أخبار عاجلة
يا له من حليف! -
ما هي الدول التي يكرهها الأمريكيون والبريطانيون؟ -

مصدرها إيران.. تويتر يحذف 130 حسابا "مشوّشاً"

مصدرها إيران.. تويتر يحذف 130 حسابا "مشوّشاً"
مصدرها إيران.. تويتر يحذف 130 حسابا "مشوّشاً"

اخبارالعرب 24-كندا:الأربعاء 30 سبتمبر 2020 11:29 مساءً لا تزال الحسابات الوهمية تفتك بأبرز مواقع التواصل لا سيما مع اقتراب موعد الانتخابات الأميركية الشهر القادم.

فقد أعلن موقع تويتر الخميس حذف 130 حسابا، مصدرها إيران على ما يبدو، كانت تحاول تعطيل النقاش العام خلال المناظرة الأولى لانتخابات الرئاسة الأميركية. وأضافت الشركة أنها حذفت الحسابات "بناء على معلومات" قدمها مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي.

كما أوضحت أنه لم يكن للحسابات تفاعل كبير ولم تحقق التأثير على النقاش العام. وقالت الشركة إنه سيتم نشر الحسابات ومحتواها بالكامل فور اكتمال التحقيق.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها أحد أبرز مواقع التواصل حذف مئات الحسابات المشبوهة التي تعمل بأجندات معينة. فقد سبق لفيسبوك أيضا الشهر الماضي أن أعلن حذف عشرات الحسابات الصينية. وقبله أعلن تويتر أيضا حذف مئات الحسابات التابعة لتركيا.

نسب المشاهدة

يذكر أن المناظرة الرئاسية الأولى التي جرت الثلاثاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن أسالت الكثير من الحبر في الاعلام الأميركي، لا سيما بعد أن دخل الطرفان في شخصنة الحوار، وتوجيه الإهانات.

إلا أن تلك المناظرة وعلى الرغم من احتدام فصولها شهدت نسبة مشاهدة أقل من تلك التي حصلت عام 2016 على ما أفادت إحدى شركات الإحصاء الأميركية.

فقد اجتذبت هذه المناظرة الرئاسية الأولى بين ترمب ومنافسه الديمقراطي جمهورا أصغر بكثير من الرقم القياسي الذي سجل قبل أربع سنوات، وفقا لبيانات "نيلسن" الصادرة الأربعاء.

وشاهد ما يقدر بنحو 73.1 مليون شخص المناظرة التي اتسمت بالفوضى ليلة الثلاثاء عبر 16 شبكة أي أقل من الرقم القياسي البالغ 84 مليونا الذين شاهدوا مناظرة ترمب والسيدة الأولى السابقة هيلاري كلينتون منافسته في انتخابات عام 2016. ويمثل هذا انخفاضا 13% عن الرقم المسجل عام 2016.

يشار إلى أنه من المقرر إجراء مناظرة بين المرشحين على منصب نائب الرئيس مايك بنس وكمالا هاريس في السابع من أكتوبر.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى استهدفته العقوبات.. من هو مقاول فرقة ماهر الأسد؟

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws