أخبار عاجلة
هجوم أرامكو.. تعهد أمريكي وتهديد إيراني -
ناصر الفهد: النصر في أمان مع فيتوريا -

تحقيق : مظاهرات غاضبة في جامعة تورنتو..بعد انتشار خبر انتحار طالب !!، بفلم اسمهان ملاك- مسيساجا- كندا

تحقيق : مظاهرات غاضبة في جامعة تورنتو..بعد انتشار خبر انتحار طالب !!، بفلم اسمهان ملاك- مسيساجا- كندا
تحقيق : مظاهرات غاضبة  في جامعة تورنتو..بعد انتشار خبر انتحار طالب !!، بفلم اسمهان ملاك- مسيساجا- كندا

اخبار العرب 24 - كندا :اونتاريو -بعد يوم واحد من المسيرة الطلابية السلمية التي نظمها طلاب جامعة تورنتو اثر انتشار خبر انتحار زميل لهم في عطلة نهاية الاسبوع, اصدرت الجامعة بيانا نعت فيه الطالب مع بالغ الحزن والاسى ولكنها لم تذكر انه انتحر واكتفت بالقول انه وقع من علو في حرم الجامعة !!

 وقال طالب السنة الثانية قسم هندسة كمبيوتر شوبهيت سينغ الذي كان من بين عشرات الطلاب اللذين اعتصموا امام مكتب رئيس الجامعة للتعبير عن حزنهم لما حدث لزميلهم المنتحر والمطالبة باخذ الاجراءات الازمة حيال حالات الانتحار التي وقعت خلال العام الماضي حيث قال سينغ  بانها المرة الأولى التي لم تعترف فيها الجامعة بان ما حدث هو انتحاراً  . واضاف سينغ " كفى .. حالة الانتحار هذه تعد الرابعة ,على ما اعتقد التي وقعت في الجامعة منذ بدء العام الماضي . "

واصطف الطلاب داخل ممرات الحرم الجامعي وخارجه رافعين يافطات تطالب المسؤولين داخل الجامعة بالاعتراف بان هناك ماساة وقعت وان زميلهم كان تحت ضغط نفسي دفعه للانتحار آملين من ان يصل صوتهم الى المعنيين ويتحركوا لوضع خطة نحو التغيير الفوري والمعالجة .

 وقال طالب السنة الأولى دانيال أوليفر : نريد توصيل رسالة واضحة للجامعة بان الطلاب على استعداد لفتح حوار مع رئيس الجامعة من اجل سن اصلاحات شاملة بخصوص الصحة العقلية . وقالت سُهيلة رسولي وهي طالبة سنة ثالثة طب اعصاب في جامعة تورنتو بانها كتبت رسالة الى مسؤولين كبار في الإدارة طالبة اجراء تغيرات على 21 نبد في النظام بينها زيادة عدد موظفي الصحة وزيادة ساعات العمل اثناء اوقات الفحوصات لتقليل ساعات الانتظار .كما طالبت بمتابعة  الاطلاع على الايميلات التي تصل  الى موظفي الصحة من قبل طلاب توقفوا عن الحضور والمتابعة . وان يوفر النظام خدمات الانترنت بلغات متعددة . اذ ان معالجة الصحة العقلية لا تعمل بطريقة محددة ,ولا تعالج بشكل تلقائي وكانها شكة دبوس !!

 واكد مكتب شرطة تورنتو بان اتصالا وصل مقرها الامني مصدره جامعة تورنتو وذلك يوم السبت 16 مارس عند الساعة الثامنة والاربعين دقيقة ليلا حيث عثر على طالب متوفي وتم تحرير محضر بالواقعة دون ذكر اسباب الوفاة ولكن قال التقرير بان لا شبهة جنائية في الحادث . وقالت الضابطة اليسون دوغلاس والتي حضرت الى مكان الواقعة " ان طبيعة الحادث لا تشير الى شكوك جرمية ولا الى تورط احد "

وكتبت جامعة تورنتو على  صفحتها في موقع تويتر يوم الاثنين 18 مارس رسالة اكدت فيها ان شيء ما حدث في مركز " بان " ودعت الطلاب للتوجه الى مركز الخدمات في الحرم والاستعانة بخط الجامعة الساخن لو لزم الامر من داخل حرم الجامعة او من خارجه . ولكن طالب السنة الاولى /علوم سياسية / بريان هاو قال ان الخدمات والموارد المتواجدة ليست بالكافية ! الطالب بريان هاو يعرف الطالب المتوفي ويعرف جيدا سلبيات الضغط النفسي على حالة الطالب العقلية  لو اهملت حالته ولم يتلق العلاج الازم في الوقت المناسب , وشعر هاو بانه مضطر لمشاركة  شاشة سي بي سي قصته على امل تسليط الضوء على مشكلة اختار الكثيرون  غيره عدم التحدث عنها .. فالتزموا الصمت ! حيث قال هاو : عانيت من الاكتئاب والقلق منذ ان كنت في الصف العاشر وكانت اموري عادية بعد ذلك تدهورت حالتي ثم عادت الى طبيعتها ولكن عندما خضت امتحانات الصف 12 اضطريت  الى زيارة عيادة الدكتور لاحافظ على توازني النفسي والعقلي والتاكد من اني لن اقدم على اذية نفسي حيث اني شعرت برغبة حقيقية في الانتحار." واضاف هاو انه عندما دخل الجامعة تاه ولم يعرف اين يذهب لطلب المساعدة ! حتى جاء يوم وجد نفسه على قارعة شارع سانت جورج في تورنتو عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل , وهو يرتدي بنطالا قصيرا وقميص ذا قبعة ( هودي ) فقط حينها علم ان هناك موارد ومجالات متاحة له . وقال هاو : ورغم ذلك شعرت بالاحباط من الاتصال باي شخص . لان الاتصال برقم هاتف مكتب او ارسال ايميل او ارسال فاكس يشعرني باني اتعامل مع آلة وليس انسان !!!  ثم ان الطالب عليه الانتظار اكثر من شهر للحصول على موعد للتحدث مع مصلح اجتماعي للحصول على المشورة ! ثم ان نظام الاجازات المعمول به حاليا والذي بدء العمل به من اشهر قليلة يزعج الطلاب , فالطلاب الذين يشكلون خطرا على انفسهم او الذين يعانون من الضغط النفسي لن يحصلون على المساعدة في الوقت المناسب . والجامعة تقول في هذا النظام الجديد بانها لم تقصد معاقبة الطلاب !

وقال براين هاو عن زميله الطالب الذي انتحر الشهر الماضي" بصراحة لم تكن علامات الاكتئاب ظاهرة على زميلي ولم اشعر بانه " مضغوط ", هذه المسالة لا يجب غض الطرف عنها , هذه مسالة لا يجب التحدث عنها فقط او اعتبارها من المحرمات , رب شخص جالس في ممر الحرم المدرسي او صديق لك او زميل يجلس بجانبك على مقعد الدراسة يعاني بصمت ولا يعرف الى اين يذهب للتخلص من الضغط النفسي .

 المدير التنفيذي السيدة جانين روب والمسؤولة عن قسم الصحة والاستشفاء  قالت " لا استطيع التاكيد على ان الحادثة هي حادثة انتحار او حادثة موت  ولكني اسطيع التاكيد على ان عائلة الطالب المتوفي طلبت عدم الافصاح عن اي تفاصيل تخص وفاة ابنها " وقالت روب بان شيء ما حدث في حرم الجامعة مضيفة الى ان حادث ماساوي وقع وان الجامعة تعمل مع الشرطة لكشف الملابسات وان موارد الجامعة مفتوحة امام كل من يشعر بانه بحاجة الى مساعدة او لديه معلومات او كان شاهدا على الواقعة . وتعليقا على ما ورد على لسان الطلبة الذين قالوا انه الموارد والخدمات لا تلبي حاجتهم وليست كافية قالت المديرة التنفيذية جانين روب انها لم تسمع مطالب الجامعيين بشكل محدد ولكنها تعتقد ان نهج الجامعة  المفروض ان يكون استباقي  بدلا من تفاعلي . واضافت " بامكاننا الاستمرار في توظيف مستشارين واطباء نفسانيين ودكاترة في هذه المسالة  ولن يكون ذلك كافيا بالطبع ! الحل يكمن في بناء المهارات , يجب علينا اعطائهم الفرص على التدريب على استراتيجية المواجهة  والتطور الى الافضل . انهم بحاجة الى التقرب والتواصل مع الاخرين في المجمع .

يوم الثلاثاء صرحت نائبة قائد الشرطة العسكرية في المدرسة ساندي والش في بيان , بان طالب لقي حتفه بعد ان سقط من علو. مضيفة الى انه من الملاحظ ان الحاجة الى خدمات في مجال معالجة الاضطرابات النفسية في الجامعة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام في ارتفاع متزايد . وتابعت قائلة " نحن مستمرون في وضع خطط فعالة لمساعدة الطلاب الذين نعلم انهم يواجهون عدة من المشاكل النفسية . نحن نقدم الاستشارة لمجموعة واسعة من الطلاب كما ان موظفينا جاهزون لتقديم المساعدة .

وفي البرتا خرج طلاب في مسيرة سلمية للمطالبة بالمزيد من الخدمات الطبيةمعتبرين ان المشكلة لن تحل الا اذا سُلط الضوء عليها . وقالت ساندي والش في ختام حديثها بانها تنصح كل شخص بحاجة الى مساعدة بالاتصال عبرا الايميل او بالخط الساخن المذكور اسفل المقالة .

دور الاهل مهم في حياة هؤلاء الطلاب ,حيث ان الاباء هم اول من يلاحظ التغيرات من خلال سلوكهم في المنزل ,ومن بين هذه التغيرات الصمت / قلة التواصل / الانعزال وتراجع نشاطهم . لذا يمكن للاهل مساعدة اولادهم في معاناتهم مع الاكتئاب والقلق الى جانب الاستشاري عن طريق التواصل معهم يوميا , تخصيص اوقات متقاربة للتحاور والتقرب منهم وسماع مشاكلهم بكل ثقة واحترام لمشاعرهم  .

Canada Suicide Prevention Service    خط منع الانتحار

Toll-free 1-833-456-4566

Text: 45645

Chat: crisisservicescanada.ca  

اسمهان ملاك / مسيساجا- كندا

 

 

هل تتعامل كندا مع السعودية بحكمة؟

الإستفتاءات السابقة

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws