أخبار عاجلة
غوارديولا: دي بروين لن ينتقل إلى الدوري السعودي -

عمارنة وعبيات... حالة صادمة لأسيرين فلسطينيين خرجا من سجن النقب الإسرائيلي

عمارنة وعبيات... حالة صادمة لأسيرين فلسطينيين خرجا من سجن النقب الإسرائيلي
عمارنة وعبيات... حالة صادمة لأسيرين فلسطينيين خرجا من سجن النقب الإسرائيلي

اخبار العرب -كندا 24: الأربعاء 10 يوليو 2024 09:56 صباحاً بعد اعتقالهما 9 أشهر

خرج الأسيران الفلسطينيان معاذ عمارنة، المصور الصحافي، ومعزز عبيات، من السجن الإسرائيلي بالنقب بعد اعتقال دام 9 أشهر، في حالة صحية صعبة وصادمة.

«ما بديش أسلم على حدا... ما نعرفش شو المرض اللي معنا»... بهذا الكلمات، رافعاً يديه للأعلى، رفض عمارنة مصافحة مستقبليه، عقب الإفراج عنه، وقال، الثلاثاء، من أمام سجن النقب إنه يشك في إصابته بالحساسية نتيجة البقاء في السجن، دافعاً عن نفسه احتضان أقاربه؛ خوفاً عليهم.

وأظهرت صور تمّ تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد الإفراج عنه عمارنة وقد بدا نحيلاً مع لحية كثّة وشعر طويل.

وأمضى عمارنة ما يقرب من تسعة أشهر خلف القضبان حتى إطلاق سراحه، على الرغم من أنه لم يتم توجيه أي تهمة إليه أو تقديمه للمحاكمة، بعد أن اعتقلته القوات الإسرائيلية من منزله في مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية بعد أقلّ من أسبوع على اندلاع الحرب، حسبما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية.

معاذ عمارنة يتلقى الرعاية الطبية في مستشفى بعد إطلاق سراحه من سجن النقب (أ.ف.ب)

وأصدرت عائلته بياناً قالت فيه إنها ستنقل «معاذ إلى المستشفى للمعاينة الطبية بسبب الحالة الصحية الصعبة التي أُفرج عنه فيها».

وشكت عائلته من أنه لم يُسمح لها بإدخال عين اصطناعية يستخدمها منذ أن اقتلعت رصاصة مطاطية من الجيش الإسرائيلي عينه في العام 2019.

صورة لمعاذ قبل الحرب في 6 يونيو 2020 (أ.ف.ب)

وقالت زوجته ولاء عمارنة (34 عاماً) قبل أسابيع لوكالة الصحافة الفرنسية: «أرسلنا العين الاصطناعية مع المحامي، لكن لم يسمحوا بإدخالها». وروت أن زوجها تعرّض «لتنكيل من الجنود الإسرائيليين في بداية الاعتقال»؛ ما أدّى إلى «كسر نظارته». وسُمح للعائلة بإرسال مبلغ 500 شيقل (نحو 133 دولاراً أميركياً) لتوفير نظّارة له. وقالت ولاء عمارنة إن زوجها يعاني آلاماً حادة في الرأس جراء «استقرار الرصاصة في رأسه».

والدة معاز عمارنة - فطيمة (يسار) وعلى اليمين زوجته ولاء وابناه باسل وإبراهيم في منزلهم بمخيم الدهيشة بالضفة الغربية (أ.ف.ب)

في العام 2019، كان عمارنة يغطّي مظاهرة ضد مصادرة إسرائيل أراضي في قرية صوريف في جنوب الضفة الغربية عندما أصيب برصاصة مطاطية أفقدته عينه اليسرى، وفق ما تقول عائلته.

وكانت لجنة حماية الصحافيين، ومقرّها الولايات المتحدة، وثّقت احتجاز 51 إعلامياً فلسطينياً في غزة والضفة الغربية من قِبل السلطات الإسرائيلية منذ بداية الحرب. وتم وضع الصحافي المستقل البالغ من العمر 37 عاماً رهن «الاعتقال الإداري»، الذي يسمح باحتجاز المشتبه بهم دون تهمة لفترات تصل إلى ستة أشهر قابلة للتجديد. وتم تخفيض فترة ولايته الأولية إلى خمسة أشهر، ولكن تم تجديدها بعد ذلك لمدة أربعة أشهر في مارس (آذار)، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

معاذ عمارنة يتلقى الرعاية الطبية في مستشفى بعد إطلاق سراحه من سجن النقب (أ.ف.ب)

ويقول نادي الأسير الفلسطيني إن إسرائيل تعتقل صحافيين «على خلفية ما يسمى التحريض عبر وسائل الإعلام (...) ومنصات التواصل الاجتماعي التي تحوّلت من أداة لحرية الرأي والتعبير إلى أداة لاستهداف الصحافيين والفلسطينيين عموماً».

معزز عبيات... من بطل ملاكمة إلى أسير هزيل

وصدمت حالة الأسير معزز عبيات متابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد اعتقاله لأشهر عدة، وخروجه الثلاثاء من الاعتقال.

وتداول متابعون صوراً لعبيات من قبل الحرب وبعد خروجه، وبدا فاقداً للوزن وهزيلاً، ومصاباً في يديه.

معزز عبيات بعد خروجه من الاعتقال (يمين) وصورة له قبل الحرب (إكس)

واعتُقل عبيات (37 عاماً) في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) بعد أيام من بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، وبعد هجوم السابع من أكتوبر. وعبيات من مدينة بيت لحم من الضفة الغربية. وهو متزوج وأب لـ5 أطفال، ومضى عبيات 9 أشهر في الاعتقال، وفقاً لوسائل إعلام محلية.

وتعرّض عبيات للضرب المبرح، خصوصاً على قدميه ويديه؛ مما أدى إلى عاهة حركية، ولم يكن يعاني أي مشاكل صحيّة قبل اعتقاله، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ووصف عبيات - وهو نائم على سرير بمستشفى خلال تلقى الرعاية الطبية بعد خروجه - سجن النقب الإسرائيلي بأنه «غوانتانامو»، وقال: «كل شيء لا يتصوره العقل. قتل ضرب جوع فقر مرض، 2000 أسير أمراض مزمنة وأوضاع سيئة جداً».

وتابع عبيات: «يوم 4 ديسمبر (كانون الأول) كان يوماً فاصلاً في حياتي... أخروجوني من سجن عوفر وتناوب عليّ 3 محققين... كانوا يضربون ضرباً بهروات حديدية، تم قتلي في هذا اليوم، وضعوني في كيس أسود، حتى في المستشفى كانوا يعتدون علينا بالضرب».

وتتابعت تعليقات تدعو لعبيات بالشفاء، إضافة إلى تعجب من حاله، وقال تعليق لحساب يحمل اسم «منار 1975»: «من بطل ملاكمة إلى إنسان مريض هزيل. هكذا حولت سجون الاحتلال الأسير المحرر معزز عبيات».

وصل عدد المعتقلين الإداريين حتى بداية الشهر الحالي إلى ما لا يقل عن 3380 معتقلاً، من بينهم نساء وأطفال، ويخضع جميعهم إلى محاكمات صورية وشكلية تحت ذريعة وجود «ملف سرّي»، وفقاً لنادي الأسير الفلسطيني.

وحمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الوضع الذي خرج به المعتقل معزز، مجدداً مطالبته للمؤسسات الحقوقية الدولية بأن تتحمل مسؤولياتها اللازمة أمام حرب الإبادة المستمرة والجرائم بحق المعتقلين كأحد أوجه هذه الإبادة.

في قطاع غزة، تسببّت الحرب بمقتل 38193 شخصاً، غالبيتهم مدنيون، وفق وزارة الصحة في قطاع غزة.

"); googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-3341368-4'); }); }

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق «أولمبياد باريس»: البرازيلية فيريرا تخطط لنيل ذهبية الملاكمة
التالى الأهلي يوافق على إعارة ماكسيمان لفنربخشة التركي

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.