أخبار عاجلة
الحشد الشعبي يؤمن الحدود العراقية مع سوريا -

الوطن في البال: ما نزرعه .. نحصده !! / بقلم: جمال جليل- تورنتو

الوطن في البال: ما نزرعه .. نحصده !! / بقلم: جمال جليل- تورنتو
الوطن في البال: ما نزرعه .. نحصده !! /  بقلم: جمال جليل- تورنتو

اخبار العرب 24 - كندا :فــــي يوم من الأيام استدعى الملك وزراءه الثلاثة ... وطلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب الى بستان القصر ويملأ هذا الكيس له من مختلف طيبات الثمار والفاكهة وما يطيب لهم.. وطلب منهم ان لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة وان لا يسندوها الى احد آخر.. استغرب الوزراء  من طلب الملك، واخذ كل واحد منهم كيسه وانطلقوا الى البستان... الوزير الأول حرص على أن يرضي الملك فجمع من  الثمرات من أفضل وأجود المحاصيل وكان يختار الطيب والجيد من الثمار حتى امتلأ الكيس. أما الوزير الثاني فقد كان مقنعا بان الملك

لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه ، وانه لن يتفحص الثمار، فقام بجمع الثمار بكسل شديد وإهمال فقام يتحرى الطيب من الفاسد.. حتى  ملئ الكيس بالثمار كل شئ كان.. أما الوزير الثالث فلم يعتقد ان الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس أصلا واستهان بالأمر ... فملا الكيس بالحشائش والأعشاب  وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك .. ان يقابل الوزراء الثلاثة ومعهم الأكياس التي جمعوها.. فلما اجتمع الوزراء بالملك.. أمر الملك الجنود ان يأخذوا الوزراء الثلاثة  ويسجنوهم كل واحد منهم على حده مع الكيس الخاص به لمدة ثلاثة شهور.. في سجن بعيد لا يصل إليهم احد  على الإطلاق ... وأن يمنع عنهم الأكل والشراب- فالوزير الأول بقى يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى انقضت الأشهر الثلاثة.. اما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التي جمعها... أما الوزير الثالث فقد مات جوعا .. قبل ان يقضي الشهر الأول ... وانتهت الحدوتة..

ولنسأل أنفسنا .. كل على حده.. من أي نوع نحن؟؟؟  ونحن نعيش في بستان الدنيا... وماذا نجمع يوميا... هل نجمع المحبة.. هل نجمع الإخلاص والقلب الصافي... هل نخدم كل واحد الآخر.. لفك ضيقة قريب او صديق أو زميل..

نحن في هذا البستان .. لنا حرية الاختيار.. فما نجمعه نحصده.. وكم نحن في حاجة ماسة للوقوف مع انفسنا؟؟ لنتفحص ثمار هذا البستان الملئ .. بالحقد والكراهية.. والقتل والدمار.. والمؤامرات.. والشعوب التي تعيش على حساب شعوب أخرى... الشر هو المنتج الوفير في بستان الحياة.. للأسف الشديد.. فلنبدأ بمحاسبة النفس.. ماذا نجمع.. وماذا سنحصد.. فالحياة قصيرة مهما طالت.. ولابد من انتقاء المحاصيل..

فلنحصد محاصيل الخير والسلام... فنحصد راحة البال والسعادة ..فلنكن مثل الوزير الأول الذي اخلص واهتم .. فعاش وكتبت له النجاة والسلامة .. ونعم وبالتأكيد ... مايزرعه الإنسان إياه يحصد .. ما يزرعه الإنسان إياه يحصد !!!

    جمال جليل/ تورنتو

 

السابق تقرير لجنة حقوق الانسان في اونتاريو - قلق من تعامل الشرطة مع العرق الاسود
التالى القلب الكبير/ مذكرات مهاجـــــــــــرة : بقلم مادلين بدوي- نورث يورك- كندا

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws