أخبار عاجلة

محمد بن زايد يعيد من تركيا ترتيب الوضع الإقليمي بطريقة جديدة

محمد بن زايد يعيد من تركيا ترتيب الوضع الإقليمي بطريقة جديدة

اخبار العرب -كندا 24: الخميس 25 نوفمبر 2021 12:54 صباحاً Reuters

تابعوا RT علىRT
RT

إضافة إلى الاتفاقيات الاقتصادية الهامة التي وقعت بين الإمارات وتركيا خلال زيارة ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، إلى أنقرة، بحث الطرفان سبل التعاون في جميع المجالات.

وفي هذا الشأن، أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية بأن الشيخ محمد بن زايد بحدث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان " العلاقات الثنائية وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون والعمل المشترك بين دولة الإمارات وتركيا في جميع المجالات التي تخدم مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى مجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين".

وأشير في هذا السياق إلى أن الرئيس التركي أعرب لدى استقباله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق له في قصر الرئاسة في العاصمة أنقرة عن ثقته بأن زيارة بن زايد " تمهد لمرحلة جديدة مزدهرة وواعدة من العلاقات والتعاون الذي يصب في مصلحة البلدين وشعبيهما والمنطقة".

وذكرت الوكالة أن الجانبين تبادلا خلال هذه الزيارة "وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط .. مؤكدين في هذا السياق أهمية تعزيز ركائز الأمن والسلام والاستقرار، التي تشكل القاعدة الأساسية لانطلاق التنمية والبناء، والمضي نحو المستقبل المزدهر الذي تتطلع إليه شعوب المنطقة".

وأثناء المحادثات الرسمية الإماراتية التركية، أكد ولي عهد أبو ظبي أن "البوصلة التي توجه سياسة الإمارات الخارجية هي دعم السلام والاستقرار والتنمية في المنطقة، ولذلك نتطلع إلى التعاون والشراكة والعلاقات الإيجابية مع كل دول المنطقة وفي مقدمتها بلدكم الصديق ..لأن هدفنا هو التنمية والازدهار للجميع .. وإيماننا الأساسي هو أن هذا هو الطريق لتحقيق تطلعات شعوبنا".

ووصف الشيخ محمد بن زايد تركيا في كلمته بأنها "دولة مهمة ولها دورها وتأثيرها الكبيران في محيطيها الإقليمي والدولي .. وفي مختلف ملفات المنطقة".

وأكد وولي عهد أبو ظبي أن الإمارات:

"حريصة على التعاون مع تركيا في إيجاد حلول سلمية للأزمات في المنطقة تحقق السلام والاستقرار وتفتح آفاقاً جديدة لوضع إقليمي مختلف عما شهدته منطقتنا خلال السنوات الماضية".

المصدر: وام

تابعوا RT علىRT
RT

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق من جامعة بولونيا.. إخلاء سبيل ناشط مصري سببت قضيته جدلا دوليا واسعا
التالى دراسة لمعهد "ريغان" تظهر أن الأمريكيين يخافون من الصين

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.