أخبار عاجلة
جائزة الكرة الذهبية.. من هو مرشح ليونيل ميسي؟ -

اونتاريو - قلق بالغ من ارتفاع حوادث اطلاق النار في تورنتو الكبرىِ- بقلم: اسمهان ملاك- تورنتو

اونتاريو - قلق بالغ من ارتفاع حوادث اطلاق النار في تورنتو الكبرىِ- بقلم: اسمهان ملاك- تورنتو
اونتاريو - قلق بالغ من ارتفاع حوادث اطلاق النار في تورنتو الكبرىِ- بقلم: اسمهان ملاك- تورنتو

اخبار العرب 24 - كندا -مــــــــــن الملاحظ ان نسبة حوادث اطلاق النار في ارتفاع مستمر هذا العام حيث وقعت ثمانية  حوادث خلال 24 ساعة  فعند الساعة 12:36  دقيقة من ليل 23 اكتوبر وقع حادث اطلاق نار عند تقاطع شارعي جين و يورك وودس نتج عنه مقتل الشاب كامل دالي ( 28 عاما ) وعند الساعة 2:20 ليلا وقع اطلاق نار آخر داخل بمنى عند تقاطع شارعي ايغلنتون وكييل ونتج عنه مقتل الشاب دونالد ليروي مارسون ( 36 سنة ) الملقب ب ( سموكي ) وعند الساعة الثالثة ليلا وقع حادث اطلاق نار على الخط السريع 427 القريب من شارع ايغلنتون  حيث عثر على فتى ( 17 عاما ) مقتولا بالرصاص داخل سيارتهز وعند الساعة  3:42 ليلا وقع حادث اطلاق نار في موقف للسيارات عند تقاطع شارعي وستورن روود مع هاي واي 427 نتج عن مقتل الشاب ماثيو يوخاننا ( 24 عاما ) – وعند الساعة وعند الساعة الخامسة فجراً وقع حادث اطلاق نار نتج عنه اصابة امراة بجروح وقد تمكنت من الوصول الى المستشفى وتم علاجها من جروح وصفت بالخفيفة . وعند الساعة 7:44 صباح يوم الاحد وقع حادث اطلاق نار حيث اصيب رجل ثلاثيني بعدة طلقات نارية داخل مطعم عند تقاطع شارعي ايغلنتون مع اكوورد . وعند الساعة 8:22 مساءً وقع حادث اطلاق نار مما تسبب باصابة رجل بعدة طلقات عند تقاطع شارعي البرلمان ستريت مع وليسلي. وكان آخر حادث وقع عند الساعة 9:05 يوم 24 الاحد اكتوبر حيث اطلق ابن الـ 17 عاما النار على سائق التاكسي كريستيفور يونغ ( 73 عاما ) فقتل على الفور داخل سيارته التي اصطدمت بحائط عند شارع فارماسي و ايغلنتون في مدينة تورنتو .

مقارنة بالعام الماضي هناك ثلاثة عشر جريمة قتل اضافية وقعت هذا العام في مدينة تورنتو الكبرى .وتحقق الشرطة الكندية حاليا في سلسلة عمليات اطلاق نار وقعت الشهر الماضي . ووصل عدد الجرائم الى 74 جريمة قتل هذا العام بعد ان كان 61 جريمة العام الفائت .وقد نشر مركز الشرطة تقريراً امنياً ذكر فيه معدلات حوداث اطلاق النار وحوادث القتل في المدينة صباح يوم الجمعة 12 نوفمبر  كما ناشدت الشرطة السكان لتقديم اي معلومة قد تفيد التحقيقات لحل بعض القضايا العالقة . وعام 2020 ادت حوادث اطلاق نارالى وقوع 40 جريمة  منها 36 جريمة كانت نتيجة العنف المسلح .والشهر الماضي وقعت 11 جريمة منها ثمانية جرائم كانت نتيجة استخدام سلاح حربي / مسدس /  . وقال قائد الشرطة جيمس رامير بانه قلق جداً من موجة حوادث اطلاق النار في المدينة . واضاف " نحن قلقون دائما مع وقوع اي جريمة في المدينة . لقد قفز عدد حوادث اطلاق النار من 74 من العام الماضي وعلينا العمل على عدم استمرار ارتفاع العدد هذا العام . وقال ان القوى الامنية اسست مركزاً خاصاً لتلقي بلاغات حوادث اطلاق النار مؤلفا من ثمانية فرق تحقيق لتتمكن الشرطة من الاستجابة بسرعة واحتواء جميع الحوادث .

 

وعلـــى الرغم من وقوع سلسلة من حوادث اطلاق النار المميتة الشهر الفائت اكتوبر / تشرين الاول تُصر الشرطة الى ان هناك انخفاض حوادث العنف المسلح بنسبة 17 % من اجمالي حوادث اطلاق النار حتى الان .وقال نائب قائد الشرطة المأمور مايرون ديمكيو " نحن متفائلون بحذر بأننا قد نشهد تراجعا وانخفاضاً في عمليات اطلاق النار مع نهاية العام بنسبة 20%" واضاف ان الشجار الذي بدء عند تقاطع شارعي كيلي مع جاليفر والذي تسبب باصابة شخص ( 18 عاماً) بعدة طلقات ومصادرة اسحلة مع رجلين بعد القبض عليهم وفرار اثنين آخرين . وذكر ان 11 حادث اطلاق نار وقع بين 16 اكتوبر و28 اكتوبر في احياء مختلفة بينها نورث يورك / جيين مع فينش / نورث يورك بلازا /وسكاربرو . وقد تم حل سبعة حوادث قتل عن طريق تحديد هوية مرتكبيها واعتقالهم وتوجيه الاتهامات والحكم عليهم وما زالت خمس وقائع قيد التحقيق واشار الى ان هذه الحوادث متفرقة. 

ويقول لويس مارش مؤسس حركة " لا للعنف المسلح " الذي دعا الحكومة الكندية الى اتخاذ اجراءات جدية والنظر الى الاسباب الجذرية لتحسين الظروف في الاحياء التي تزداد فيها معدلات العنف للحد من عنف الاسلحة بعد موجة من عمليات إطلاق نار في المدينة " وقال : لقد طفح الكيل .. عمليات اطلاق النار والتسيب بانتشار الاسلحة بين المواطنين واصبح كالوباء ولا مَنْ يستجيب لشكوى السكان . يذكر ان مارش هو واحد من عدة اشخاص يطالبون الدولة بحلول حيث ان المواطنين منزعجون من اخبار حوادث اطلاق النار خلال الأسبوعين المنصرمين . واشاد مارش برئيس شرطة تورنتو لقوله ان الامر يتطلب اكثر من اعتقالات لوقف العنف. واضاف انه لاحظ تعيراً سلبياً في ثقافة السلاح في السنوات الاخيرة حيث ان الحصول على سلاح متطور اصبح سهلاً خاصة امام الشباب المراهق المُتأثر بعضهم بمواقع التواصل فالامر لم يعد متابعة فقط بل متابعة وتنفيذ عمليات عنف باستخدام السلاح الناري مشيرا الى ان عصابات الشوارع هي وراء عمليات اطلاق النار . ولم يذكر اسماء هذه العصابات ومن اي جنسية وعرق قائلا : لن اسمي احداً منها حتى لا اعطيها مصداقية" .ولكن قائد الشرطة جيمس رامير قال ان بيانات وزارة الداخلية اظهرت ان 80% من الاسلحة المتورطة بالجرائم الاخيرة في تورنتو دخلت كندا من امريكا ! وانه من الصعب التحكم بهذا الامر ولكننا نعمل بكل جهد مع جميع المعنيين في المقاطعات لمنع دخول اسلحة مهربة الى البلاد واضاف ان قوى الامن لا تدري ما هو السبب الرئيسي لارتفاع عدد حوادث اطلاق النار بشكل مفاجىء ! ولكن ضباط اقسام الشرطة لديهم افكار منها سهولة الحصول على الاسلحة المهربة بالاضافة الى ظهور وباء كوفيد – 19 ولو امعنا في البحث عن عام 2019 وقارناه  بعامي 2020 و 2021 لوجدنا  نسبة جرائم القتل وحوادث اطلاق النار ارتفعت بسبب الحالة العقلية والنفسية وان 30% تقريبا من جرائم القتل في تورنتو هذا العام كانت نتيجة خلل في الصحة العقلية بينما كانت بنسبة 16% في عام 2019. هذه الحالات يصعب معالجتها كما يصعب التنبؤ بها وتخيلها ! يجب عقد لقاء يتضمن مُشرعين وخبراء واهالي الضحايا والمواطنين المتضررين من هذه الحوادث . وقال رامير يجب على المواطن فهم يأس الشباب الذين يعيشون حالة الفقر والعوز ,لقد استوقفني قول شاب يافع حين قال لي " اشعر بالخوف من العيش اكثر من الخوف من الموت " .

صوت مؤثر ينادي بالسيطرة على الاسلحة النارية حيث قال : لقد حان الوقت لتنصيب وزيراً جديداً في الحكومة الليبرالية لتنفيذ التدابير التي وعدت بها هذه الحكومة المنتخبة بخصوص الاسلحة "حيث ارسلت حركة بولي سيسوفيت رسالة الى رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو  تدعوه فيها الى تعيين وزيرا يدعم حق السيطرة على الاسلحة النارية . وتضم الحركة مجموعة من الطلاب وخريجي الجامعات خاصة جامعة الفنون التطبيقية في مونتريال حيث وقعت مجزرة على يد مسلح قتل 14 طالبة عام 1989 .  وقد اعربت هذه الحركة مرارا وتكرارا عن استيائها من احباط الدولة لمطالبها التي تدعو الى تعزيز قوانين الاسلحة والتي قادها ونادى بها لسنوات  وزير السلامة العامة  بييل بلير  والذي شغل منصب رئيس بلدية مدينة تورنتو  سابقاً من عام 2015 الى عام 2018 .

وكانت آخر ضحية عمليات القتل وقعت ليل امس الثلاثاء نوفمبر 16 /2021 حيث قال تقرير أولي للشرطة ان شاب (20 عاما) قتل اثناء تواجده امام سيارته المتوقفة عند تقاطع شارعي لورانس اييست و أورتون بارك في منطقة سكاربورو وذلك حين اطلق عليه النار من سيارة اخرى مرت بقربه عند الساعة العاشرة من ليل أمس . . وبوقوع هذه الجريمة يرتفع عدد جرائم القتل لهذا العام  الى 76 .

ومنذ اربعة ايام فجر الجمعة 12 نوفمبر وراحت ضحيتها الشابة نبيلة أمين زاده ( 36 عاما ) على يد الشاب كارلاند وولكر ( 24 عاما ) حيث عثرت الشرطة عليها في شقتها في المبنى 3988 الزمير في منطقة سكاربورو/ اونتاريو.  .

اسمهان ملاك / تور,ونتو

 

 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.