Breaking news
بايدن يمدد عقوبات ترامب ضد كوبا -

"بوذا وأينشتاين فى المقهى" لـلكاتب الراحل غاي جوزيف ألي

"بوذا وأينشتاين فى المقهى" لـلكاتب الراحل غاي جوزيف ألي
"بوذا وأينشتاين فى المقهى" لـلكاتب الراحل غاي جوزيف ألي

اخبارالعرب 24-كندا:السبت 20 فبراير 2021 08:29 صباحاً نلقى الضوء على كتاب "بوذا وأينشتاين فى المقهى" لـلكاتب الراحل غاي جوزيف ألي، كتاب فى التنمية البشرية يشرح لك كيف يمكن لكلامهما أن يساعدنا لعيش حياة أطول وأغنى؟، كتاب "بوذا وأينشتاين فى المقهى" يُقدم الفكرة الثورية القائلة إنّ استشعار المدة التى نستطيع أن نعيشها هى قدرة كامنة فينا، وهى غير معروفة حالياً تماماً مثلما كان إدخال النار، واختراع الطيران، واكتشاف موجات الراديو قبل أن "نكتشفها"، اِفهم كيف أنّ معرفة التجاوز، والوعى والشفاء الذاتى هى جزء لا يتجزأ من عافيتك.
 
تستطيع أن تقود سيارة دون مقياس للوقود، لكنّ معرفة كمية الوقود لديك يمنحك بوضوح مزيداً من التحكم في سيارتك، باستخدام أحدث الإنجازات في علم الكونيات، والمرونة العصبية، ونظرية الأوتار الفائقة، وعلم ما فوق الوراثة، يُساعدك كتاب بوذا وأينشتاين يدخلان إلى المقهى على التمكّن من نظام ذهنك، جسمك، وطاقتك بالكامل ويُوفّر أدوات عملية لمساعدتك على أن تعيش حياة أطول وأكثر صحة.
 
سوف تتعلم أدوات "ندوة دورة الحياة" ومنها، تمارين مجانسة أجهزة الجسم المختلفة، الوعي الكلي والتأمل – لتخفيف التوتر اليومي، التغذية الجيدة، قواعد بسيطة مستدامة مدى الحياة، الراحة المناسبة – لذروة أدائك الذهني والجسدي، وأسلوب حياة نشط – لتبقى نابضاً بالحياة طوال حياتك.
 
يقول الكتاب: يدخل بوذا وآينشتاين مقهى، ويلتقيان في الداخل بـ ألكسندر العظيم، وداروين، ولينكولن، ونيلسون مانديلا، إنّه اجتماعهم الشهرى، يقترح شخص في كلّ اجتماع موضوعًا للمناقشة، يطلبُ الجميع المشروبات، ولأنّه دور آينشتاين في تقديم موضوع، يقول: "هناك رجلٌ محترم في لوس آنجلوس، كاليفورنيا، يُدعى جاى جوزيف آلى، الذى يبحث منذ عام 1992 فى الفرضية التى تقول إنّنا نحن البشر نملك القدرة الكامنة كي نشعر كم من الوقت يُمكن أن نعيش، أُريد منه اليوم أن يشرح اكتشافاته"، أومأ الآخرون برؤوسهم موافقين وقال آينشتاين: "جاى، الساحة لك".
 
شكرًا لك آلبرت، أيّها السادة، لم يكن هذا الكتاب ليُوجد لو لم أُوشك على الموت بسبب حالة طارئة في أسفل ظهرى عام 2007، سأشرح لكم هذا لاحقًا في الكتاب، أمّا الآن فسأقول لكم فقط إنّ اقترابى من الموت هو ما دفعني لأن أسأل نفسي: ما أكبر فهم أملكه عن نفسي وعن الحياة في هذه اللحظة؟ وكانت الإجابة الواضحة التي تبادرَت إلى ذهني، أنّني أعلم منذ عام 1992 كم من الوقت سوف أعيش. لقد كرّستُ حياتي من وقتها من أجل البحث في الجوانب العلمية، والروحية، والسلوكية والتطوّرية من هذا الوعي، وآثاره التي لا تُعدّ ولا تُحصى في الحياة اليومية. 

تابعونا على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم كل ما هو جديد:

 فيسبوك  تويتر   إنستغرام

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

PREV صدور الكتاب الثالث من "الموسوعة المندائية" في ثلاثية الماء والضياء والحياة
NEXT "مخلفات الزوابع الاخيرة" تأليف جمال ناجي 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.