، وليسوا أيا من تلك الأشياء التي قدمتها هذه المجموعة من العلماء الزائفين الذين قدموا هذه العناصر لمدة ست سنوات”.

وأوضح مكتب المدعي العام في بيرو أن الأشياء، التي تضمنت شخصين يشبهان الدمية ويدا مزعومة بثلاثة أصابع، مصنوعة من الورق والغراء والمعادن وعظام الإنسان والحيوان.

وأضاف Estrada: “الاستنتاج بسيط: إنها دمى تم تجميعها من عظام حيوانات من هذا الكوكب، باستخدام أصماغ صناعية حديثة، لذلك لم يتم تجميعها في العصور القديمة”.

ولم يتم بعد تحديد هوية مالك الأشياء التي صادرها موظفو الجمارك في ليما في أكتوبر، ولن يقول المسؤولون سوى أن مواطنا مكسيكيا هو المتلقي المقصود للأشياء.

وأظهر الخبراء للصحفيين دميتين يبلغ طول كل واحدة منهما حوالي قدمين وترتدي ملابس الأنديز التقليدية متعددة الألوان.

كما تم تصوير اليد ذات الثلاثة أصابع المزعومة بالأشعة السينية وتبين أنها بنية يدوية “سيئة للغاية” مصنوعة من عظام بشرية.

وأضاف Estrada: “إنها قصة مختلقة تماما”.

وكان قد أثار الصحفي المكسيكي وعاشق الأجسام الطائرة المجهولة Jaime Maussan ضجة كبيرة في سبتمبر 2023، عندما وقف أمام الكونجرس المكسيكي وقدم صندوقين يحتويان على مومياوات مفترضة تم العثور عليها في بيرو، والتي اعتبرها هو وآخرون “كائنات غير بشرية وليست جزءا من كوكبنا الأرضي”.

وقال Maussan حينها: “أعتقد أن هناك دليلا واضحا على أننا نتعامل مع عينات غير بشرية لا علاقة لها بأي نوع آخر في عالمنا وأن كل الاحتمالات مفتوحة أمام أي مؤسسة علمية للتحقيق فيها”، مدعيا أنه تم العثور عليها في بيرو في عام 2017 وتم تحديد عمرها بالكربون بأكثر من 1000 عام من قبل الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك (UNAM).

ومع ذلك، تعرض Maussan لانتقادات بسبب عرضه، حيث شكك الكثيرون في ادعاءاته.

وعلى الرغم من السخرية، ضاعف Maussan من ادعاءاته مرة أخرى في نوفمبر، زاعما أن أكثر من 30% من الحمض النووي للعينات “غير معروف” أو “ليس من أي نوع معروف”.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في ليما يوم الجمعة، والذي نظمته وزارة الثقافة في بيرو، لم يذكر الخبراء أن الدمى التي عثر عليها في بيرو الخريف الماضي كانت مرتبطة بالجثث المقدمة في المكسيك، لكنهم أكدوا أن البقايا الموجودة في المكسيك ليست من خارج كوكب الأرض أيضا.

وليست هذه هي

...

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.