أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا

أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا
أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا

اخبارالعرب 24-كندا:الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 08:06 مساءً أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا صدرت عن الهيئة المصرية العامة للكتاب وهى النص الروائي  الرابع لبركة بعد " الفضيحة الإيطالية " و " عشيقات الطفولة " و " الزائر " وثلاث مجموعات قصصية هى " كوميديا الانسجام " و " 3 مخبرين و عاشق" و " عشيقة جدي " .

أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا

قصة الرواية

يتناول العمل حياة الجاليات العربية في أوروبا، وتحديدًا في العاصمة البلجيكية بروكسل، من خلال مراسل صحفي مصري يصطدم بواقع مختلف عن تلك الصورة الوردية التي نرسمها جميعًا للحياة في أوروبا حيث التطرف الإسلامي يعبر الحدود والعرب يتفننون في خداع السلطات المسئولة.

أشباح بروكسل لمحمد بركة يناقش التطرف في أوروبا

من أجواء " أشباح بروكسل " نقرأ ":

"كانت هذه الأشياء مجرد دفعة من مقتنيات لأم كيارا ، اليهودية الثرية التي رحل زوجها منذ سنوات وورثت عنه كجنرال في البحرية ينتمي لأسرة نبيلة ، ثروة معتبرة أتاحت لها رفاهية عمل جولات شوبنج بميزانيات مفتوحة هي التي كانت لا تزال تتمتع بجمال لافت رغم دخولها دائرة الخمسين . لم تضيّع كيارا وقتاً و دعت الصديقات إلى بازار أقامته بمنزل والدتها التي لم تجف دماءها بعد في القبر عبر صفحتها على الفيس بوك و قد خصصت الوقت من الخامسة و النصف إلى السابعة و النصف ، غير أن كارلا  استطاعت إقناعها باستقبالنا بعد انتهاء الموعد المحدد لظروف استثنائية متحججة بوجودي .
- إن دم الأم لم يجف بعد 
في قبرها ، و الابنة تتلهف على بيع مقتنياتها ، ماذا يضيرها لو انتظرت بعض الوقت ؟
- هل تظن أنها ابنة بلا قلب ؟
- لم أقل أنها تجردت من المشاعر، و لكن يصعب علىّ استساغة الموقف .
- أتعلم لماذا ؟ لأنكم في جنوب المتوسط تهتمون كثيراً بالشكليات و تحسبون  دائما ألف  حساب لما يسمى  " نظرة المجتمع " . لا تنس أنني أقمت العديد من المعارض و بقيت أسابيع في القاهرة و بيروت و الضفة الغربية ، و دمشق  قبل الحرب السورية .
- و ماذا عنكم يا أهل الشمال ؟
قالت متجاهلة نبرة السخرية في صوتي :
- نحن نشارككم  نفس الثقافة المتوسطية ،و لكننا عمليون أكثر . كيارا بالفعل كانت متعلقة بأمها ، و ستنتقل للعيش مع ابنتها بشقة الفقيدة حسب وصيتها و ستعرض شقتها للإيجار و ربما البيع . كل ما هنالك أنها تريد تجهيز الشقة الجديدة سريعاً و الخطوة الأولى تتمثل في التخلص من مقتنيات الأم" .

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق من هو الكاتب الصحفي عبد الوهاب مطاوع
التالى هل شكك سلمان رشدي باختيار نوبل لعبدالرزاق غرنة؟

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.