مواقف الباطن والشباب تقلق النصر والهلال قبل الحسم

يخشى مشجعو النصر والهلال من مواقف سابقة لفريقيهما أمام الباطن والشباب مع اقتراب جولة الحسم في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويحتاج النصر إلى الفوز على الباطن الهابط إلى الدرجة الأولى، بينما ينتظر الهلال تعثر غريمه بالتعادل أو الخسارة مقابل الفوز على الشباب.

ويستذكر النصراويون هزيمة فريقهم مرتين الموسم الماضي خلال أسبوع تقريباً، بعدما فاز الباطن على أرض النصر بثلاثية لا رد لها، وبعد ذلك أقصاه بهدف من ربع نهائي كأس الملك.

وانتظر النصر حتى أكتوبر الماضي ليحقق الفوز الأول على الباطن منذ ديسمبر 2016، بعدما سجل عبدالرزاق حمدالله هدفاً، وأحرز لاعب الباطن لوكاس بالخطأ في مرماه.

وسبق للباطن أن قتل آمال النصر في موسم 2016-2017 بعدما كان الأخير يطارد الهلال على الصدارة، وتغلب عليه 4-3 في مباراة لا تغيب عن الأذهان.

مواجهة سابقة بين الهلال والشباب موسم 2014-2015

وفي المقابل، يملك الشباب تاريخاً لا يحبذ الهلاليون استرجاعه، بعدما تسبب الأول أكثر من مرة بتعطيل الهلال بالحصول على لقب الدوري.

ففي موسم 2008-2009 خطف الشباب تعادلاً مثيراً من الهلال عندما كان الأخير يطارد الاتحاد، بعدما سجل حسن معاذ مقابل هدف لياسر القحطاني، ليصل الأزرق إلى المباراة الأخيرة أمام الاتحاد متأخراً بنقطتين .

وفي موسم 2012-2013، كان الهلال يطارد الفتح، لكن الشباب أعاقه بعدما فاز عليه 3-2 بأهداف تيغالي ومهند عسيري، وفي الموسم اللاحق سجل حسن معاذ هدفاً متأخراً ليتراجع الهلال بفارق 9 نقاط عن النصر الذي توج باللقب لاحقاً.

وخلال منافسة الهلال والأهلي على لقب دوري 2015-2016، سجل محمد بن يطو هدفاً متأخراً لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 قبل 4 جولات من نهاية المسابقة.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق أبها يحسم لقب دوري الدرجة الأولى
التالى تعليق مفاجئ من تركي آل الشيخ على حكم مباراة الأهلي وسموحة

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws