أخبار عاجلة

«أريدُ» تعقد شراكة مع «القطرية»

«أريدُ» تعقد شراكة مع «القطرية»
«أريدُ» تعقد شراكة مع «القطرية»

الأربعاء 10 يوليو 2024 06:44 مساءً أعلنت «أريدُ» عن شراكتها الجديدة مع الخطوط الجوية القطرية بهدف البدء في رحلة واسعة النطاق لتطبيق نظام السحابة الهجينة. وتمثل هذه المبادرة، التي تمّ إبرامها بالتعاون مع Google Cloud، علامة بارزة في التزام كلتا الشركتين بالابتكار الرقمي في قطر وتُعزّز مكانة «أريدُ» كمزود رئيسي للحلول السحابية الهجينة في المنطقة.

وسيشهد هذا التحالف الاستراتيجي تعاون الخطوط الجوية القطرية مع «أريدُ» للاستفادة من إمكانية تحليل البيانات وحلول الذكاء الاصطناعي التي تقدمها Google Cloud في تعزيز تجربة العملاء وتحقيق الاستدامة. إذ تتضمّن الشراكة إنشاء بيئة سحابية هجينة متعددة، تجمع بين الإمكانات الفائقة للذكاء الاصطناعي لدى Google Cloud وبيئة السحابة الخاصة للخطوط الجوية القطرية. ويهدف هذا النهج المبتكر إلى تطوير وتحسين عمليات الخطوط الجوية القطرية وإمكانياتها التجارية وتجربة العملاء إجمالا لديها.

وتعليقا على هذه الشراكة الاستراتيجية، قآل ثاني علي المالكي، رئيس خدمات الشركات في «أريدُ» قطر: «يمثل تعاوننا مع الخطوط الجوية القطرية تحولا محوريا في المشهد الرقمي، حيث يتم تسخير الإمكانات الهائلة للذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي التي توفرها Google Cloud للحصول على إحصائيات قيمة تساعد في تحسين خدمات العملاء وتوفير وسيلة للتحسين المستمر. وتهدف هذه الشراكة الاستراتيجية إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية لواحدة من شركات الطيران الرائدة في العالم، وإظهار التزامنا بتقديم حلول سحابية متطورة تلبي الاحتياجات المتطورة لعملائنا».

ويعد استخدام خدمات Google Cloud، المخزنة في منطقة Google السحابية في قطر عنصرا رئيسيا في هذا التعاون. إذ يوفر هذا الإعداد للخطوط الجوية القطرية ضوابط مهمة للمساعدة في الحفاظ على معايير أمنية عالية، وتلبية متطلبات موقع البيانات المحلية ومعايير الامتثال، بالإضافة إلى إمكانية التوسع في ظل تطور احتياجات أعمالهم.

وبدوره قال أ. ت. سرينيفاسان، الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات في مجموعة الخطوط الجوية القطرية: «تبدأ الخطوط الجوية القطرية رحلة التحول للبيانات بهدف الارتقاء بتجربة عملائنا. حيث ستتيح شراكتنا مع «أريدُ» وGoogle Cloud لمؤسستنا الاستفادة من قوة الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات وتزويد عملائنا بتجربة مخصصة للغاية عبر نقاط اتصال العملاء لدينا. كما سيمكّننا الحصول على رؤية 360 درجة لعملائنا من توقع احتياجات عملائنا والاستجابة لها وبالتالي توفير خدمات متقدمة من شأنها أن تبقي الخطوط الجوية القطرية في ريادة قطاع الطيران».

ولا يقتصر دور «أريدُ» على توفير البنية التحتية، حيث ستعمل الشركة على توفير نسيج شبكي يربط مباني الخطوط الجوية القطرية مباشرة بمنصة Google Cloud، ما يعزز كفاءة وأمن العمليات القائمة على السحابة للشركة.

كما لا تقتصر هذه الشراكة على التقدم التكنولوجي فحسب؛ بل يتعلق الأمر بالارتقاء بقطاع الطيران وإظهار إمكانات التحول الرقمي. إذ تواصل «أريدُ»، من خلال تعاونها الاستراتيجي مع عمالقة القطاع مثل Google Cloud، رحلة الابتكار ودعم التطور الرقمي للشركات الرائدة في قطر والمنطقة.

وتعد «أريدُ» شركة اتصالات قطرية رائدة توفر خدمات الاتصالات الجوالة واتصالات الخط الثابت وإنترنت البرودباند والخدمات المُدارة للشركات. وقد صممت تلك الخدمات لتلبية احتياجات العملاء من الأفراد والشركات. وباعتبارها شركة تولي أهمية كبيرة للمجتمعات التي تقدم فيها خدماتها، تسهم رؤيتها التي تتمثل في إثراء حياة عملائها، وإيمانها بقدرتها على تحفيز التنمية البشرية من خلال الاتصالات، في مساعدة أفراد المجتمعات على تحقيق أقصى تطلعاتهم. 

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق «الدوحة للتأمين» توقع مذكرة تفاهم مع «بوبا جلوبال»
التالى بعد 6 عقود من الكفاح.. لبنانيون يحصلون على سندات تمليك منازلهم

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.