موسكو: الغرب يماطل بشأن فك تجميد أموال أفغانستان

موسكو: الغرب يماطل بشأن فك تجميد أموال أفغانستان

اخبار العرب -كندا 24: الأربعاء 1 ديسمبر 2021 05:06 مساءً Sputnik Vladimir Pesnya

ضمير كابولوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشأن الأفغاني
تابعوا RT علىRT
RT

أكد دبلوماسي روسي رفيع المستوى أن موسكو تحاول إقناع واشنطن لفك تجميد أموال أفغانستان في الخارج، لكن المحادثات حول هذا الموضوع تجري بصعوبة بسبب موقف الولايات المتحدة.

إقرأ المزيد

الخزانة الأمريكية: واشنطن لا تعتزم الإفراج عن أصول أفغانية بالمليارات

وفي تصريحات متلفزة أوضح ضمير كابولوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشأن الأفغاني، اليوم الأربعاء، أن الحديث يدور عن مبلغ قدره 9,5 مليار دولار، لا تزال 7 مليارات منها مجمدة في البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، و2,5 مليار على حسابات البنك الدولي.

وأشار كابولوف إلى أن هذه الأموال تعود لأفغانستان كبلد وليس إلى حركة "طالبان". وأضاف أن روسيا تحاول إقناع الدول الغربية بضرورة فك تجميدها، وأن أحد ممثلي الإدارة الأمريكية أكد عزم واشنطن "عمل ما في وسعها لفك تجميد هذه الحسابات".

لكنه أضاف: "هناك انطباع أن كل ذلك يُفعل عن قصد لحمل حركة طالبان التي تدير أفغانستان حاليا على قبول المطالبات العديدة المطروحة من قبل الغرب في المقام الأول".

وذكر الدبلوماسي أن الولايات المتحدة تبرر المماطلة في فك تجميد هذه الأموال بأن تجميدها تم بناء على دعاوى قضائية قدمتها أسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001. واستطرد: "وهذا يثير السؤال: ما علاقة الشعب الأفغاني بذلك؟ لم يشارك مواطن أفغاني واحد في هذا الهجوم الإرهابي. لماذا عليه أن يتحمل بأمواله المسؤولية عن هذه الجريمة؟".

ولفت كابولوف إلى أن الدول الغربية تتمتع بغالبية الأصوات في أجهزة البنك الدولي "فهي التي قررت تجميد الأموال.. وهي التي تتظاهر اليوم بأنها تبذل جهودا هائلة لفك تجميدها".

وكانت حركة "طالبان" التي عادت إلى الحكم في أفغانستان أواسط أغسطس الماضي، طلبت مرارا من واشنطن فك تجميد الأموال التي أحوج ما تكون أفغانستان إليها في ظروفها الاقتصادية الحالية الصعبة جدا. لكن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن قال إن قرارات الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية بخصوص تقديم مساعدات مالية لأفغانستان وفك تجميد أرصدتها سيتم مع الأخذ بعين الاعتبار خطوات "طالبان" اللاحقة.

 

المصدر: "تاس"

تابعوا RT علىRT
RT

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى موسكو وواشنطن استبعدتا الاتحاد الأوروبي من مفاوضات يناير

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.