أخبار عاجلة
سوريا.. الدولار عند مستويات قياسية جديدة -
قطر تتعهد لمحمد صلاح قبل كأس العالم للأندية -
انتهاكات فصائل تركيا شمال سوريا.. خطف وسرقات -

بعد تصدرها «تويتر».. القصة الكاملة لهجوم الإعلامية «أسما شريف منير» على «الشيخ الشعراوي».. وشيخ الأزهر يرد

بعد تصدرها «تويتر».. القصة الكاملة لهجوم الإعلامية «أسما شريف منير» على «الشيخ الشعراوي».. وشيخ الأزهر يرد
بعد تصدرها «تويتر».. القصة الكاملة لهجوم الإعلامية «أسما شريف منير» على «الشيخ الشعراوي».. وشيخ الأزهر يرد

الموجز

تصدر هاشتاج «#اسما_شريف_منير» موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد هجومها ووصفها دروس فضيلة الشيخ الشعراوي- رحمة الله عليه-  بالتطرف.

هجوم ناري

هجوم ناري شهدته الساعات القليلة الماضية، من قبل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ضد الإعلامية أسما شريف منير، بعد هجومها على الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي ووصفها له "بالتطرف".

أسأت فيه التعبير

وردت أسما شريف منير عبر صفحتها الشخصية "فيسبوك"، قائلة: "حصل بينى وبين شخص حوار أسأت فيه التعبير عن اللي عايزه أقوله وحساه، اتفهم كلامى على أنى انتقد فضيلة الشيخ متولي الشعراوى، أنا بتكلم من غير ما بحسب كلامي وأنا مقصدش بأى حال من الأحوال إني أغلط أو يوصل كلامي بشكل غلط كده، انا مش بقيم فضيلة الإمام، أنا عموما عمرى ما أحب أغلط في حد".

اعتذار وعدم حسن التعبير

وتابعت أسما قائلة: "أنا بعتذر جدا جدا عشان لم أستطيع أن أحسن التعبير واختيار الكلمات الصحيحة وده يمكن عشان لسه بتعلم وده عن عدم إدراك، أنا لسه بتكلم على طبيعتي زي اول يوم قررت اني اظهر على السوشيال ميديا، بس دلوقتي لازم اخد بالي من كل كلمة بقولها عشان كل حاجه بتتحسب عليا وده جديد عليا، وكل مافي الموضوع اني كنت بدور عن مرجع دينى ودروس دينية عشان أفهم بشكل مبسط".

ذلة لساني

وأضافت: "عشان افهمه كنت محتاجه حاجه تناسب استيعابي، والشيخ الشعراوى أعمق من قدراتى لأني في حاجات فعلًا مفهمتهاش، وانا مبتدئة بحاول أتعلم وأقرب أكتر من ربنا، وعموما انا بعتذر فعلا عن ذلت لساني وكلمتى.. وحقيقي انى اكن للشيخ الشعراوى كل احترام وتقدير رحمه الله وجزاه كل خير... وربنا عالم نيتي ايه". حسبما نشرت "البوابة نيوز".

غلق حسابها

وقررت أسما، غلق حسابها على موقع «فيسبوك»، وذلك عقب رفض الجمهور هجومها على إمام الدعاة الشيخ الشعراوي.

بداية القصة

وبدأت القصة حين نشرت "اسما" منشورا عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قائلة "صباح الخير عايزة اخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير معنديش ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين ويا متشددين أوى يا خالطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟".

ورد أحد متابعيها من الأصدقاء على منشورها موجهًا إليها نصيحة بمشاهدة فيديوهات دروس الشيخ الشعراوي للاستفادة من علمه، وهو ما ردت عليه الإعلامية قائلة "طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدى الله يرحمه، ومكنتش فاهمة كل حاجة، لما كبرت شفت كام فيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا ما عرفتش استوعبه، حقيقي استغربت، هدور لك على الفيديوهات إلى خلتنى أبطل أشوفوا".

متطرف جدًا

واقترح الكثير من متابعيها عليها تحميل دروس الشيخ محمد متولى الشعراوي باعتباره إمام الدعاة ورمز الاعتدال لتفاجئ أسما جمهورها بقولها: "طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه ومكنتش فاهمه كل حاجه، لما كبرت شفت كام ڤيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلًا عقلي ما عرفتش استوعبه.. حقيقي استغربت".

رأي شيخ الأزهر في الشعراوي

أكد الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، أن الشيخ محمد متولي الشعراوي – رحمة الله عليه – هو أبرز المجددين في تفسير كتاب الله كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات، فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها.

وأضاف الإمام الأكبر في ذكرى وفاة إمام الدعاة: «رحم الله الشيخ محمد متولي الشعراوي، أبرز المجددين في تفسير كتاب الله، كان حين يفسر القرآن وكأنه يبعث الحياة في الحروف والكلمات فترتسم في عقل المستمع وقلبه صورة حية مبسطة لا يحتاج إلى مجهود كبير لفهمها واستيعابها، فكتب الله له المحبة والقبول في قلوب المؤمنين».

وتابع الطيب: «لا شك أن ذلك توفيق من الله خص به هذا العالم الرباني الذي كان متفانيًا لخدمة دينه، محبًا لوطنه».

الشعراوي والبابا شنودة

ونشرت فينوس صور تجمع الشيخ الشعراوي والبابا شنوده: «الصديقان الشيخ الشعراوي والبابا شنوده، لا أعتقد ان الشيخ الشعراوي كان متطرف، أثق بأن البابا شنودة لم يكن ليحب أحد ، إلا أن كان قلبه طيب مثل الشعراوي نعم أنا المسيحيه التي تدافع عن الشعراوي».

وقال محمود رشاد: «مين دي اصلا عشان تقيم الشيخ الشعراوي ؟»، وأضاف أمر عباس: «محاكمة #أسما_شريف_منير ايوا احنا متعصبين لفضيلة الشخ».

وقالت رانيا: «اعتذر لك شيخنا الجليل واعتذر لكل الامة الاسلامية عما بدر من الجهلاء، الشيخ الشعراوي هو من أهرامات العالم وليس من أهرامات مصر فقط، وأنه رمزا وطنيا ورمزا مصريا والنيل منه هو نيل من مصر».

السابق بعد الدعوة الأميركية.. «للنقاش وليس التفاوض».. تصريحات جديدة لإثيوبيا بخصوص اجتماع واشنطن حول سد النهضة
التالى الخارجية الأمريكية تهاجم إيران: أسوأ دولة راعية للإرهاب وأنفقت مليار دولار لدعم المتطرفين

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws