أخبار عاجلة
مصر.. حبس الفنان أحمد الفيشاوي بسبب ابنته -
متابعات: عقوبة أمومية -
فلامينغو يضم غابيغول نهائيا من إنتر ميلان -

قرارات أساسية يناقشها اجتماع أزمة تخلي هاري وماركل عن الملكية

قرارات أساسية يناقشها اجتماع أزمة تخلي هاري وماركل عن الملكية
قرارات أساسية يناقشها اجتماع أزمة تخلي هاري وماركل عن الملكية

اخبار العرب -كندا 24: الاثنين 13 يناير 2020 10:04 صباحاً يلتقي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع ملكة بريطانيا اليوم في اجتماع أزمة لإجراء محادثات مكثفة حول مستقبلهما بعد إعلانهما التخلي عن الواجبات الملكية.

وحاليا، تدور التكهنات حول ما سيُناقش في اجتماع ساندرينغهام، حيث نشر موقع "ذي صن" بعض الأسئلة الأساسية التي يتوجب الإجابة عنها اليوم.

- هل ستظل الألقاب على حالها؟

على الرغم من أن الزوجين لم يتطرقا لما يعتزمان فعله بشأن لقبيهما، إلا أن إطلاق علامتهما الجديدة Sussex Royal، يوحي بأنهما يريدان الحفاظ على بعض الارتباط بلقبي: الدوق والدوقة، الممنوحة من الملكة إليزابيث الثانية.

وإذا تم التخلي عن الألقاب، ستُصبح مكانتهما بعد الأميرة بياتريس والأميرة يوجيني، وفقا لترتيب العائلة المالكة.

- مصدر التمويل

أعلن الزوجان أنهما يريدان أن يصبحا "مستقلين ماليا"، لأنهما "يستطيعان كسب دخل مهني".

وأصدرا تفسيرا مطولا حول المكان الذي يحصلان منه على أموالهما من موقع Sussex Royal الجديد، ما يوضح أنه غير مسموح لهما حاليا بكسب أموالهما الخاصة.

ومع ذلك، يحتاج الزوجان إلى اكتشاف ما سيحصلان عليه من العائلة المالكة، إن كان بالإمكان. وحاليا، يجري تمويل دوق ودوقة ساسيكس بمليوني جنيه إسترليني سنويا من قبل أمير ويلز، ولكن الدعم المادي قد لا يستمر.

كما يأملان في الاحتفاظ بمنزل Frogmore Cottage الخاص بهما، والذي جُدّد العام الماضي بتكلفة 2.4 مليون جنيه إسترليني.

ويمكن أن يجني الزوجان الملايين من الصفقات التجارية المربحة في معترك حياة المشاهير الدولية، في حين يمكن أن تعود ميغان إلى التمثيل.

- أمن ساسيكس

يشير موقع دوق ودوقة ساسيكس إلى أن دافعي الضرائب البريطانيين سيظل عليهم تغطية تكاليف ضباط حماية الشرطة.

وفي الوقت الحالي، تبلغ فاتورة الأمان الحالية نحو مليون جنيه إسترليني سنويا.

وفي الوقت نفسه، فإن نية ميغان وهاري للعيش بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية قد تعني فرض المزيد من الأمن، بما في ذلك حراسة منزل Frogmore Cottage  أثناء وجودهما خارجه.

- مستقبل ابنهما أرتشي

اتخذ الوالدان الجديدان، ميغان وهاري، قرارا بعدم منح ابنهما لقبا أرستقراطيا عندما ولد.

ومنذ ذلك الحين قالا إنهما يرغبان في العيش في أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة "لتربية ابننا مع التقدير للتقليد الملكي الذي ولد فيه، مع تزويد عائلتنا أيضا بالمساحة للتركيز على الفصل التالي". ولكن مكان الدراسة والرعاية الدائمة، سيكون موضوع النقاش الدائر.

- دعم رعاية

في عرض مبكر لدعم ميغان ماركل، نقلت الملكة إحدى رعايتها إلى العضو الجديد في العائلة المالكة.

وتمتلك ميغان حاليا 6 رعايا، بما في ذلك رعاية الملكة لمدة 45 عاما مع المسرح الوطني.

وفي الوقت نفسه، يمتلك الأمير هاري نحو 20 مصدر رعاية، بما في ذلك دوره مع قوات المارينز الملكية.

ويبدو أن الزوجين يرغبان في الحفاظ على رعايتهما، مبينين ذلك على موقع الويب الخاص بهما.

- الأدوار الملكية

قال الزوجان إنهما يريدان مواصلة دعم الملكة في المستقبل. ولكن هناك القليل من التفاصيل حول التعهدات الرسمية التي سينفذانها في المستقبل أو عددها.

تجدر الإشارة إلى أن كيفية تجنب تضارب المصالح بين عملهما الخاص وواجباتهما الملكية، غير واضح حتى الآن.

المصدر: ذي صن

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق الجيش الإسرائيلي يعزز قواته العسكرية في غور الأردن قبيل إعلان صفقة القرن
التالى الملك سلمان يلتقي سلطان عمان معزيا بوفاة قابوس
 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws