أخبار عاجلة
من يحق له التصويت في الانتخابات الكندية؟ -
أهلي جدة يخسر ودية الفيصلي بهدف -
المنتخب السعودي الأولمبي يتعادل مع الصين -

معهد ألماني متخصص: أنقرة تبالغ في عدد اللاجئين السوريين على أراضيها!

شككت دراسة لمعهد ألماني في صحة إعلان الحكومة التركية وجود 3.6 مليون لاجئ سوري على أراضيها، مشيرة إلى أن العدد أقل من ذلك بكثير.

إقرأ المزيد

أردوغان يعرض خطة

أردوغان يعرض خطة "المنطقة الآمنة" شمال سوريا في الجمعية العامة

وذكر معهد "DeZim" على موقعه الإلكتروني أن الواقعية تشير إلى أن عدد اللاجئين السورين في تركيا يقترب من 2.7 مليون شخص، مستندا في ذلك إلى إحصاءات الهيئة التركية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين، إضافة إلى ما وصف بأنها تقديرات علمية.

وخلص هذا المعهد الألماني الذي تدعمه وزارة الأسرة الألمانية ويعد جزءا من المركز الألماني لأبحاث الاندماج والهجرة في برلين، إلى وجود نقاط ضعف في طريقة وضع البيانات بشأن اللاجئين "حيث لم يكن هناك، على سبيل المثال، نظام متسق لضبط طريقة تسجيل اللاجئين وإعادة تسجيلهم في أماكن أخرى"، ما يعني أيضا أنه لم يتم حذف الذين عادوا إلى سوريا أو استمروا في طريقهم إلى أوروبا، من منظومة البيانات.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد طلب من أوروبا المزيد من الدعم لمساعدة بلاده في إيواء اللاجئين، مشيرا إلى العدد الكبير من اللاجئين الذين تستضيفهم تركيا، وهدد في هذا السياق بفتح حدود تركيا مع أوروبا إذا لم يستجب الاتحاد الأوروبي لهذا المطلب.

وطالب أردوغان تحديدا بالحصول على مزيد من الأموال وكذلك مساعدة بلاده في إقامة منطقة آمنة شمالي سوريا، مشيرا إلى أنه يمكن في تلك المنطقة توطين ما يصل إلى ثلاثة ملايين لاجئ سوري.

تركيا  كانت أبرمت اتفاقية لاجئين مع الاتحاد الأوروبي في مارس عام 2016، تضمنت بنودها توفير مساعدات بالمليارات لتركيا، وسمحت للاتحاد الأوروبي بإعادة المهاجرين الذين يصلون إلى إحدى الجزر اليونانية بشكل غير مشروع إلى تركيا. ومقابل كل سوري تسترده تركيا، يقبل الاتحاد الأوروبي لاجئا سوريا آخر بشكل مشروع.

المصدر: دويتشه فيله

 

تابعوا RT علىRT
RT

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق شي: ليس هناك من قوة قادرة على وقف تطور الصين
التالى إيران تميط اللثام عن حقل للغاز يكفي طهران لـ16 عاما

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws