أخبار عاجلة
Shingles: What you need to know to stay protected -
U of T gives encampment 24 hours to consider latest offer -

فنان "يحفر" نفقا عبر محطة ميلانو المركزية في إيطاليا..ما السبب؟

فنان "يحفر" نفقا عبر محطة ميلانو المركزية في إيطاليا..ما السبب؟
فنان "يحفر" نفقا عبر محطة ميلانو المركزية في إيطاليا..ما السبب؟

اخبار العرب -كندا 24: الأربعاء 17 أبريل 2024 04:42 صباحاً دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف فنان الشارع الفرنسي جي آر النقاب عن أكثر أعماله الإيطالية تعقيدًا حتى الآن، حيث حوّل ساحة تقع خارج محطة ميلانو المركزية إلى موقع عرض مؤقت بأبعاد أسطورية.

ويستحضر العمل الفني الذي يحمل عنوان "La Nascita" (الولادة) تضاريس جبال الألب الوعرة مع صور متعددة الطبقات باللونين الأبيض والأسود.

ويهدف العمل الفني الذي يُعتبر جزءًا منه بمثابة تأمّل تاريخي وآخر كتجربة اجتماعية إلى تحويل المحطة، التي تُعد مركز النقل الأكثر ازدحامًا في المدينة وبؤرة ساخنة سيئة السمعة لوقوع الجرائم الصغيرة، إلى مكان للقاءات العابرة.

قد يهمك أيضاً

وأوضح جي آر لصحيفة "The Art Newspaper" خلال حفل إطلاق العمل الفني في ساحة دوكا داوستا، وهي ساحة واسعة تقع في ظل واجهة المحطة التي يبلغ ارتفاعها 50 مترًا أنه "في الأماكن التي تعاني من مشكلات اجتماعية، يتمحور عملي حول جمع الناس معًا".

ميلانو
كان جي آر يفكر في تركيب العمل الفني في الساحة لبعض الوقت.Credit: Gabriel Bouys/AFP/Getty Images

ويعود هذا التركيب الفني، الذي يتزامن مع أسبوع التصميم في ميلانو، ويستمر حتى الأول من مايو/ آيار المقبل، إلى العصر الذهبي للسفر بالسكك الحديدية في شمال إيطاليا.

وقبل عقود من افتتاح الديكتاتور بينيتو موسوليني المحطة في الثلاثينيات كنصب تذكاري للقوة الفاشية وقوتها، وضع الملك فيتوريو إيمانويل الثالث حجر الأساس الرمزي للمحطة في عام 1906، بعد وقت قصير من الانتهاء من نفق سكة حديد سيمبلون العابر لجبال الألب الذي يربط بين إيطاليا وفرنسا، ما حوّل ميلانو إلى مركز للتنقل.

وبتكليف من المحطة المركزية، يستحضر العمل الفني الجبال التي حُفر النفق منها، مع لصق صور ورقية على ألواح عمودية موزعة لتشكيل تركيبة متدرجة تظهر المحطة خلفها.

وبينما أن مشروعي فلورنسا وروما يتألفان من صور مسطحة مثبتة على واجهات المباني، إلا أن جي آر حاول جاهدا في ميلانو لخلق إحساس بالعمق.

وقال الفنان الفرنسي: "إنها المرة الأولى التي أقوم فيها بعمل من هذا القبيل مع طبقات عديدة"، مضيفًا أن "المبنى هائل للغاية، ونادرا ما أعمل على مبان بهذا الحجم".

ويأمل جي آر أن يساهم العمل الفني في إظهار المنطقة بشكل جديد، قائلا: "رغم أن المعرض مؤقت، إلا أنه حتى بعد اختفائه، لن يتمكن الزوار من رؤية (المحطة) بالطريقة ذاتها". 

وأضاف أن "تغيير وجهات النظر حول الأشياء يُعتبر دائمًا طريقة للنظر إلى العالم بشكل مختلف، وهذا ما أسعى دوما للقيام به، مهما كانت الظروف".

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق رواية "سماء القدس السابعة".. المكان بوصفه حكايات متوالدة بلا نهاية
التالى لماذا محمد بن سلمان ضمن أقوى 5 قادة في العالم؟.. تقرير يثير تفاعلا

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.