أخبار عاجلة

هل أنت مستعد لتقديم ساعتك؟ إليك موعد بدء التوقيت الصيفي 2024 في كندا

هل أنت مستعد لتقديم ساعتك؟ إليك موعد بدء التوقيت الصيفي 2024 في كندا
هل أنت مستعد لتقديم ساعتك؟ إليك موعد بدء التوقيت الصيفي 2024 في كندا

كتبت: كندا نيوز:الاثنين 12 فبراير 2024 09:20 صباحاً في غضون بضعة أسابيع فقط، سيقدم الملايين من الكنديين ساعاتهم إلى الأمام، مما يمثل بداية التوقيت الصيفي لعام 2024.

سيبدأ العمل بالتوقيت الصيفي هذا العام يوم الأحد 10 مارس الساعة 2 صباحا بالتوقيت المحلي.

ويجب على الكنديين في معظم المناطق الزمنية ضبط أجهزتهم يدويا قبل ساعة من نهاية يوم السبت 9 مارس قبل التوجه إلى السرير، ومع ذلك، من المرجح أن يتم ضبط الهواتف الذكية والساعات الذكية وغيرها من الأجهزة الرقمية وأجهزة Wi-Fi تلقائيا أثناء نومك.

ما هو التوقيت الصيفي؟

التوقيت الصيفي هو فترة ثمانية أشهر بين مارس ونوفمبر عندما تقوم غالبية البلاد بتعديل ساعاتها.

ومن خلال تقديم الساعة في شهر مارس، نسمح لمزيد من ضوء النهار في أشهر الربيع والصيف، ومن خلال “إعادة الساعة إلى الوراء” في نوفمبر، نسمح بمزيد من ضوء النهار في الصباح.

ولا يلتزم جميع الكنديين بالتوقيت الصيفي، حيث تظل يوكون ومعظم ساسكاتشوان وبعض أجزاء من كيبيك وأونتاريو وبريتش كولومبيا وفقا للتوقيت القياسي طوال العام.

متى بدأ العمل بالتوقيت الصيفي في كندا؟

بدأ العمل بالتوقيت الصيفي لأول مرة في كندا في عام 1908، بعد أن تم اقتراحه لأول مرة في عام 1895 من قبل عالم الحشرات النيوزيلندي جورج هدسون، ولقد اقترح التغيير لأنه سيتيح له المزيد من ساعات النهار للعثور على الحشرات وفحصها.

وحدثت أولى الحالات الموثقة لتطبيق التوقيت الصيفي في العالم هنا في كندا، حيث اعتمدت المدن الصغيرة Port Arthur وFort William – والتي ستندمج في النهاية لتصبح Thunder Bay بأونتاريو – التوقيت الصيفي في الأول من مايو عام 1908.

فقد أراد أحد السكان، John Hewitson، منح العاملين ساعة إضافية من ضوء النهار لممارسة الأنشطة الترفيهية بعد العمل.

وبعد عدة سنوات، كانت الإمبراطورية الألمانية والإمبراطورية النمساوية المجرية أول دولتين تطبقان التوقيت الصيفي في عام 1916، كوسيلة لتوفير الفحم والوقود خلال الحرب العالمية الأولى.

لماذا يعتبر التوقيت الصيفي مثيرا للجدل؟

في حين أن الحجة وراء تغيير الساعة هي زيادة ضوء الشمس إلى الحد الأقصى في نصف الكرة الشمالي خلال الأشهر الأكثر دفئا وإضافة ساعة من ضوء الشمس إلى نهاية يوم العمل، فإن فوائد هذا التغيير مثيرة للجدل، ويرى البعض أن تغيير التوقيت يمكن أن يكون له تأثيرات قابلة للقياس على الصحة.

واقترح أطباء من جامعة توركو في فنلندا أن خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية يزيد بنسبة سبعة في المئة بعد تغيير الوقت.

كما ذكرت دراسة في مجلة نيو إنجلاند الطبية سابقا أن هناك أيضا خطر حدوث قفزة بنسبة ثمانية بالمئة في حوادث السيارات في اليوم التالي لتغيير الوقت.

وبالإضافة إلى ذلك، يحذر باحثون كنديون من أن التوقيت الصيفي، وتبديل الساعات مرتين في السنة، يمكن أن يساهم في ظاهرة تعرف باسم “اضطراب التزامن الاجتماعي”، حيث يعاني الناس من اضطراب النوم، والتعب العقلي والجسدي، ومشاكل التمثيل الغذائي وأكثر من ذلك.

وبينما يتفق الخبراء على أن التغيير في فصل الربيع يؤثر علينا بشكل أكبر، إلا أن هناك أيضا جوانب سلبية للتغيير في الخريف.

وقالت Wendy

...

التالى سعر الدولار الكندي مقابل العملات العربية والعالمية اليوم 1 مارس

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.