أخبار عاجلة
زلزال جديد قوي يهز اليونان -
ما سر منع إيران المفتشين دخول منشأة نووية؟ -
مصر.. الفنانة إلهام شاهين تنفعل على فتاة (فيديو) -

اكتشاف الشهوة.. رواية عربية تناولت الجنس والعلاقات دون حدود للكلمات

اكتشاف الشهوة.. رواية عربية تناولت الجنس والعلاقات دون حدود للكلمات
اكتشاف الشهوة.. رواية عربية تناولت الجنس والعلاقات دون حدود للكلمات

اخبارالعرب 24-كندا:الأحد 22 أغسطس 2021 07:17 مساءً تناول الحب والجنس في الروايات العربية أمر قد يعرض الكاتب للهجوم والإقصاء، وقد يحكم على الكاتب بالعديد من الأحكام ويصبح مغضوب عليه في الوطن العربي، وبالرغم من كل ذلك، تلقى الروايات التي تتناول العلاقات والجنس رواجًا كبيرًا في الوطن العربي، وسنتحدث هنا بشكل خاص عن رواية اكتشاف الشهوة للكاتبة الجزائرية الجزائرية فضيلة الفاروق


رواية اكتشاف الشهوة:

تدور الرواية حول باني والتي تتزوج زواج تقليدي وتسافر مع زوجها إلى العاصمة الفرنسية باريس، وتكتشف منذ الليلة الأولى والتي شهدت أولى علاقاتهما الجنسية أن هناك فجوة كبيرة بينهما.

وتقول الشخصية في الرواية: "لم يحاول أن يفهم شيئاً من لغة جسدي.. أنهى العملية في دقائق، ورمى بدم عذريتي مع ورق "الكلينكس" في الزبالة.. عجزت عن الحركة بعد تلك الغارة، ما اخترقني لم يكن عضوه، كان اغتيالاً لكبريائي". 

وتعيش بعدها بطلة الرواية حياة زوجية تعيسة، تدفعها لأن تدخل في العديد من العلاقات العاطفية، لتقع بعدها في الحب وتمارس الجنس عن حب، وتكتشف شهوتها ورغباتها وتقرر بطلة الرواية فيما بعد طلب الطلاق والعودة لبلدها.

كما تقول بطلة الرواية: "بين ليلة وضحاها أصبح مطلوبا مني أن أكون عاهرة في الفراش، أن أمارس كما يمارس هو، أن أسمعه كل القذارات، أن أمنحه مؤخرتي ليخترقها بعضوه،....ولهذا تطلقت لاحقا"

واعتبر البعض ان الكاتبة فضيلة الفاروق تناولت العلاقة الجنسية بين الزوجين بطريقة غير جيدة، وأن الرواية تحولت للاباحية دون أن يكون هناك هدف واضح، في المقابل رأى البعض ان الرواية تحدثت عن الفتيات الشرقيات دون قيود وهو الأمر الذي عرض الكاتبة والرواية للهجوم.

اقتباسات من رواية اكتشاف الشهوة

"حين نبكي على الرجل الأول الذى نفقده، ثم على الرجل الثانى، ثم الثالث نكتشف أن العملية مرهقة و سخيفة و ندرك أن الحياة قد لا تتوقف عند حدود رجل"

"عرفت أن أعرف ما معنى الإكتفاء و أن الرجال لايستحقون مننا السهر والتفكير والتضحيات والبكاء ,وبمعنى أكثر إختصاراً يتضح لنا أن حياتنا ليست مرتبطة برجل".

"نحن العربيات نميل دائماً للمعطوبين عاطفياً , نحب أكثر , الرجال المكسورين في الداخل ,المنهارة مشاعرهم تحت سيل تجارب فاشلة"

"أحتاج الجلوس الى كل نساء العالم لأفهم كيف يبسطن الحياة . كيف يعيشون دون أن يكترثن لما أكترث له أنا"

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى هل يمكن أن يموت الإنسان حقاً من الخوف؟

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.