أخبار عاجلة

حكايات مهجرية في زمن كوفيد -١٩/ سميرة وهيليجا و ورق التواليت/ قصة قصيرة بقلم: صلاح علام - تورنتو-كندا

حكايات مهجرية في زمن كوفيد -١٩/ سميرة وهيليجا و ورق التواليت/ قصة قصيرة بقلم: صلاح علام - تورنتو-كندا
حكايات مهجرية في زمن كوفيد -١٩/ سميرة وهيليجا  و ورق التواليت/ قصة قصيرة بقلم: صلاح علام - تورنتو-كندا

اخبار العرب- كندا 24:  

((اعتذر مسبقا .. اذا كنت في سرد هذه الحكايات.. اوردت قصص قدتكون قيها تشابه لتجربة الآخرين..ففي بلاد الهجرة والاغتراب .. تكاد الحكايات تتشابه في مضمونها ولكنها لا ينقصها الواقعية ... ففي المهجر تتعدد الحكايات والمعاناة واحدة ..! ( ص.ع)

١- سمير المهاجر السينيور Senior -

عندما أتت سميرة الى تورنتو لم يكن لها مكان تستقر فيه إلا منزل شقيقها سمير. وهي تعرف ان تجربتها صغيرة نسبيا بالنسبة الى تجربه شقيقها في الغربة . هو بلغة المهاجرين الذين استوطنوا كندا ( مهاجر سينيور).

شقيقها سامي تغرب في ألمانيا قبل قدومه الى كندا ورغم معيشته في بلاد الألمان لعشرات السنوات، الا انه اتي الى كندا لإحساسه ان معظم الألمان يعاملون الوافدين الجدد نظرة دونية وأنهم ليسوا عظماء مثل الألمان.. وعليه قرر الترحال الى كندا بلد العرقيات الكثيرة وكما كان يقول ( فيها الاجناس المختلفة .. على كل لون يا باتيستا).

عاش في ألمانيا .. وتغرب غيها لعشرات السنين .. وخرج منها وفي رقبته زوجة ألمانية وكما كان يقول دائما ألمانية اما عن جد ( ألمانية من ثدي أمها).

وهكذا أتى الى كندا واوراق اعتماده الوحيدة .. عشرات السنوات في ألمانيا في مجال المطاعم ولغة ألمانية وإنجليزية معقولة وفي يده زوجته الألمانية (هيليجا Helega-  ..)

***

٢- هيليجا- نظام ألماني

متوسطة الجمال.. متوسطة التعليم .. ومتوسطة القامة .. ولا نعرف اَي معايير اخرى لاحترام الخصوصية. ولكنها ما يميزها او ربما ما يعيبها.. انها طاقة منظمة ً.. وتتحرك ب آلية منظمة.. كل شئ بنظام .. النوم بنظام .. الفطار بنظام والأكل بنظام .. وإدارة البيت بنظام ... الكل يخضع لسطوتها ونظامها ..شاملة الأولاد والزوج وحتى العلاقة الزوجية.. أيضا بنظام !!!

***

٣- الخطة:

عندما أتت سميرة الى كندا .. كانت بهدف الزيارة بعد قام شقيقها سمير بعمل إجراءات الدعوة لها عن طريق مكتب محامي .. وكانت الفكرة هي دعوة الأخت الوحيدة في مصر بعد رحيل الوالدين، ولم تكن الزوجة هيليجا متحمسة للفكرة اطلاقا، عير ان  الزوج اقنعها بان شقيقته ستكون مفيدة للأسرة حتى تتمكن الزوجة الرجوع الى عملها بعد انتهاء اجازة الوضع لطفلهما الاخير.

***

٤-سميرة والهبوط الى كندا

جاءت سميرة ولم تكن تعرف تفاصيل المصير الذي  ينتظرها.. كانت سعيدة انها قادمة الى بلد الأحلام ولديها انطباع انها ستكون في بلاد معروف عنها احترام العرقيات المختلفة وحرية العقيدة.. وقالت لنفسها وهي في الطائرة. قبل ان تحط في مطار تورنتو ...  عمار يا كندا .. ستقدر تعليمي وخبراتي وانا المهندسة.. سأكون الشخص المناسب. في المكان المناسب ً وإذا كان شقيقي سمير نجح في ألمانيا وكندا ... فلماذا لا انجح انا الاخرى في كندا .. (ناقصة رجل او يد يعني ؟؟)

***

٥-المطار:

كان الاستقبال في المطار جميل ولطيف .. وكانت المناظر التي تراها من زجاج السيارة في رحلتها من مطار تورنتو الى سكاربروً على طريق 401 السريع .. تعطي الأمل بحياة جديدة في بلد جديد... وكما يقولون ( هالو كندا Hello Canada).

***

٦-الخطة:

ودخلت سميرة الكمين برجليها .. النظام الألماني ل هيليجا اصبح يسري عليها .. لا تفعلي هذا يا ( شميرة) .  بل تفعليها هكذا يا (شميرة) .. وأصبح النظام الألماني هو المسيطر على البيت وأصبحت سميرة او شميرة كما تستميها هيليجا ترسا في ماكينة هيليجا .

وبعد أسابيع قليلة صحبها شقيقها الى المحامي للتقديم لها على لجوء حتى يضمن لها الاقامة الدائمة في كندا.. ولم يكلف نفسة مشقه سؤالها على الأقل ... بعد هذه الاسابيع القليلة..  هل تحبي كندا ياسميرة.. وهل تريدين البقاء هنا ؟؟

***

٧- ثورة:

لم تستحمل سميرة هذا النظام الألماني والعمل المجاني في بيت شقيقها وكما يقولون ( اقامة بسكنها- وتعمل بلقمتها-) في معسكر هولجا الألمانية.!

وجود سميرة في كندا متعدد الصفات .. "العمة" من وجه نظر الشقيق سمير وصفة "مرييةاطفال وخادمة" من وجهة نظر الزوجة هيليجا.. عاشت سميرة ستة شهور حتى دخلت كورونا البلاد.. وأصبحا الزوجان يعملان من المنزل نظرا للإقفال العام.

***

٨- القيامة في زمن كورونا

جاء اليوم الذي قامات فيه القيامة في زمن كورونا .. احتدت هيليجا على سميرة بسبب خروجها عن النظام الألماني في البيت.

قالت هيليجا؛ شميرة اكثر من عشرات المرات قلت لكي بكرة ورق التواليت يتم وضعها بنظام الورق يسحب من اعلى وليس اسفل... فاهمة ياشميرة ؟؟تذكري انك مهندسة وتعرفي النظام؟؟

***

9-الهروب الكبير

خرجت سميرة ولجأت الى ( ملجئ السيدات في سكاربرو) - وهناك  وعدوها بوضعهما على نظام (الولفبير-الاعانة الاجتماعية ).

قالت سميرة لنفسها ( بعد ان اخرج من الملجئ. سيصبح لى مكان يخصني .. سأضع ورق التواليت على مزاجي .. يسحب الورق من اعلى او  من أسفل.. وليسقط نظام هيليجا العنصري!!!

صلاح علام- تورنتو- كندا

 

خالد مصطفى قناة / فانكوفر ـ كنــدا.والله يا أستاذ صلاح أن هذه القصّة مكررة في عدّة بيوت، والغريب أن الأخ سمير لم ينتخي لمعاناة
شقيقته واضطهاد زوجته لها، لا بل أسهم في سكوته على استمرار زوجته باذلال شقيقته الضيفة
(الخادمة) يبدو أن الغربة أسهمت كثيراً في تغيير المفاهيم والقيم التي نشأنا عليها. حصلت في
فانكوفر مأساة لشقيق زوج عربي ( لا أريد ذكر مزيدا من التفاصيل ) وزوجة ألمانية أيضاً تسببت في طرد
سلفها *شقيق زوجها* من البيت، ليهيم على وجهه في الولايات المتحدة ويقتل بحادث عنف مسلح.
منذ 7 أشهر

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.