مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس

مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس
مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس

اخبارالعرب 24-كندا:الأحد 8 مايو 2022 05:50 مساءً مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس كتاب البحث عن السادات واحد من أشهر أعمال الأديب والروائي والمسرحي والقصصي الرائع يوسف إدريس، ويُعد يوسف إدريس من أشهر كتاب عصره وأكثرهم تأثيرًا، فقد أثرى المكتبة العربية بالعديد من القصص الأدبية القصيرة والروايات. ولذلك فقد تحولت كتاباته إلى أعمال سينمائية، وظل معظمها مقروءًا ليحتفظ برونقه الأدبي الممتع. وفي هذا المقال سنقدم مراجعة مختصرة لهذا العمل المميز.

مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس

نبذة عن الكتاب

كتاب البحث عن السادات هو مجموعة مقالات للروائي والكاتب القصصي والمسرحي الكبير يوسف إدريس، وقد انتشر هذا الكتاب وذاع صيته، وتُرجم للعديد من لغات العالم، لتنتشر أفكار كاتبه في جميع الأوساط الثقافية المختلفة.

وكانت هذه المقالات ضمن أسباب شهرة الأديب والروائي يوسف إدريس، والتي تعتبر ضمن عدد ضخم من الأعمال الرائعة التي كتبها بلغة أدبية سهلة جميلة صادقة قريبة من واقع القارئ، لغة تملؤها الحياة وتتفاعل معها، ونتيجة لذلك كان لا بد أن يُلقب يوسف إدريس بتشيخوف العرب و هذا نسبةً لأديب روسي كبير يسمى أنطون تشيخوف.

ويعتبر كتاب البحث عن السادات أحد أعمال يوسف إدريس الأدبية الهامة، فهو من أعمال إدريس المقالية والفكرية المشهورة، والتي يناقش إدريس فيها فترة زمنية هامة ومأثرة في تاريخ مصر، حيث حلل إدريس فترة ما بعد انتصار أكتوبر عام 1973م وعقد السادات إتفاقية كامب ديفيد مع الكيان الصهيوني.

وكانت هذه المقالات بمثابة هجوم وهجاء مباشر للرئيس محمد أنور السادات، حيث اتهم السادات بالخيانة العظمى ونسب له كثير من النكبات التاريخية، حيث أخذ يدلل ويبرهن على صحة ما نسبه من اتهامات للسادات، حيث وضح وبرهن وجهة نظره في الأحداث السياسية التي حدثت في هذه الحقبة الزمنية الهامة في تاريخ مصر.

ما أكفرني حين تصورت أني وحدي أقهر الشيطان، وحدك أنت لا شيء …وحدك أنت أضعف من دابه …وبالناس وبالله وبما فيك منه …أنت الأقوى.

مكتبة البوابة: "البحث عن السادات" للأديب يوسف إدريس

من هو يوسف إدريس

وُلد يوسف إدريس في قرية البيروم، وهي تابعة لمركز فاقوس محافظة الشرقية، وذلك فى يوم التاسع عشر من شهر مايو عام 1927م. وكان والده يعمل فى استصلاح الأراضى، وكان من طبيعة عمله كثرة التنقل بين المدن، وانعكس هذا على ابنه (يوسف) الذى أُرسل ليعيش مع جدته فى القرية.

كان منذ صغره مهتمًا بالعلوم الكيميائية والحيوية، فكان يحلم بالالتحاق بكلية الطب، حتى التحق بها وحصل على بكالوريوس الطب عام 1947م، ثم عمل طبيبًا بالقصر العيني بين عامي 1951م و1960م.

نشأ في فترة حرجة من تاريخ الوطن حيث الاستعمار البريطاني، والثورة على نظام الملك فاروق، حتى أثر هذا الوضع السياسي المضطرب في الشاب. فتفاعل معه وأثر فيه في جميع مراحل حياته.

وخلال سنوات دراسة الفتى لم يشغله تفوقه الأدبي والعلمي عن الانخراط في الحياة السياسية المصرية، ولا عن المشاركة في الاتحادات الطلابية وأنشطتها المختلفة، حتى صار السكرتير التنفيذى للجنة الدفاع عن الطلبة عام 1951م.

تعليمه الجامعي وحياته المهنية

أكمل إدريس التعليم الأساسي لينتقل إلى التعليم الجامعي، وكان يحلم منذ صغره أن يدخل كلية الطب، فالتحق بكلية الطب وحصل على بكالوريوس الطب عام 1947م.

تخرج إدريس من كلية الطب سنة 1947م، ثم عمل كطبيب مقيم بمستشفى القصر العيني سنة 1951م. وفي عام 1956م تخصص في الطب النفسي، لكنه لم يلبث أن ترك العمل في هذا التخصص، ليعمل كمفتش صحة، لكن بعد ذلك ترك ممارسة الطب ليتفرغ للأدب، فعمل كمحرر صحفي بجريدة الجمهورية سنة 1960م، ثم كاتب بجريدة الأهرام منذ عام 1973م حتى عام 1982م.

حياته السياسية

أثناء دراسته بكلية الطب شارك في مظاهرات كثيرة ضد الاستعمار البريطاني، وضد الملك فاروق، حتى نشر مجلات ثورية أدت إلى سجنه ومنعه من الدراسة عدة أشهر.

شارك في النضال الجزائري عام 1961م، حيث انضم إلى المناضلين في الجبال، وحارب معهم من أجل الاستقلال، حتى أُصيب وأُهدي وسامًا تقديرًا لجهوده ثم عاد إلى مصر.

اهتم بالقضايا السياسية، معبرًا عن رأيه، منتقدًا لنظام عبد الناصر في مسرحيه المخططين، ثم مُنعت بعد ذلك. وكان له علاقة طيبة بنظام السادات، ثم انتقده أشد النقد، فكانت علاقة معقدة، بدأت بالمودة وأنتهت بالعداوة والخلاف.

هو مستعد أن يصدق الحرام من الرجال، ولكنه لأمر ما يصعب عليه أن يصدق الحرام من النساء.

حياته الأدبية

كان يوسف إدريس روائي مرموق، حيث يُعد من أفضل من تطرقوا إلى القضايا الإجتماعية والسياسية والفكرية، حيث مزج الفصحى مع العامية في قصصه القصيرة، فكانت قريبة للقارئ مملوءة بالحياة.

كان غزير الثقافة، واسع الاطلاع، مُلم بالأدب العالمى وبخاصة الأدب الروسي. كما قرأ في الأدب الأسيوي والصيني والياباني، فتأثر بهذا الخليط الرائع من الأدب، حتى أُخذ عليه ذلك، لعدم توسعه في الأدب العربي.

منذ دراسته الجامعية وهو يحاول نشر كتاباته وقصصه القصيرة التي كانت تنال إعجاب زملائه، حتى بدأت تُنشر قصصه القصيرة منذ عام 1950م. وفي عام 1954م أصدر مجموعته القصصية الأولى.

وهكذا توالت أعماله الروائية والقصصية فى الانتشار بين قصص وروايات ومسرحيات ومقالات وترجمت أعماله إلى أربع وعشرين لغة عالمية، حتى لُقب بـ “أمير القصة العربية”.

يوسف إدريس وأسرته

تزوج من السيدة رجاء الرفاعي بعد خِطبة قصيرة لم تتجاوز الشهرين، وأنجب منها ثلاثة أبناء: ولدان وبنت، هم سامح و بهاء ونسمة.

أدبنا الزائد ومعاملتنا الدمثة اكتسبناها من كثرة ما تحدثنا بصوت خافت جداً، لا نسمعه حتى لا يسمعه طُغاتنا.

الجوائز التي حصل عليها يوسف إدريس

حصل على وسام الجمهورية عام 1963م، واُعترف به كأحد أهم كتاب عصره، كما حصل على وسام الجزائر عام 1961م. وفي عام 1980م، حصل على وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى والذي يُعد من أرفع الأوسمة في البلاد إلى وقتنا هذا.

وفي مطلع شهر أغسطس لعام 1991م، رحلت شمس كاتبنا الكبير عن العالم، تاركًا خلفه تراثًا كبيرًا من الكتابات الروائية والأعمال المسرحية والقصصية التي ستحمل اسمه عبر التاريخ وتظل منارةً للأجيال القادمة.

 

أهم كتب وروايات يوسف إدريس

  • رواية أكان لا بد يا ليلي أن تضيئي النور؟
  • رواية الحرام
  • رواية العيب
  • كتاب بيت من لحم
  • أرخص ليالي
  • كتاب حادثة شرف
  • كتاب النداهة
  • رواية العسكري الأسود
  • كتاب لغة الآي آي
  • كتاب آخر الدنيا
  • كتاب قاع المدينة
  • كتاب الفرافير
  • كتاب جمهورية فرحات
  • كتاب أنا سلطان قانون الوجود
  • كتاب المهزلة الأرضية
  • رواية نيويورك 80
  • رواية البيضاء
  • كتاب البهلوان
  • كتاب الجنس الثالث
  • رواية رجال وثيران
  • كتاب البطل
  • رواية فيينا 60
  • رواية قصة حب
  • كتاب قصة مصرية جدًا
  • كتاب نحو مسرح عربي
  • كتاب مختارات قصصية

اقرأ أيضاً:

الإمارات: مؤتمر الترجمة الدولي الثاني 9-13 مايو

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق صدر حديثاً كتاب «ليلة العمر»، للكاتب إسماعيل قاعود
التالى لوحة لبيكاسو قد تباع بأكثر من 60 مليون دولار

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.