للمرة الأولى.. ياسمين عبد العزيز تتحدث عن طلاقها!

شهور طويلة التزمت فيها الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز الصمت تجاه انفصالها عن رجل الأعمال محمد حلاوة، دون أن تتحدث أو حتى تشرح أسباب الانفصال، لتقرر الظهور تلفزيونيا للمرة الأولى منذ 17 عاما، وتتحدث عن العديد من تفاصيل حياتها، وتتطرق إلى طلاقها للمرة الأولى، حيث أكدت أنها لم تعلن عن الانفصال سوى بعد مرور عام كامل على وقوعه، وذلك بعد حدوث بعض الأمور التي استوجبت الإعلان عن الانفصال.

وأشارت إلى كونها لم ترغب في الإعلان عن الأمر لحظة وقوعه حتى لا تحدث ضجة وقتها ويتم تسليط الأضواء عليها، في ظل انشغالها بتربية أبنائها وتقديم الأعمال الفنية.

ياسمين عبدالعزيز وطليقها محمد حلاوة

وتحدثت ياسمين عن طليقها، مؤكدة أنه والد أبنائها، وهو إنسان محترم للغاية، كما كشفت عن كونها من طلبت الطلاق الذي حدث وفقا لرغبتها، إلا أن الخطأ الذي حدث هو تأخرها في الإعلان عن الطلاق وكان عليها أن تعلن الأمر فور وقوعه.

وأوضحت الفنانة المصرية أنها تعرف طليقها منذ أن كان عمرها 18 عاما، واستمر زواجهما 17 عاما كاملة، وحينما وقع الانفصال لم تتأثر بالضجة التي حدثت عبر السوشيال ميديا، خاصة أنها تشعر بالتحدي في أي موقف تمر به في حياتها، ولم يكن الطلاق هو الأمر الوحيد الذي مرت به في حياتها.

كما أكدت أنه لا يجوز أن تخرج لتتحدث بالسوء عن شخص عاشت معه 17 عاما، وهو والد أبنائها الذين سيشاهدون كلامها عن والدهم، وبالتالي الأفضل لها هو الصمت والحزن بالنسبة لها لا يستغرق أكثر من يوم.

وأوضحت ياسمين أنه على عكس ما يعتقد البعض، علاقتها هي وطليقها أكثر من ممتازة، وهو يحرص على الاتصال بها والاطمئنان عليها، كما أنها حينما التقته وقت مرض ابنها أخذا يتبادلان الضحك والحديث، وهو ما أثار استغراب البعض، لذلك فهي ترى أن علاقتهما خاصة للغاية.

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق حبس أحمد الفيشاوي شهرًا لامتناعه عن سداد نفقة ابنته
التالى سرقة فيلا الإعلامية إيمان الحصرى فى مدينة 6 أكتوبر

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws