أخبار عاجلة
كريستيانو رونالدو يتلقى جائزة تسعده (صورة) -

رحيل السراج.. يزيد الغموض واقتتال الميليشيات أيضاً

اخبارالعرب 24-كندا:الخميس 17 سبتمبر 2020 12:15 صباحاً مع إعلان رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، أمس الأربعاء، استعداده للاستقالة الشهر المقبل ، تزايدت الأسئلة حول الوضع في طرابلس، ومصير العديد من الوجوه والفصائل والميليشيات المتنافسة.

ويرجح العديد من المتابعين للشأن الليبي، أن تزيد تلك الخطوة التي أقدم عليها السراج، الغموض السياسي في طرابلس وحتى الاقتتال الداخلي بين الفصائل والميليشيات المتنافسة في الائتلاف الذي يهيمن على غرب ليبيا.

جولة جديدة من المناورات

وفي هذا السياق، قال طارق المجريسي، الباحث السياسي في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية "هذه فعليا ضربة البداية لجولة جديدة من
المناورات لما سيأتي بعد ذلك". وأضاف في تصريح لوكالة رويترز "سترحل حكومة الوفاق ككيان والوضع في غرب ليبيا متدهور ".

وكانت طرابلس شهدت خلال الأيام الماضية، تدهورا ملحوظا في الخدمات المعيشية، ما أدى إلى خروج تظاهرات منددة إلى الشوارع. وقد أججت تلك الاحتجاجات التوتر بين السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا، الذي أوقفه عن العمل لفترة وجيزة الشهر الماضي قبل إعادته لمنصبه.

وقد يؤدي رحيل السراج إلى خلافات داخلية جديدة بين كبار المسؤولين في "الوفاق"، وبين المجموعات المسلحة من طرابلس ومدينة مصراتة الساحلية التي ينتمي إليها باشاغا.

السراج وباشاغا

لذا اعتبر جلال حرشاوي الباحث في معهد كلينجندايل أن "قضية الميليشيات ستكون أكثر وضوحا" برحيل السراج.

فبعد حوالي 5 سنوات من تشكيل حكومة الوفاق، برزت إلى السطح عدة إخفاقات، كما أثبتت العديد من المحطات ضعف الحكومة لا سيما مع تنافس العديد من الميليشيات في ما بينها في العاصمة الليبية.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق وفاة أبرز قاضية بالمحكمة العليا.. وتنكيس العلم الأميركي
التالى أعدموه على حين غرة.. صديق مقرب من المصارع الإيراني يكشف

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws