أخبار عاجلة
10 Indigenous candidates elected to the House of Commons -

أبو الغيط : طب قولولي مساء الخير .. وزير خارجية سوريا : ليه ؟ .. لقاء «عاصف» بين «أبو الغيط» ووفد سوريا في نيويورك

أبو الغيط : طب قولولي مساء الخير .. وزير خارجية سوريا : ليه ؟ .. لقاء «عاصف» بين «أبو الغيط» ووفد سوريا في نيويورك
أبو الغيط : طب قولولي مساء الخير .. وزير خارجية سوريا : ليه ؟ .. لقاء «عاصف» بين «أبو الغيط» ووفد سوريا في نيويورك

الموجز

صافح الأمين العام لجامعة الدول العربيّة أحمد أبو الغيط بحرارة في الأمم المتحدة في #نيويورك وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي عُلِّقت عضويّة بلاده في الجامعة منذ 2011، وفق ما أظهرت لقطات نشرت الجمعة عبر"تويتر".

واللقاء الذي كان قصيراً للغاية، بدا مرتجلاً في أحد ممرّات الأمم المتّحدة، إذ يصل أبو الغيط من خلف وليد المعلّم.

وقال أبو الغيط باللهجة المصريّة: "مساء الخير! يعني مش معقول. إزَّيَك"، قبل أن يُصافح المعلّم ويُقبّله على وجنتيه.

ومن ثمّ صافح أبو الغيط نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد والسّفير السّوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري، وفق ما أظهرت اللقطات المنشورة عبر "تويتر".

أبو الغيط يعلق على اللقاء 

وعلّق الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، على مصافحته وزير الخارجية السوري وليد المعلم، مؤخراً خلال اجتماعات الدورة السنوية الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأوضح أبو الغيط، خلال حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط"، أنها "لا تعني أن الأبواب باتت مفتوحة لتعود دمشق إلى شغل مقعدها في الجامعة"، موضحا أن "الإرادة الجماعية العربية لم تتوفر بعد لتسوية المشكلة مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد".

وأكد  الأمين العام للجامعة العربية أن "الشرط الرئيسي هو ألا تكون سوريا الجديدة، التي تصل تكاليف إعادة إعمارها إلى ما بين 600 مليار و800 مليار دولار، مرتمية في أحضان إيران".

وجمدت جامعة الدول العربية عضوية سوريا، في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، بعد شهور قليلة على اندلاع الأحداث فيها، وفي فبراير/شباط الماضي، قال أبو الغيط إنه "لم يرصد توافقا عربيا يمكن أن يؤدي إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية".

 

السابق تزامناً مع تهديدات أبي أحمد وقمة موسكو.. روسيا ترسل جنوداً إلى مصر للمشاركة في مناورات عسكرية فريدة
التالى «اعتبارا من اليوم الأول من أكتوبر» .. تحذير رسمي من نزول البحر

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws