أخبار عاجلة
مخاوف التضخم تدفع الذهب إلى فوق مستوى 1800 دولار -
سوريا تعلن تعرضها لـ"عدوان صهيوني جديد" -
مصر تعلق على تطورات الأوضاع في السودان -

هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟

هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟
هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 08:06 مساءً هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟ بعد إعلان فوز التنزاني عبد الرزاق غرنة ، ومؤلف كتاب uncompromising and compassionate penetration of the effects of colonialism and the fate of the refugee، بجائزة نوبل في الأدب لعام 2021 ، غرد الروائي البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي والمعروف بإثارته للجدل، برسالة تهنئة للغرنة على موقع تويتر قال فيها إن عبد الرزاق غرنة ساعده منذ بضع سنوات في تحرير كتاب "كامبريدج كومبانين تو سلمان رشدي". وبينما قال إنه "ممتن" لعبد الرزاق غرنة في ذلك الوقت، أضاف المؤلف أن الغرنة "ذهب فقط وفاز بجائزة نوبل". ثم تابع رشدي مضيفًا: "تهانينا كثيرًا مع علامات تعجب". وعلق عدد من متابعي رشدي على التغريدة باستهزاء من اختيار غرنة واصفينه بالشخصية غير المعروفة أو غير الجديرة بالجائزة مقارنة مع رشدي ومتمنيين للأخير الفوز في  العام القادم. فماذا قصد رشدي من وراء هذه التغريدة، وهل كان يشكك في اختيار الأكاديمية السويدية للعلوم للغرنة وبأن هذه الجائزة كان يجب أن تكون من نصيبه!

هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟  

آيات شيطانية و الفتوى

يذكر أن سلمان رشدي هو صاحب كتاب "آيات شيطانية" الذي نشر في سبتمبر 1988 والذي أثار جدلاً فوريًا في العالم الإسلامي بسبب ما اعتبره البعض تصويرًا غير لائق للنبي "محمد". وقد أعلن آية الله الخميني، الزعيم الروحي لإيران في ذلك الوقت فتوى تأمر بإعدام رشدي، ووصفه الإعلام بأنه تجديف ضد الإسلام. وقد حظر الكتاب بالفعل في العديد من الدول الإسلامية مثل (إيران والهند وبنغلاديش والسودان وجنوب أفريقيا، وسريلانكا وكينيا وتايلاند وتنزانيا واندونيسيا وسنغافورة وفنزويلا وباكستان).

وردًا على الاحتجاجات، نشر رشدي في 22 يناير 1989 عمودًا في الأوبزرفر وصف محمدًا بأنه "أحد العباقرة العظماء في تاريخ العالم"، لكنه أشار إلى أن العقيدة الإسلامية تعتبر محمدًا إنسانًا ، وليست مثالية بأي حال من الأحوال. ورأى أن الرواية ليست "رواية معادية للدين، بل هي محاولة للكتابة عن الهجرة وضغوطها وتحولاتها".

هذا وخطط الحارس الشخصي السابق لرشدي ، رون إيفانز ، لنشر كتاب يروي سلوك المؤلف خلال الفترة التي كان فيها مختبئًا. ادعى إيفانز أن رشدي حاول الاستفادة مالياً من الفتوى وكان لديه ميول انتحارية ، لكن رشدي رفض الكتاب باعتباره "مجموعة من الأكاذيب" واتخذ إجراءات قانونية ضد إيفانز، المؤلف المشارك، والناشر. وفي 26 أغسطس 2008 ، تلقى رشدي اعتذارًا في المحكمة العليا في لندن من الأطراف الثلاثة.  تم إصدار مذكرات عن سنوات الاختباء، جوزيف أنطون ، في 18 سبتمبر 2012. جوزيف أنطون هو الاسم المستعار السري لرشدي.

جائزة نوبل للآداب لعام 2021 للروائي عبد الرزاق غرنة

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا
التالى كتاب "لغة الجرائد" لإبراهيم اليازجي

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.