أخبار عاجلة
النهضة تصعّد.. وتسحب الثقة من رئيس حكومة تونس -
الكشف عن سبب وفاة نجمة مسلسل Glee نايا ريفيرا -

متابعة: تحولات إبداعية.. أفكار واستراتيجيات عمل جديدة خرجت من قلب أزمة كورونا

متابعة: تحولات إبداعية.. أفكار واستراتيجيات عمل جديدة خرجت من قلب أزمة كورونا
متابعة: تحولات إبداعية.. أفكار واستراتيجيات عمل جديدة خرجت من قلب أزمة كورونا

اخبارالعرب 24-كندا:الأحد 28 يونيو 2020 08:16 مساءً نيويورك، الولايات المتحدة (CNN Business) -- أجبرت جائحة فيروس كورونا الجميع على الإبداع، سواء من خلال لقاءات الفيديو عبر تطبيق "زوم" أو فصول اللياقة البدنية عبر الإنترنت أو المشروبات الجاهزة.

وفيما تميل الشركات في كل صناعة تقريبًا إلى تجاوز الأزمة، كانت بعض الحلول مُبدعة بشكل خاص، مثل "حاضنات" التمرين الفردي لإعادة الأشخاص إلى الصالات الرياضية.

ولكن إلى جانب الإصلاحات على المدى القصير، ظهرت العديد من الاستراتيجيات ونماذج الأعمال المبتكرة الجديدة التي من المحتمل أن تبقى، حتى مع إعادة فتح بعض الأنشطة.

في كثير من الحالات، جاءت هذه التحولات بفضل الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا ورقمنة الشركات. كانت العديد من هذه التغييرات جارية قبل ظهور كورونا، إلا أن الوباء سرَع وتيرتها.

وقال جون رويز، رئيس قسم التكنولوجيا بشركة ديل – Dell لـCNN Business: "ما هو مهم للعملاء تغير... لقد اخترقنا مجموعة من العقبات النفسية أو الاجتماعية لاحتضان تقنيات مثل الفيديو، الروبوتات، الطائرات بدون طيار، الذكاء الاصطناعي".

وفيما يلي عدد قليل من مفاهيم الأعمال التي اكتسبت زخمًا خلال الأشهر العديدة الماضية بفضل الوباء.

المواعدة أثناء التباعد الاجتماعي

قد يتوجب على الناس البقاء في مكانهم، لكنهم لم يتوقفوا عن البحث عن الحب. وأعلنت تطبيقات المواعدة عن ارتفاع في استخدامها أثناء فترة الوباء  بما في ذلك زيادة بنسبة 26 ٪ في الرسائل المرسلة عبر تطبيق Bumble.

وتم إنشاء تطبيق يسمى "Quarantine Together"، خصيصًا لعصر الوباء. ويُطلب من المستخدمين التحقق من أنهم غسلوا أيديهم في ذلك اليوم قبل أن يتمكنوا من التواصل مع شخص ما. وبعد 15 دقيقة من الرسائل النصية، يمكن للمستخدمين المتآلفين الانتقال إلى محادثات الفيديو.

ويستفيد مستخدمو Bumble بشكل متزايد من ميزات مكالمات الفيديو والدردشة الصوتية للتعرف بشكل أفضل على بعضهم البعض وبناء علاقات أعمق، بدلاً من الانخراط في تقلبات غير منتظمة وأكثر اعتيادية، حسبما قال ويتني وولف هيرد، الرئيس التنفيذي لشركة Bumble لـCNN Business.

وقالت هيرد إنها تتوقع أن يستمر هذا السلوك، حتى بعد عودة الأشخاص إلى المواعدة الشخصية.

وأوضحت: "أعتقد أن هذا سيكون له تأثير طويل المدى بطريقة إيجابية، مما يعني أن الناس سوف يقضون المزيد من الوقت في التعرف على بعضهم البعض قبل أن يقفزوا إلى الحياة الحقيقية مع شخص غريب بشكل أساسي".

مطاعم توصيل فقط

مع تصاعد جائحة كورونا، أصبحت المطاعم في جميع أنحاء الولايات المتحدة تعمل ليلا ونهارًا عبر آلية التوصيل فقط.

ويتوق معظمها للعودة إلى لما كان في السابق، لكن البعض يجدون احتمال تشغيل مطبخ بدون غرفة طعام فرصة جذابة.

لذلك، قد يبدأ رواد المطاعم في رؤية عدد متزايد من "مطابخ الأشباح" (المعروفة أيضًا باسم المطابخ الافتراضية)، وفقًا لأيوش غوبتا، أحد كبار الباحثين في استوديو إنشاء المشاريع في مدينة نيويورك.

وتحتوي مطابخ الأشباح على علامات تجارية وقوائم عادية عبر الإنترنت وتقدم خدمة التوصيل، لكنها ليست مرتبطة بمطعم من الطوب، حيث يمكن للناس الجلوس وتناول الطعام.

وقال غوبتا إن مثل هذه المطاعم من المرجح أن تدار بشكل أفضل مع استمرار حالة عدم اليقين تجاه الوباء، لأنها لا تضطر لدفع الإيجار في مساحة غرفة الطعام أو استئجار الموظفين الانتظار.

العرض الأول للأفلام مباشرة للمستهلك

بعد إلغاء عدد قليل من عروض الأفلام المرتقبة هذا الربيع، قررت بعض الاستوديوهات التخلي عن المسارح ودور العرض السينمائي تمامًا لصالح الظهور المباشر للمستهلك.

وتبين أن بعض الناس قد لا يهتمون بالخروج أو مغادرة الأريكة.

لا تحب سلاسل المسارح ذلك - يريد الكثيرون الحفاظ على حقوقهم الحصرية في العرض الأول للأفلام، لمنح الناس حافزًا للخروج.

في وقت تقول المؤشرات إن نسبة مبيعات الإصدارات الرقمية ارتفعت بشكل لافت.

 

التالى متابعة: أرامكو السعودية تعلن أسعار البنزين الجديدة بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws