أخبار عاجلة
متابعات: ترامب: لن نكون دولة شيوعية -
متابعات: أعاصير كبدت أميركا 600 مليار دولار -

أبرزهم أنغام وأحلام.. هل تتعمد أصالة زيادة قائمة أعدائها في الوسط الفني؟

ملفات اخبار العرب24-كندا: دائما ما تنشب معارك بين نجوم الفن تؤدي للخصام، وتكون أغلبها بسبب الغيرة الفنية، ورؤية أحدهم بأنه أكثر نجومية من الآخر أو الأخرى، إلا أن الفنانة السورية أصالة نصري قد زادت عداواتها مؤخرًا مع عدد من المشاهير، لم تكن أحدهم بسبب الغيرة الفنية المعتادة، ولكن غلُب على أكثرها ردود أفعال غاضبة جرّاء مواقف قد لا يكون لها علاقة بالفن من الأساس، ما أثار تساؤلات بشأن تعمدها إثارة الجدل وزيادة قائمة أعدائها في الوسط.

أصالة نصري، هي فنانة سورية الأصل، ولديها جنسيات أخرى منها البحرين وفلسطين، بينما تعيش في مصر منذ 13 عامًا بصفة متواصلة لزواجها من المخرج الشهير طارق العريان، تلك التفاصيل القليلة كانت أبرز الأسباب في خلافات أصالة مع النجوم في الوطن العربي بمختلف دوله.

ويرصد لكم "البوابة" أبرز عداوات أصالة مع المشاهير في الوطن العربي.

 أنغام:

بدأت أصالة الخصام مع الفنانة المصرية أنغام، بعد زواجها من الملحن أحمد إبراهيم، وذلك لكون زوجته الأولى ياسمين عيسى التي هي نجلة شقيقة المخرج طارق العريان، زوج أصالة.

وتبادل الطرفان "أصالة و"أنغام"، الاتهامات والتلويح بالكلام المعيب، أوقاتًا بطريقة مباشرة وأحيانًا بطريقة غير مباشرة، إلا أنهما صرحا بالكراهية الشديدة لبعضهما علانية، وأكدت كل منهما عدم الصفح عن الآخرى مهما حدث.

الجمهور انقسم رأيه بين مؤيد لزواج أنغام وحقها في اختيار شريك حياتها، وبين مؤيد أيضًا لموقف أصالة الغاضب على "عيسى"، لكن الأغلبية أيدوا رزانة ردود أنغام، ولوحوا بأن أصالة تريد إثارة الجدل من لا شيء.

 أحلام:

نشب خصام طويل بين كلتا الفنانتين أصالة وأحلام، جرّاء موقف رآه البعض بأنه غير مقصود لـ"اصالة"، ولكن البعض الآخر من المتابعين وجمهور النجمتين رأوا قصد وتعمد أصالة مضايقة أحلام فيه، حتى إن النجمة الإماراتية نفسها رأت هكذا.

وحدث هذا عقب العام الماضي، عندما أعلنت شبكة MBC استبدال أحلام، بنوال الكويتية، في لجنة تحكيم "ذا ڤويس"، وعلى الفور قامت أصالة بتهنئة "نوال" بمنشور خاص على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي، ما دفع "أحلام" لإلغاء متابعتها، وأخذ جنب منها، دام لفترة طويلة، تراشقت خلالها النجمتان التلميحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن المنافقين والمنافقات.

 إليسا:

نتيجة تصريح غير مقصود، شنّت أصالة حربًا على الفنانة اللبنانية إليسا، واتهمتها بالعنصرية، وعدم مراعاة حقوق الإنسان، وبدأ ذلك عقب تواجد إليسا بمهرجان موازين، وصرّحت بأنها تتمنى عودة اللاجئين السوريين والفلسطينيين لبلادهم لأنها أولى بهم.

وأشعل تصريح إليسا، غضب الفنانة السورية أصالة، وجعلها ترد ردّا قاسيًا، ألمحت فيه باتهامات بالعنصرية بسبب تصريحات الفنانة اللبنانية بشأن اللاجئين والمشردين والنازحين.

بينما اتفق الجمهور على عدم قصد إليسا إهانة الشعب السوري أو الفلسطيني بتصريحاتها، خاصة بعد ردّها على منشور أصالة، وتوضيحها بأنها ترغب في استقرار الأوطان العربية وأن يعود سكان كل دولة عربية إلى وطنهم.

 نضال الأحمدية:

عمّقت الإعلامية الكويتية نضال الأحمدية، جراح الخلافات التي بينها وبين الفنانة أصالة مرة أخرى، بعد أزمة الأخيرة مع إليسا.
وهاجمت الأحمدية، أصالة، بضراوة، ووجّهت لها كلمات جارحة حين وصفتها بخريجة كابريهات سوريا.
وكانت خلافات حادة بين أصالة ونضال الأحمدية، قد نشبت خلال أكثر من عام، جرّحت حينها أصالة في الأحمدية بوصفها بأنها "متخلفة عقليًّا"، وأن هذا من باب الوصف وليس الذم، وردّت الأخرى عليها بأن أصالة تلقت أموالًا من النظام القطري في إحدى السهرات.

 فجر السعيد:

خلافات أصالة وفجر السعيد، أصابت الجمهور في الوطن العربي بالملل، وذلك بسبب تكرارها لوقت طويل وباستمرار، حتى وصلت بينهما العداوة إلى الفجر في الخصومة، والاتهامات المتبادلة.
وانصف الجمهور الفنانة أصالة في أزمتها مع فجر السعيد، منذ بدايتها وحتى آخر مشاجرة بينهما، وذلك بسبب كثرة خلافات "السعيد" مع المشاهير.

 

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

السابق ريهام سعيد في تسجيل صوتي.. : حياتي مهددة
التالى تفاصيل خلاف أنغام وزوجها الموزع أحمد إبراهيم وحقيقة رد زوجته الأولي

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws