أخبار عاجلة
4 مؤثرات عالمية استثنائية تتجاذب أسعار النفط -
بعد إعلان وفاته.. من هو يوسف القرضاوي؟ -

عقب اتفاق باماكو.. القاعدة وداعش تستهدفان الجيش في مالي

عقب اتفاق باماكو.. القاعدة وداعش تستهدفان الجيش في مالي
عقب اتفاق باماكو.. القاعدة وداعش تستهدفان الجيش في مالي

اخبار العرب -كندا 24: الاثنين 8 أغسطس 2022 09:43 مساءً ووفق خبراء تحدثوا لموقع سكاي نيوز عربية، فالهجمات تؤشر لإصرار الإرهابيين على ابتلاع المثلث الحدودي تحقيقا لمصالح أطراف خارجية تستهدف موارد المنطقة.

وأعلنت جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" تبنى هجوم ضد قوات الحرس الوطني المالي، الأحد، بين كوتيلا وكوري، لافتة إلى مقتل 5 ضباط وأسر واحد والاستيلاء على أسلحة.

وتزامن هجوم القاعدة مع هجوم شنه داعش في "تيسيت" على ضفة نهر النيجر بولاية غاوا شمال شرق مالي، على الحدود مع بوركينا فاسو.

وقتلت داعش شيخ قبيلة وأحد الأعيان و3 من رفاقه، مع تدمير معسكر "فاما" التابع للجيش المالي.

من جانبه أكد الجيش المالي في بيان مقتل 4 من جنوده وجرح اثنين آخرين، ومقتل اثنين من المدنيين وجرح اثنين آخرين، وتحييد 5 من المهاجمين.

وقبل أسبوع شن تنظيم داعش هجوما على مخيمات البدو في المثلث الحدودي، ما أسفر عن مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

 

المثلث الحدودي

وعن استهداف المثلث الحدودي، يقول أستاذ العلوم السياسية بجامعة باماكو، محمد أغ إسماعيل، إن سيطرة الجماعات الإرهابية على مناطق المثلث هو لضمان استمرار حياتها، نظرا لموقعه الذي يسهل الحصول على إمدادات البنزين والأغذية وتهريب الكوكايين وكل أنواع التجارة غير المشروعة التي تمول عملياتها.

كما أن هذا المثلث يسهل لها شن هجمات على دور الجوار، ويمكنها من الاختباء والتمويه، ولذا تتقاتل الجماعات الإرهابية فيما بينها في صراع بسط النفوذ عليه، تماما كما تقاتل ضد القوات الحكومية، وفقا لـ"اغ إسماعيل".

 

تنافس القاعدة وداعش

وفي إطار صراع النفوذ بين القاعدة وداعش على ابتلاع المثلث الحدودي، نشبت مواجهات الأسابيع الأخيرة بين جماعات موالية للتنظيمين في مقاطعة "ميناكا" قرب الحدود مع النيجر، وقبل ذلك على الحدود مع بوركينا فاسو وموريتانيا، ما يشير إلى أن هذه الجماعات تستهدف المناطق الرخوة أمنيا وذات الطبيعة الجغرافية التي تضمن لها بناء قاعدة ميدانية.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق ما السبب وراء الانخفاض التاريخي للجنيه الإسترليني؟
التالى 4 مؤثرات عالمية استثنائية تتجاذب أسعار النفط

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.