أخبار عاجلة
غوارديولا: دي بروين لن ينتقل إلى الدوري السعودي -

القبض على ممثل هندي شهير بتهمة قتل أحد معجبيه

القبض على ممثل هندي شهير بتهمة قتل أحد معجبيه
القبض على ممثل هندي شهير بتهمة قتل أحد معجبيه
الممثل دارشان لديه قاعدة جماهيرية ضخمة في كارناتاكا.

السبت 22 يونيو 2024 03:22 مساءً صدر الصورة، Manu PH

التعليق على الصورة، الممثل دارشان لديه قاعدة جماهيرية ضخمة في كارناتاكا
Article information
  • Author, جيتا باندي وعمران كريشي
  • Role, الهند
  • قبل 3 دقيقة

اعتقلت السلطات الهندية دارشان ثوغوديبا، نجم السينما الناطقة باللغة الكانادية في ولاية كارناتاكا جنوبي الهند، منذ 10 أيام بتهمة أقرب لأن تكون حبكة فيلم مثير.

ودارشان واحد من بين 17 شخصاً ألقت الشرطة القبض عليهم بتهمة قتل رينوكاسوامي - أحد معجبي الممثل ويبلغ من العمر 33 عاماً - بعد انتشال جثته من مجرى مائي.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال مفوض شرطة مدينة بنغالورو، بي داياناندا، إن رينوكاسوامي "قُتل بطريقة وحشية وهمجية للغاية" ووصفها بأنها "جريمة بشعة ارتكبت بطريقة مروعة".

وقالت الشرطة إنها تعتقد أن الممثل، البالغ من العمر 47 عاماً، كان غاضباً من الضحيّة، الذي كان يعمل في شركة أدوية، بعد أن بعث برسائل بذيئة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى بافيثرا جودا، الممثلة التي وصفت في الصحافة الهندية بأنها صديقة دارشان، وهي من بين المعتقلين.

وتشمل التهم الموجهة إلى المشتبه بهم "القتل والاختطاف وإتلاف الأدلة والتآمر الإجرامي".

دارشان محتجز في السجن ولم يُعلّق على هذه الادعاءات، لكن محاميه رانجاناث ريدي قال لبي بي سي إنه نفى التهم الموجهة إليه.

وأضاف: "هذه مجرد مزاعم في الوقت الحالي، وليس لدى الشرطة أي دليل مباشر ضد دارشان، إنها قضية تعتمد علىى الأدلة الظرفية"، كما وصف ريدي ادعاءات زواج بافيثرا من دارشان بأنها "كذبة كبيرة".

اعتقل دارشان في مدينة ميسورو في 11 يونيو/حزيران

صدر الصورة، Kashif Masood

التعليق على الصورة، اعتقل دارشان في مدينة ميسورو في 11 يونيو/حزيران

يُعتبر دارشان النجم الأكثر تحقيقا للأرباح في صناعة الأفلام الناطقة باللغة الكانادية، حيث شارك في حوالي 60 فيلماً، وحقق العديد منها نجاحات كبيرة.

يقول الناقد السينمائي شيفا كومار: "إنه أكبر نجم في صناعة الأفلام الكانادية، وله قاعدة جماهيرية عريضة، صوره تملأ خلفيات عربات الركشا".

ويضيف منتج الأفلام الكانادية يوغيش دواراكيش قائلاً: "دارشان هو الممثل الوحيد الذي يضمن لك افتتاحاً استثنائياً". ويقول: "أفلامه تُعرض في 600-700 شاشة في 400 مسرح، ومعجبوه يعشقونه، إنه نجم يحقق النجاح في كل مرة، وفيلمه الأخير "كآتيرا" حقق أكثر من مليار روبية (12 مليون دولار) وكان نجاحاً كبيراً".

تفيد التقارير بأنه يتقاضى ما بين 200-250 مليون روبية عن الدور الواحد، وهو رقم غير مسبوق في صناعة الأفلام المحلية التي تتميز بميزانياتها الصغيرة وغالبية أفلامها لا تُعرض حتى في الولايات الجنوبية المجاورة.

لذا، ليس من المستغرب أنه منذ 11 يونيو/حزيران، عندما وصلت الشرطة إلى الفندق في مدينة ميسورو حيث كان دارشان يقيم أثناء تصوير فيلمه الجديد 'ديفيل'، فإن عملية اعتقاله وما تلاها من أحداث لا تزال تتصدر عناوين الأخبار في الولاية.

يبحث المحققون عن أدلة في البالوعة حيث تم العثور على جثة رينوكاسوامي

صدر الصورة، Kashif Masood

التعليق على الصورة، يبحث المحققون عن أدلة في البالوعة حيث تم العثور على جثة رينوكاسوامي

رسمياً، لا تقدم الشرطة أي تفاصيل حول الأدلة - إن وجدت - المتوفرة لديها ضد الممثل والمشتبه بهم الآخرين، لكن الصحافة المحلية نشرت مزاعم غير واقعية، ونسبتها إلى مصادر الشرطة.

تم عرض لقطات ضبابية من كاميرات المراقبة على القنوات التلفزيونية، حيث ادعى مراسلون أنها تظهر اختطاف رينوكاسوامي.

تفاصيل ما تم وصفه بأنه تشريح جثة الرجل المتوفى تمت مناقشتها بشكل سطحي وانتشرت في الصحافة، كالنار في الهشيم، بعد التقارير التي تفيد بأنه قد عثر على حذاء الذي كان يرتديه دارشان ليلة القتل، في منزل زوجته فيجايالاكشمي.

وفي هذه الأثناء، سُلطت الأضواء على حياة دارشان الخاصة، بما في ذلك علاقته بزوجته فيجايالاكشمي وكذلك ببافيثرا جودا - وتتكرر قصص تجاربه السابقة في الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي.

وانتشرت بشكل واسع منشورات من حساب بافيثرا على إنستغرام تعود لشهر يناير/كانون الثاني، والتي تتحدث عن علاقة استمرت 10 سنوات مع الممثل، منذ اعتقالهما.

دارشان هو ابن الممثل سرينيفاس ثوغوديبا، الذي أصبح "واسع الشهرة والنجاح في أدوار الشر" في السبعينيات.

يقول المنتج يوغيش، الذي يعرف دارشان منذ ثلاثة عقود، إن الممثل واجه الكثير من المصاعب في حياته المبكرة بعد وفاة والده، وترك الأسرة في حالة فقر مدقع.

كانت وظيفته الأولى مع مصور سينمائي، حيث عمل كجزء من طاقم الإضاءة في موقع التصوير مقابل 150 روبية في اليوم.

لكن "الشاب القوي ذو الحضور المهيب" نُصح بالوقوف أمام الكاميرا وبدأ في القيام بأدوار صغيرة في الأفلام والتلفزيون، كما يقول شيفا كومار، مضيفاً أنه حصل على فرصته في عام 2002.

وتابع: "لقد برز إلى الأضواء مع فيلم (ماجيستيك) - الذي لعب فيه دور مجرم محبوب، وهو ما أوصله إلى الشهرة وجعله نجماً".

بافيثرا جودا هو من بين 17 شخصًا تم اعتقالهم

صدر الصورة، Manu PH

التعليق على الصورة، بافيثرا جودا من بين 17 شخصاً تم اعتقالهم

أيضاً، حقق دارشان جماهيرية واسعة، كما يقول موراليدار خجاني، الناقد السينمائي ومؤلف كتاب عن السينما الكانادية، الذي يضيف: "لقد أصبح بطلاً للطبقات المهمشة من المجتمع".

في أوائل حياته، كان "متواضعاً وجاداً ومنضبطاً"، كما يقول يوجيش، الذي عمل معه عن كثب في فيلم في عامي 2005-2006، والذي يضيف: "في ذلك الوقت، تنبأت بأنه سيصبح معشوقا للجماهير، وفعلاً أصبح كذلك".

أفلامه، كما يقول شيفا كومار، كانت "عادية جداً"، أدواره متكررة، وأداؤه "خشبي"، لكنه بنى مسيرة مهنية ناجحة كبطل أفلام حركة.

وعلى مدى أكثر من عقد، أحكم دارشان قبضته على الصناعة، إلى جانب كيتشا سوديبا وبونيث راجكومار، نجمي السينما الكانادية الآخرين الكبيرين.

ومع استمراره في تقديم الأفلام الناجحة، أطلق عليه معجبوه لقب "الرئيس" و"النجم المتحدي" - لأنه "لم يكن هناك شيء سهل بالنسبة له، كل شيء كان تحديا"، كما يقول يوغيش.

لكن خاجاني يقول: "لم يعرف كيف يتعامل مع هذه النجومية والنجاح".

تم القبض على الممثل في عام 2011 وقضى أربعة أسابيع في السجن بعد أن اتهمته فيجايالاكشمي بالعنف المنزلي، ونقلت التقارير الإخبارية في ذلك الوقت عن شكواها للشرطة أن دارشان اعتدى عليها وهددها بمسدس وأحرقها بأعقاب السجائر.

وأضاف خاجاني: "على الرغم من إصاباتها الواضحة للغاية، استمر معجبوه في دعمه، وحقق فيلمه Saarathi، الذي صدر أثناء وجوده في السجن، نجاحاً هائلاً".

لعب دارشان دور بطل الحركة في غالبية أفلامه

صدر الصورة، Kashif Masood

وتم إطلاق سراحه بعد أن سحبت زوجته الدعوى المرفوعة ضده، ويقول البعض إنها كانت صفقة بينهما.

يقول يوغيش: "بعد خروجه، سافر في جميع أنحاء الولاية في جولة عيد الشكر، معتذراً لمعجبيه .. وقال: "من فضلكم سامحوني، لقد كنت مثالاً سيئاً".

يقول خاجاني بعد الحلقة، إن البعض في الصناعة "الذين دعموه في وقت سابق بدأوا ينأون بأنفسهم عنه"، لكن ذلك لم يؤثر على نجاحه في شباك التذاكر.

وعلى الرغم من الاتهامات الخطيرة التي يواجهها الآن، لم يكن هناك رد فعل في عالم السينما، حيث تحدث عدد قليل من الممثلين علناً عن هذه القضية.

ويقول خاجاني إنه في بعض الحالات قد يكون السبب وراء الصمت هو المصلحة التجارية.

ويضيف: "الصناعة هادئة لأن 1.5 مليار روبية تستغله، إذا ذهب إلى السجن، فسيتعين تأجيل ثلاثة من أفلامه أو وضعها على الرف، لذلك لا يمكنهم تحمل تكاليف توقيفه".

يعترف يوغيش بأن اعتقال دارشان يمثل "خسارة فادحة لهذه الصناعة"، ويقول إن الدعوات لإيقافه لا تزال مبكرة "فالرجل بريء حتى تثبت إدانته".

ويضيف: "طلبي الوحيد هو أن تكون هناك محاكمة قانونية، وليس محاكمة إعلامية، أنا لا أقول إنه بريء، لكن تم تصوير دارشان على أنه شرير، وتم الحكم عليه بالذنب حتى قبل المحاكمة".

تم ادراج الخبر والعهده على المصدر، الرجاء الكتابة الينا لاي توضبح - برجاء اخبارنا بريديا عن خروقات لحقوق النشر للغير

التالى بعد مرور عام على تهجيرهم من قريتهم غربي دارفور، أطفال الجنينة يكافحون من أجل المستقبل

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.