أخبار عاجلة

وزراء ري مصر والسودان وإثيوبيا في القاهرة لاستكمال مفاوضات سد النهضة

وزراء ري مصر والسودان وإثيوبيا في القاهرة لاستكمال مفاوضات سد النهضة
وزراء ري مصر والسودان وإثيوبيا في القاهرة لاستكمال مفاوضات سد النهضة

اخبار العرب -كندا 24: الأحد 1 ديسمبر 2019 02:08 مساءً تحتضن العاصمة المصرية القاهرة، غدا الاثنين، الاجتماع الثاني لوزراء ري مصر والسودان وإثيوبيا لاستكمال المفاوضات المتعلقة بسد النهضة.

وقال وزير والري المصري الأسبق، محمد نصر الدين علام، إن الجولة الثانية من المفاوضات توضح أن "مصر قيادة وشعبا بدأت مسارا دوليا اختلفت معطياته تماما عما دار من مفاوضات خلال السنوات الطويلة الماضية، المليئة بالنيات الطيبة، وللأسف من جانبنا نحن فقط".

وأضاف في حواره مع موقع "المصري اليوم": "يجب علينا ألا نتجاهل احتمال فشل هذا المسار التفاوضي نتيجة التعنت الإثيوبي، وعلينا حينئذ المثابرة والتمسك بالحقوق والثقة في الدولة بأنه سوف يتم تصعيد الأزمة إلى مسارات تصاعدية مختلفة للحفاظ على مصر وحقوقها ومقدراتها".

​​​من جانبه، أوضح الناطق باسم وزارة الري محمد السباعي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن "الاجتماع الذي سيبدأ غدا الاثنين ويستمر ليومين سيتم فيه استكمال النقاش والحوار حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحفظ مصالح جميع الأطراف، ونتمنى الوصول لحل أي نقاط عالقة، وسنصدر بيانا بنتائج الاجتماع عقب انتهائه".

وكانت مصر أعلنت في وقت سابق وصول مفاوضات سد النهضة إلى طريق مسدود قبل أن تدعو واشنطن إلى اجتماع للدول الثلاثة لدفع المفاوضات.

وشرعت إثيوبيا في 2011 في إنشاء سد النهضة على النيل الأزرق، وهو ما آثار مخاوف لدى مصر من تأثر حصتها من مياه النيل، والتي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، أغلبها من فرع النيل الأزرق.

المصدر: "المصري اليوم" + "سبوتنيك"

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق هل تعلم أن ميسي لعب بقميص أتلتيكو مدريد؟
التالى مصر.. الحكومة والبنك المركزي يستعدان لإعلان مبادرة لدعم قطاع الصناعة

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws