أخبار عاجلة

اليمن.. قوات الانتقالي تنسحب من آخر معاقلها في شبوة

اليمن.. قوات الانتقالي تنسحب من آخر معاقلها في شبوة
اليمن.. قوات الانتقالي تنسحب من آخر معاقلها في شبوة

انسحبت عناصر المجلس الانتقالي، السبت، من معسكر حراد، آخر نقاط تواجدها في محافظة شبوة اليمنية.

وأفادت مصادر يمنية بانتقال المعارك من محيط مدينة عتق إلى الخط الدولي، ونجاح القوات الحكومية في السيطرة على جزء من هذا الخط.

السيطرة على معسكر الشهداء

وأحكمت قوات الشرعية اليمنية، مساء السبت، سيطرتها على معسكر الشهداء، مقر اللواء الرابع نخبة التابع للانتقالي الجنوبي، غربي مدينة عتق، مركز محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.

وقالت مصادر عسكرية، إن قوات الجيش استكملت السيطرة على المعسكر، التابع لأحد أهم ألوية النخبة التابعة للانتقالي الجنوبي، بعد معارك عنيفة.

وكان محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، وجه، ببسط الأمن في مدينة "عتق" عاصمة المحافظة، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وتضميد الجراح.

حماية الممتلكات العامة

وقال في تغريدة على تويتر: "‏نوجه رجال الجيش والأمن إلى حماية الممتلكات العامة والخاصة وبسط الأمن في عاصمة المحافظة".

كما شدد على ضرورة إظهار القيم الأصيلة لأبناء شبوة (جنوب شرق) وحسن التعامل، وإشاعة روح الإخاء والتسامح وتضميد الجراح.

وفي وقت سابق، دخلت قوات الشرعية اليمنية، السبت، مقر المجلس الانتقالي الجنوبي في عتق بمحافظة شبوة وسيطرت عليه.

وكانت 3 معسكرات لقوات النخبة الشبوانية سقطت تحت سيطرة القوات الحكومية اليمنية، في وقت سابق السبت.

وأفادت مصادر عسكرية في المدينة أن القوات الحكومية بعد أن أحكمت سيطرتها الكاملة على المدينة اتجهت للسيطرة على المنافذ والطرق الرابطة بين عتق ومراكز الإمداد المحتملة للقوات الموالية للمجلس الانتقالي، وتحديدا قطع الطرق المؤدية إلى معسكر العلم باتجاه منطقة بلحاف الساحلية جنوب شرق عتق.

النخبة الشبوانية تخسر مواقع تمركزها

كما أوضحت أن قوات النخبة الشبوانية خسرت خلال مواجهات اليومين الماضيين كافة مواقع تمركزها في مدينة عتق والمناطق المحيطة بها، وتمت السيطرة على ثلاثة معسكرات تابعة لها، هي معسكر ثماد الذي يقع شمال شرق المدينة ويبعد عن مركزها بنحو 15 كلم، ومعسكر الشهداء ويقع على بعد 10 كلم من المدينة جهة الشرق، إضافة إلى معسكر مُرَّة الذي أحكمت القوات الحكومية السيطرة عليه صباح السبت.

وفيما شدد محافظ شبوة على حفظ الأمن في المدينة وحماية الممتلكات العامة والخاصة، بما فيها ممتلكات قادة الانتقالي، أكدت مصادر حكومية إرسال تعزيزات من النقطة العسكرية الأولى بوادي حضرموت إلى عتق لدعم القوات الحكومية، وإسنادها لمواجهة أي هجوم محتمل من قوات الانتقالي.

النخبة الشبوانية تنسحب من قاعدة العلم

وكانت مصادر محلية في شبوة أفادت بأن أفرادا من قوات النخبة الشبوانية في قاعدة العلم العسكرية، 40 كلم شرق عتق، ثاني أكبر معسكرات النخبة في شبوة، غادروا المعسكر بعد سقوط جميع النقاط العسكرية على الخط الدولي عتق - العبر الرابط بين عتق والمعسكر.

وأضافت المصادر أنه يجري سحب الأسلحة والذخائر من مخازن المعسكر.

كما أشارت المصادر إلى وصول عربات عسكرية ثم مغادرتها المعسكر إلى مناطق قبلية مع أفرادها من أبناء تلك المناطق.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق وول ستريت جورنال: أميركا أبلغت السعودية أن إيران مصدر الهجوم
التالى إيران تهدد الحليف الأوروبي.. بتراجع جديد

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws