أخبار عاجلة

فانكوفر ـ كنــدا.

فانكوفر ـ كنــدا.
فانكوفر ـ كنــدا.
تصريحات الاعلامي اللبناني جورج قرداحي وتبعاتها على المشهد السياسي والواقعي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المسألةاللبنانية / السعودية في انتقاد حرب اليمن وتصعيد حدّة التوتر لدرجة قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، أصبحت بالنسبة للبنان، مسألة كرامة وطنية، السعودية والامارات، دولتان هامشيتان بكل ما تعنيه الكلمة، إذا عُدتا في عِداد الدول، ويحتاجون لملايين السنوات الضوئية ليصلوا لمستوى اللبنانيين حضارياً وسياسياً وعلمياً، واليوم نرى بدو الخليج المتخلفين (من سعوديين وإماراتيين) يملون على السياسيين اللبنانيين ما يجب قوله وما لا يجب قوله، ويتصرفون كالأطفال، إذا ما بتلعب زي ما بدي؟ راح أخاصيك وما إلعب معاك، شو الجريمة اللي عملها جورج قرداحي؟ سوى أن ما قاله يصب في مصلحة السعودية والامارات (لحفظ ماء وجههم) حيث يواجهون هزيمة منكرة في حربهم العبثية ذات الدوافع الطائفية في اليمن، كون اليمنيين يدينون بالمذهب الزيدي الشيعي، شو دخل أمكم يا السعوديين والاماراتيين أي دين وأي مذهب يعبد الخلق ؟! روحوا طموا حالكم قبل ما تعملوا إملاءاتكم على من هم أدرى وأعلم وأرقى منكم، أمس كانت النصيحة بجمل واليوم ببلاش، وما حدا مشتري، سيتعفر جبين السعودية والامارات في حربهم الخاسرة مع اليمن، وستكون هذه الحرب بداية النهاية لعروش آل زايد وآل سعود، وانتظروا المستقبل الأسود الذي ينتظر كلاهما، من الأرعن إبن زايد وصبيه إبن سلمان.
 
خالد مصطفى قناة / فانكوفر ـ كنــدا.
12 نوفمبر 2021
 
 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.