أخبار عاجلة
زياد برجي يلتقي جمهوره في أستراليا -

عارضة الأزياء "روز" صاحبة الحركة "الخادشة" تعد بتكرارها

عارضة الأزياء "روز" صاحبة الحركة "الخادشة" تعد بتكرارها
عارضة الأزياء "روز" صاحبة الحركة "الخادشة" تعد بتكرارها

اخبار العرب -كندا 24: الجمعة 1 نوفمبر 2019 05:11 مساءً وعدت عارضة الأزياء الأمريكية، جوليا روز، التي قامت بحركة "خادشة" خلال مباراة ضمن الدوري الأمريكي للبيسبول للمحترفين "MLB"، بتكرار فعلتها رغم حرمانهما من حضور مباريات البطولة.

وكشفت جوليا مع صديقتين لها عن صدورهن عند استعداد أحد اللاعبين لرمي الكرة، لكنه بدلا من ذلك خفض قبعته على عينيه وأدار وجهه خجلا من المشهد "الخادش للحياء" في المدرجات، وذلك خلال مباراة بين فريقي "واشنطن ناشونالز" و"هيوستن أستروس".

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" عن جوليا روز قولها: "لدينا شيء نحتفظ به من باب الاحتياط. بالتأكيد سنفعل ذلك في بعض الأحداث الرياضية. صراحة، لم نكن نريد إحراج اللاعب الذي كان يقوم برمي الكرة. حتى أننا لم نكن نعرف في أي وقت من عمر المباراة سنفعل ذلك".

وأوضحت عارضة الأزياء الأخرى، لورين سمر، التي كانت من بين الفتيات الثلاث اللاتي قمن بتلك الحركة "الخادشة للحياء"، بأن الهدف من ذلك هو مساعدة النساء المصابات بسرطان الثدي.

وقالت لورين سمر (24 عاما) في "تغريدة" على موقع "تويتر": "للتوضيح، نعم عرفنا بأنه سيتم حظرنا، وكنت سأفعل ذلك من جديد. والأهم من ذلك، هو أن العائدات التي نحصل عليها من مجلة (Shagmag) ستذهب مباشرة إلى دفع الفواتير الطبية للنساء المصابات بسرطان الثدي".

وتسعى روز وسمر إلى لفت الانتباه لمكافحة سرطان الثدي، ولديهما عقد إعلاني مع مجلة "Shagmag" وتستخدمان العائدات لمساعدة النساء المصابات بهذا المرض.

المصدر: وكالات

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق تصريحات سورية تكشف مصير حقول النفط في الشمال
التالى صورة.. محمد صلاح يجهد ليبدو مخيفا في الهالوين!

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws