06242019Mon
Last updateTue, 05 Feb 2019 7pm

حركة المقاومة الإسلامية وثيقة المبادئ والسياسات العامة" حماس" بقلم: حلمي عبد الرحمن

User Rating: 0 / 5

Star inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactiveStar inactive
 
Related image

اخبار العرب 24 - كندا: كتب حلمي عبد الرحمن :-  برلماني تركي: وثيقة حماس قفزة للأمام. قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الفلسطينية، أيدن أونال، إن الوثيقة السياسية الجديدة لحركة حماس التي أعلنتها في أول مايو الحالي، ليست خطوة إلى الخلف ولا تنازلاً، وإنما هي على العكس "قفزة للأمام".وأضاف أونال في بيان أصدره الخميس ونشرته وكالة "الأناضول"، أن "حماس قامت عبر تجديد سياساتها، بفتح باب مهم لدعم القضية الفلسطينية بقوة

في المحافل الدولية".وأكد أن وثيقة حماس "ستقوي بلا شك المقاومة الفلسطينية، وستنقل النضال إلى بعد أكثر تأثيرا".

كما قال: "ما أسعدنا جميعًا وأثار فينا الأمل هو أن الوثيقة السياسية ستكسب بعدًا جديدًا للعلاقة بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية". وذكر أونال أن اعتبار الوثيقة "منظمة التحرير إطار وطني للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج يجب المحافظة عليه"، يبعث الأمل على تقارب المنظمتين، وهو ما سيصب لصالح تقوية الكفاح الفلسطيني، وزيادة الدعم الدولي للقضية الفلسطينية. وفي شأن أخر، اعتبر أونال القرار الذي أصدرته أمس منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، باعتبار مدينة القدس محتلة، أول انعكاس إيجابي لوثيقة حماس الجديدة. واليك النص الكامل للوثيقة:

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة المقاومة الإسلامية "حماس""وثيقة المبادئ والسياسات العامة
الحمد لله ربّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على سيّد المرسلين وإمام المجاهدين، وعلى آله وصحبه أجمعين
فلسطين أرض الشعب الفلسطيني العربي، منها نبت، وعليها ثبت، ولها انتمى، وبها امتدّ واتّصل، فلسطين أرضٌ أعلى الإسلام مكانتها، ورفع لها مقامَها، وبسط فيها روحَه وقيمه العادلة، وأسّس لعقيدة الدفاع عنها وتحصينها. فلسطين قضية شعب عجز العالم عن ضمان حقوقه واسترداد ما اغتُصِب منه، وبقيت أرضه تعاني من واحد من أسوأ أشكال الاحتلال في هذا العالم. فلسطين التي استولى عليها مشروع صهيونيّ إحلاليّ عنصري معادٍ للإنسانية، تأسس على تصريح باطلـ تأسس على باطل غاصب وفرض أمر واقع بقوة النار، "وعد بلفور".

فلسطين المقاومة التي ستظل متواصلة حتى إنجاز التحرير، وتحقيق العودة، وبناء الدولة ذات السيادة الكاملة، وعاصمتها القدس، فلسطين الشراكة الحقيقية بين الفلسطينيين بكل انتماءاتهم، من أجل بلوغ هدف التحرير السامي، فلسطين روح الأمة، وقضيتها المركزية، وروح الإنسانية، وضميرها الحي. بهذه الوثيقة تتعمق تجربتُنا، وتشترك أفهامُنا، وتتأسّس نظرتُنا ، وتتحرك مسيرتنا على أرضيات ومنطلقات وأعمدة متينة وثوابت راسخة تحفظ الصورة العامة، وتُبرز معالمَ الطريق، وتعزِّز أصولَ الوحدة الوطنية، والفهمَ المشترك للقضية، وترسم مبادئ العمل وحدود المرونة.

تعريف الحركة
حركة المقاومة الإسلامية "حماس" هي حركة تحرّر ومقاومة وطنية فلسطينية إسلامية، هدفها تحرير فلسطين ومواجهة المشروع الصهيوني، مرجعيَّتها الإسلام في منطلقاتها وأهدافها ووسائلها

أرضُ فلسطين
فلسطين بحدودها من نهر الأردن شرقاً إلى البحر المتوسط غرباً، ومن رأس الناقورة شمالاً إلى أمّ الرشراش جنوباً وحدة إقليمية لا تتجزّأ، وهي أرضُ الشعب الفلسطيني ووطنُه. وإنَّ طردَ الشعب الفلسطيني وتشريدَه من أرضه، وإقامة كيانٍ صهيونيّ عليها، لا يلغي حقَّ الشعب الفلسطيني في كامل أرضه، ولا ينشىءُ أي حق للكيان الصهيوني الغاصب فيها

فلسطين أرض عربية إسلامية، وهي أرض مباركة مقدّسة، لها مكانتها الخاصة في قلب كلّ عربي ومسلم.

شعب فلسطين
الفلسطينيون هم المواطنون العرب الذين كانوا يقيمون في فلسطين حتّى سنة 1947, سواء من أُخرج منها أم من بقي فيها؛ وكلّ مَنْ ولد من أب عربي فلسطيني بعد هذا التاريخ، داخل فلسطين أو خارجها، هو فلسطيني

الشخصية الفلسطينية صفة أصيلة، لازمة، لا تزول، وهي تنتقل من الآباء إلى الأبناء؛ كما أن النكبات التي حلّت بالشعب الفلسطيني، بفعل الاحتلال الصهيوني وسياسة التهجيرالتي ينتهجها، لا تفقده شخصيته وانتماءَه ولا تنفيها. كذلك لا يتسبب حصول الفلسطيني على جنسية أخرى في فقدانه هويته وحقوقه الوطنية. الشعب الفلسطيني شعبٌ واحد، بكل أبنائه في الداخل والخارج، وبكل مكوّناته الدينية والثقافية والسياسية

الإسلام وفلسطين
فلسطين في موقع القلب من الأمة العربية والإسلامية، وتحتفظ بأهمية خاصة، ففيها بيت المقدس الذي بارك الله حوله، وهي الأرض المقدسة التي بارك الله فيها للعالمين، وهي قبلة المسلمين الأولى، ومسرى رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم - ومعراجه إلى السماء، ومهد المسيح - عليه السلام - وفي ثراها رفات الآلاف من الأنبياء والصحابة والمجاهدين، وهي أرض القائمين على الحق - في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس - الذين لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى يأتي أمر الله.

تفهم حركة حماس الإسلام بشموله جوانب الحياة كافة، وصلاحيته لكل زمان ومكان، وروحه الوسطية المعتدلة؛ وتؤمن أنه دين السلام والتسامح، في ظله يعيش أتباع الشرائع والأديان في أمن وأمان؛ كما تؤمن أنَّ فلسطين كانت وستبقى نموذجاً للتعايش والتسامح والإبداع الحضاري.

تؤمن حماس بأنَّ رسالة الإسلام جاءت بقيم الحق والعدل والحرية والكرامة، وتحريم الظلم بأشكاله كافة، وتجريم الظالم مهما كان دينه أو عرقه أو جنسه أو جنسيته؛ وأنَّ الإسلام ضدّ جميع أشكال التطرّف والتعصب الديني والعرقي والطائفي، وهو الدّينُ الذي يربّي أتباعه على ردّ العدوان والانتصار للمظلومين، ويحثّهم على البذل والعطاء والتضحية دفاعاً عن كرامتهم وأرضهم وشعوبهم ومقدساتهم.

القدس
القدس عاصمة فلسطين، ولها مكانتها الدينية والتاريخية والحضارية، عربياً وإسلامياً وإنسانياً؛ وجميع مقدساتها الإسلامية والمسيحية، هي حقّ ثابت للشعب الفلسطيني والأمَّة العربية والإسلامية، ولا تنازل عنها ولا تفريط بأيّ جزء منها؛ وإنَّ كلّ إجراءات الاحتلال في القدس من تهويدٍ واستيطانٍ وتزوير للحقائقِ وطمس للمعالمِ منعدمة

المسجد الأقصى المبارك حق خالص لشعبنا وأمتنا، وليس للاحتلال أي حق فيه، وإن مخططاته وإجراءاته ومحاولاته لتهويد الأقصى وتقسيمه باطلة ولا شرعية لها

اللاّجئون وحقّ العودة
إنَّ القضية الفلسطينية هي في جوهرها قضية أرض محتلة وشعبٍ مُهجَّر؛ وإنَّ حقَّ العودة للاجئين والنازحين الفلسطينيين إلى ديارهم التي أُخرجوا منها، أو منعوا من العودة إليها، سواء في المناطق التي احتلت عام 1948 أم عام 1967( أي كل فلسطين)، هو حقٌّ طبيعي، فردي وجماعي، تؤكدُه الشرائع السماوية والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، والقوانين الدولية، وهو حقّ غير قابل للتصرّف من أيّ جهة كانت، فلسطينية أو عربية أو دولية

ترفض حماس كلّ المشروعات والمحاولات الهادفة إلى تصفية قضية اللاجئين، بما في ذلك محاولات توطينهم خارج فلسطين، ومشروعات الوطن البديل؛ وتؤكد أنَّ تعويضَ اللاجئين والنازحين الفلسطينيين عن الضرر الناتج عن تشريدهم واحتلال أرضهم هو حقّ ملازم لحق عودتهم، ويتم بعد تنفيذ هذا الحق، ولا يلغي حقّهم في العودة ولا ينتقص منه

المشروع الصهيوني
المشروع الصهيوني هو مشروع عنصري، عدواني، إحلالي، توسعي، قائم على اغتصاب حقوق الآخرين، ومعادٍ للشعب الفلسطيني وتطلّعاته في الحرية والتحرير والعودة وتقرير المصير؛ وإنَّ الكيان الإسرائيلي هو أداة المشروع الصهيوني وقاعدته العدوانية.

المشروع الصهيوني لا يستهدف الشعب الفلسطيني فقط، بل هو عدوٌّ للأمَّة العربية والإسلامية، ويشكّل خطراً حقيقياً عليها، وتهديداً بالغاً لأمنها ومصالحها، كما أنّه معادٍ لتطلّعاتها في الوحدة والنهضة والتحرّر، وهو سبب رئيس لما تعانيه الأمة اليوم، ويشكّل المشروع الصهيوني، أيضاً، خطراً على الأمن والسّلم الدّوليَين، وعلى المجتمع الإنساني ومصالحه واستقراره

تؤكد حماس أنَّ الصراع مع المشروع الصهيوني ليس صراعاً مع اليهود بسبب ديانتهم؛ وحماس لا تخوض صراعاً ضد اليهود لكونهم يهوداً، وإنَّما تخوض صراعاً ضد الصهاينة المحتلين المعتدين؛ بينما قادة الاحتلال هم من يقومون باستخدام شعارات اليهود واليهودية في الصراع، ووصف كيانهم الغاصب بها

ترفض حماس اضطهاد أيّ إنسان أو الانتقاص من حقوقه على أساس قومي أو ديني أو طائفي، وترى أنَّ المشكلة اليهودية والعداء للسامية واضطهاد اليهود ظواهر ارتبطت أساساً بالتاريخ الأوروبي، وليس بتاريخ العرب والمسلمين ولا مواريثهم. وأنَّ الحركة الصهيونية - التي تمكّنت من احتلال فلسطين برعاية القوى الغربية- هي النموذج الأخطر للاحتلال الاستيطاني، الذي زال عن معظم أرجاء العالم، والذي يجب أن يزول عن فلسطين

الموقف من الاحتلال والتسوية السياسية
يُعدُّ منعدماً كلٌّ من تصريح "بلفور"، وصكّ الانتداب البريطاني على فلسطين، وقرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين، وكلّ ما ترتّب عليها أو ماثلها من قرارات وإجراءات؛ وإنَّ قيام "إسرائيل" باطلٌ من أساسه، وهو مناقضٌ لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، ولإرادته وإرادة الأمة، ولحقوق الإنسان التي تكفلها المواثيق الدولية، وفي مقدّمتها حقّ تقرير المصير

لا اعترافَ بشرعية الكيان الصهيوني؛ وإنَّ كلّ ما طرأ على أرض فلسطين من احتلال أو استيطان أو تهويد أو تغيير للمعالم أو تزوير للحقائق باطلٌ؛ فالحقوق لا تسقط بالتقادم

لا تنازلَ عن أيّ جزء من أرض فلسطين، مهما كانت الأسباب والظروف والضغوط، ومهما طال الاحتلال. وترفض حماس أي بديلٍ عن تحرير فلسطين تحريراً كاملاً، من نهرها إلى بحرها

ومع ذلك -وبما لا يعني إطلاقاً الاعتراف بالكيان الصهيوني، ولا التنازل عن أيٍّ من الحقوق الفلسطينية - فإن حماس تعتبر أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس، على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، مع عودة اللاجئين والنازحين إلى منازلهم التي أخرجوا منها، هي صيغة توافقية وطنية مشتركة

تؤكد حركة حماس على أن اتفاقات أوسلو وملحقاتها تخالف قواعد القانون الدولي الآمرة من حيث إنها رتبت التزامات تخالف حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، ولذلك فإن الحركة ترفض هذه الاتفاقات، وما ترتب عليها من التزامات تضر بمصالح شعبنا، وخاصة التنسيق (التعاون) الأمني

ترفض حماس جميع الاتفاقات والمبادرات ومشروعات التسوية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية أو الانتقاص من حقوق شعبنا الفلسطيني، وإنَّ أيَّ موقفٍ أو مبادرةٍ أو برنامجٍ سياسيّ يجبُ أن لا يمس هذه الحقوق، ولا يجوزُ أن يخالفها أو يتناقضَ معها

تؤكد حماس أن ظلم الشعب الفلسطيني واغتصاب أرضه وتهجيره منها لا يمكن أن يُسمى سلاماً. وإنَّ أي تسويات تقوم على هذا الأساس، لن تؤدي إلى السلام؛ وستظل المقاومة والجهاد لتحرير فلسطين حقاً مشروعاً وواجباً وشرفاً لكل أبناء شعبنا وأمتنا

المقاومة والتحرير
إنَّ تحرير فلسطين واجب الشعب الفلسطيني بصفة خاصة، وواجب الأمة العربية والإسلامية بصفة عامة، وهو أيضاً مسؤولية إنسانية وفق مقتضيات الحق والعدل. وإنَّ دوائر العمل لفلسطين سواء كانت وطنية أم عربية أم إسلامية أم إنسانية هي دوائر متكاملة متناغمة، لا تعارض بينها.

إنَّ مقاومة الاحتلال، بالوسائل والأساليب كافة، حقّ مشروع كفلته الشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، وفي القلب منها المقاومة المسلحة التي تعدُّ الخيارَ الاستراتيجي لحماية الثوابت واسترداد حقوق الشعب الفلسطيني

ترفض حماس المساس بالمقاومة وسلاحها، وتؤكد على حق شعبنا في تطوير وسائل المقاومة وآلياتها. وإنَّ إدارة المقاومة من حيثُ التصعيدُ أو التهدئة، أو من حيث تنوّعُ الوسائل والأساليب، يندرج كلّه ضمن عملية إدارة الصراع، وليس على حساب مبدأ المقاومة

النظام السياسي الفلسطيني
الدولة الفلسطينية الحقيقية هي ثمرة التحرير، ولا بديلَ عن إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على كل التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس.

تؤمن حماس وتتمسك بإدارة علاقاتها الفلسطينية على قاعدة التعددية والخيار الديمقراطي والشراكة الوطنية وقبول الآخر واعتماد الحوار، بما يعزّز وحدة الصف والعمل المشترك، من أجل تحقيق الأهداف الوطنية وتطلّعات الشعب الفلسطيني

منظمة التحرير الفلسطينية إطار وطني للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج يجب المحافظة عليه، مع ضرورة العمل على تطويرها وإعادة بنائها على أسس ديمقراطية، تضمن مشاركة جميع مكونات وقوى الشعب الفلسطيني، وبما يحافظ على الحقوق الفلسطينية

تؤكد حماس على ضرورة بناء المؤسسات والمرجعيات الوطنية الفلسطينية على أسس ديمقراطية سليمة وراسخة، في مقدمتها الانتخابات الحرة والنزيهة، وعلى قاعدة الشراكة الوطنية، ووفق برنامج واستراتيجية واضحة المعالم، تتمسّك بالحقوق وبالمقاومة، وتلبّي تطلّعات الشعب الفلسطيني

تؤكد حركة حماس على أن دور السلطة الفلسطينية يجب أن يكون في خدمة الشعب الفلسطيني وحماية أمنه وحقوقه ومشروعه الوطني

تؤكّد حماس على ضرورة استقلالية القرار الوطني الفلسطيني، وعدم ارتهانه لجهات خارجية، وتؤكد في الوقت ذاته على مسؤولية العرب والمسلمين وواجبهم ودورهم في تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني.

إنَّ مختلفَ مكوّنات المجتمع من شخصيات ورموز ووجهاء ومؤسسات المجتمع المدني، والتجمّعات الشبابية والطلابية والنقابية والنسائية، العاملة من أجل تحقيق الأهداف الوطنية، هي روافد مهمّة لعملية البناء المجتمعي ولمشروع المقاومة والتحرير

إن دور المرأة الفلسطينية أساس في بناء الحاضر والمستقبل، كما كان دائماً في صناعة التاريخ الفلسطيني، وهو دور محوري في مشروع المقاومة والتحرير وبناء النظام السياسي

الأمة العربية والإسلامية
تؤمن حماس أن قضية فلسطين هي القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية

تؤمن حماس بوحدة الأمَّة بكلّ مكوّناتها المتنوعة، وترى ضرورةَ تجنب كل ما من شأنه تمزيق صف الأمة ووحدتها

تؤمن حماس بالتعاون مع جميع الدول الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني، وترفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول، كما ترفض الدخول في النزاعات والصراعات بينها. وتتبنى حماس سياسة الانفتاح على مختلف دول العالم، وخاصة العربية والإسلامية؛ وتسعى إلى بناء علاقات متوازنة، يكون معيارُها الجمعَ بين متطلبات القضية الفلسطينية ومصلحة الشعب الفلسطيني، وبين مصلحةِ الأمَّة ونهضتها وأمنها

الجانب الإنساني والدولي
إنَّ القضية الفلسطينية قضية ذات أبعاد إنسانية ودولية كبرى؛ وإنَّ مناصرتها ودعمها هي مهمَّة إنسانية وحضارية، تفرضها مقتضيات الحق والعدل والقيم الإنسانية المشتركة

إنَّ تحريرَ فلسطين من ناحية قانونية وإنسانية عمل مشروع تقتضيه ضرورات الدّفاع عن النفس، وحقّ الشعوب الطبيعي في تقرير مصيرها.

تؤمن حماس، في علاقاتها مع دول العالم وشعوبه، بقيم التعاون، والعدالة، والحرية، واحترام إرادة الشعوب

ترحّب حماس بمواقف الدول والمنظمات والهيئات الداعمة لـحقوق الشعب الفلسطيني، وتحيّي أحرار العالم المناصرين للقضية؛ كما تدين دعمَ أيّ جهة أو طرف لـلكيان الصهيوني، أو التغطية على جرائمه وعدوانه على الفلسطينيين، وتدعو إلى ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة

ترفض حماس محاولات الهيمنة على الأمة العربية والإسلامية، كما ترفض محاولات الهيمنة على سائر الأمم والشعوب، وتدين أيّ شكل من أشكال الاستعمار والاحتلال والتمييز والظلم والعدوان في العالم

رئيس وزراء أستراليا السابق يتهم نتنياهو بـ"نسف" مفاوضات السلام

اتهم رئيس وزراء أستراليا السابق، كيفن رود رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بـ"نسف" مفاوضات السلام في الشرق الأوسط. وكان نتنياهو، وهو أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور أستراليا، قد انتقد في وقت سابق رود لقوله إنه ينبغي لأستراليا أن تعترف بالدولة الفلسطينية. وقال رود في تعليق لاذع نشره على صفحته على فيسبوك إن الزعيم الإسرائيلي "خرب" محادثات الولايات المتحدة للسلام "بتغيير حدود الأهداف" غالبا في "آخر لحظة". ولم يرد بعد أي رد من نتنياهو ولكنه رفض في وقت سابق دعوة رود أستراليا إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية، قائلا إنها ستكون دولة "تدعو إلى تدمير إسرائيل".


اخبار من موقعنا الجديد AranNews24.ca

اذكر انك رأيت الاعلان في اخبار العرب- ArabNews

اعلن معنا هنا

Image result for advertise 

أقــلام مهــجرية

هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري هجوم سوري على لبنان ! / بقلم :علاء الخوري اخبار العرب 24 - كندا : كتب علاء الخوري من بيروت : لا تترك السلطات السورية...
The Aidi dog / by : Raneen Mallak The Aidi dog / by : Raneen Mallak Arabnews24 - Canada:The Aidi known as the berber originated in Africa but was developed in Morocco.They were used for guarding...
Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Ariegeois All you need to know/ By Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The Ariegeois breed is a scent hound mix, the Briquettes, the Grand Gascon-Saintongeois, and the Grand...
لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي لـيـالى الـعـمـر مـعـدودة / بقلم: مادلين بدوي اخبار العرب 24 - كندا :الصيف مازال يفرد عضلاته أمام الخريف الذي يذكره...
اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اختفاء جما ل خاشقجي ألقسري ..والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم: الاعلامي صلاح علام اخبار العرب 24 - كندا :في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اختفاء الصحفي جمال خاشقجي والتضييق العالمي على حرية الصحافة/ بقلم الاعلامي : صلاح علاّم اخبار العرب 24 - كندا : في اغسطس من هذا العام كتب الصحفي السعودي جمال...
حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل حياتنا سرك / بقلم: سالي كامل اخبار العرب 24 - كندا : سيداتى آنساتى سادتى.. الآن مع اولى فقراتنا، مع...
he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak he American Cocker Spaniel All you need to know.by Raneen Mallak Arabnews24 - Canada :The American Cocker Spaniel thought to be originated in Spain can be traced back years ago in the...

*اخبار الجالية

باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان باريس - ماكرون يعبر عن قلقه من ظروف احتجاز غصن في اليابان اخبار العرب 24 - كندا : قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الأحد...
السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره السعودية - تعديل في قانون العمل يمنع الكفيل من الاحتفاظ بإقامة العامل أو جواز سفره اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في العاصمة السعودية ان وزير...
طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان طوكيو - كارلوس غصن يواجه محققين يابان اخبار العرب 24 - كندا :... في تشرين الثاني الماضي أوقفت وحدة مكتب الم...
ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية ميشيغن - مخمور يتسبب بمقتل عائلة لبنانية اخبار العرب 24 - كندا :ألمت فاجعة جديدة بالاغتراب اللبناني، وهذه المرة...
موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار موسكو - لبنانيون مستاؤن من تصرفات السفير أبو نصار اخبار العرب 24 - كندا : تتسربُ أنماط من حالاتِ الفوضى السّائدة في ا...
كندا - ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم كندا -  ابناء الجالية السودانية ينظمون مسيرات دعم للمواطنيهم في الخرطوم اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية في مقاطعة اونتاريو الكندية...
مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة مونتريال - سوق عيد الميلاد تحت الخيمة اخبار العرب 24 - كندا : تساقط الثلوج والجو البارد والأسواق التقليدية...
كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو كندا - سفير مصر يلتقى رموز الجالية المصرية فى تورنتو اخبار العرب 24 - كندا : فى أول زيارة له إلى مدينة تورونتو عاصمة مقاطعة...

اذكر انك رأيت الاعلان في موقعنا Arab News

 

 

Our Vistors* زوارنا

Today741
Yesterday1105
This week741
This month28014
Total17229672

Monday, 24 June 2019

Who's Online الزوار الآن

We have 37 guests and no members online

*اقلام من لوطن

حنين / بقلم: امال شحادة حنين / بقلم: امال شحادة اخبار العرب 24 - كندا : إعتراني الحنين واعتراه جفاف شابه صحراء قاحلة......
حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا حوار بين فَردَتي حذاء !! / بقلم : روني ألفا اخبار العرب 24 - كندا : لمحت مرّةً زوج حذاء "موكاسّان" في رِجلَي سياسيٍ...
قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! قصيدة فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ/ آمال عوّاد رضوان ! اخبار العرب 24- كندا : الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي     ...
في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به "انتحر"!/ بقلم: كاتيا توا في لبنان.. البريء موقوف والمشتبه به اخبار العرب 24 - كندا : .... تجلس إمرأة مسنة متشحة بالسواد في قاعة محكمة...
في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة في ذكرى وداعك: ستبقين أمي / بقلم: نبيل عودة اخبار العب 24 - كندا : في صباح اليوم الأول بعد وداعك، (أوائل كانون اول/...
. موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز . موقف ترامب اللاأخلاقي من السعودية قد يجعل الخليج عظيما مرة أخرى/ بريكنج فيوز اخبار العرب 24 - كندا : قوض إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تبرئة...
خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب خسارة الأغلبية بمجلس النواب تزيد الجمهوريين ارتباطا بترامب اخبار العرب 24 - كندا: كتب المحلل السياسي ومراسل البيت الابيض  جيمس...
الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي الخاشقجيون المنسيون في بلادنا العربية/ بقلم : مصطفى يوسف اللداوي اخبار العرب 24 - كندا :بعيداً عن قضية جمال خاشقجي الشخصية، التي أعلنتُ...

Say You Saw it in ArabNews24.ca

Bingo sites http://gbetting.co.uk/bingo with sign up bonuses

*جديد المنوعات

الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا الارجنتين - العثور على موقع حطام طائرة اللاعب سالا اخبار العرب 24 - كندا : ذكرت شبكة سكاي الإخبارية يوم الأحد أن محققين...
روما - البابا يزور الإمارات روما - البابا يزور الإمارات اخبار العرب 24 - كندا : وصل البابا فرنسيس إلى دولة الإمارات العربية...
Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show Mississauga - For the first time in Canada Abbas Chahine Show         Arabnews24 - Canada : Abbas Chahine is one of the most famous entertainers in the Arab world who has been...
كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات كندا - جمعيات فيليبينية تطالب ترودو باستعادة النفايات اخبار العرب 24 - كندا : تقوم أكثر من 100 منظمة مجتمعية وبيئية في الفيليبين...

*جديد الملفات الساخنة

موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل موسكو - زعماء روسيا وتركيا وإيران يلتقون في سوتشي الاسبوع المقبل اخبار العرب 24 - كندا : قالت وكالة الإعلام الروسية يوم الأحد نقلا عن...
بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم بكين - الامين العام ستولتنبرغ يطالب الصين بحسن معاملة كنديين تحتجزتهم اخبار العرب 24 - كندا :دعا الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ("ناتو")...
اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اليمن - اطلاق سراح سبعة أسرى حوثيين اخبار العرب 24 - كندا : أفرجت السعودية عن سبعة أسرى اتحتجزتهم من حركة...
اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اليمن - المبعوث جريفيث يطالب طرفي الصراع على سحب القوات من الحديدة اخبار العرب 24 - كندا : حث مارتن جريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى...

*حوادث عريبة عربية واجنبية

عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! عكا - فصل مؤذن مسجد بسبب صورة ! اخبار العرب 24 - كندا : قالت مصادر اعلامية محلية في عكا ان مؤذناً لأحد...
بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! بنسلفانيا - الكشف عن هوية قاتل معلمة بعد ثلاثة عقود !!! اخبار العرب 24 - كندا : يُقال «ليس هناك جريمة كاملة»، وتاريخ عالم ا...
شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص شيكاغو - عاصفة قطبية تودي بحياة اكثر من عشرة اشخاص  اخبار العرب 24 - كندا : واجه عشرات الملايين من الأمريكيين درجات حرارة...
نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن نيويورك - والد تالا و روتانا الفارع يرفض رواية انتحارهن اخبار العرب 24 - كندا : رفض والد فتاتين سعوديتين، عثر على جثتيهما م...

*دليل المهاجر والمقيــــم

Arabic Community services جمعيات عربية لخمة الجالية   Arabic Community services   جمعيات عربية لخمة الجالية  اخبار العرب 24- كندا: التالي بهض الجمعيات العربية في خدمة الجالية
Arab Embassis in Canada السفارات العربية في كندا  Arab Embassis in Canada  السفارات العربية في كندا التالي هي القائمة للسفارات العربية في كندا
Guide for important links for Newcommer روابط هامة للقادمين الجدد Guide for important links for Newcommer  روابط هامة للقادمين الجدد Citizenship and Immigration Canada  وزارة الهجرة والتجنس -  الفيدراليةhttp://www.cic.gc....
الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP الادخار على الطريقة الاسلامية مع برامج- RESP  ‎ لأولاده الثلاثة جميعهم البالغين من العمر 14 و11 وتسعة أعوام. يقول...

*جديد الاسرة والصحة

اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اونتاريو - دراسة كندية تظهر حجم الماساة التي تتعرض لها النساء في البلد اخبار العرب 24 - كندا :ذكر تقريرا اعده المرصد الكندي  للعدالة والمساءلة...
كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة كندا - حالات الانتحار داخل صفوف القوات المسلحة مستمرة رغم الجهود الحثيثة اخبار العرب 24 - كندا :كان وزير الدفاع هارجيت ساجان قد وعد بمضاعفة ...
مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج مصر تحتل المركز الأول عالمياً في ضرب الازواج اخبار العرب 24 - كندا : أعلن مركز "بحوث الجرائم" التابع للأمم المتحدة،...
الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو الاضطراب الناجم عن ألعاب الفيديو اخبار العرب 24 - كندا : تأسر ألعاب الفيديو الألباب لكن هل تنم ممارستها...