أخبار عاجلة
بالفيديو.. مسحلون يستهدفون حقل نفط في كركوك -
إسبانيا تسجل 11 إصابة بسلالة كورونا الهندية -

سرقة وانتحال نصوص ومقالات الكتاب ونشرها تحت أسماء لصوص النصوص.

سرقة وانتحال نصوص ومقالات الكتاب ونشرها تحت أسماء لصوص النصوص.
سرقة وانتحال نصوص ومقالات الكتاب ونشرها تحت أسماء لصوص النصوص.
 
 
دكتور أبو نضال المحترم / بخصوص السرقات والنصوص الأدبية ، فإنّ هذه الظاهرة منتشرة بشكل كبير في دويلات الخليج والسعودية على الأخص، وبدون الاحساس بأي خجل أو ذنب، ففي عام 1986 أقيم في مدينة فانكوفر معرضاً للمواصلات والاتصالات سمي إكسبو 86 ، واستمر لمدة 6 شهور وقد زرت المعرض في أول يوم تم افتتاحه من قبل رئيس وزراء كندا براين مالروني آنذاك والأمير تشارلز وزوجته الأميرة الراحلة دايانا، وأجريت مقابلة مع المهندس عبد العزيز الحصين المدير المشرف على إدارة جناح المملكة العربية السعودية وتم نشر الاستطلاع في جريدة العرب اللندنية (الحاج / أحمد الصالحين الهوني) والذي أرسل بدوره للجناح رزمة من 10 نسخ من العدد الذي نشر فيه الاستطلاع الذي كتبته عن الجناح. فاتصلت ادارة الجناح معي هاتفيا وسألوني للحضور للجناح وعرضوا تعييني كمحرر صحافي للجناح على أن تقوم شركة تهامة للاعلان بدفع مرتبي 1800 $ شهريا مقابل عمل 3 ساعات يوميا (ولا يتأثر مع برنامج عملي اليومي المعتاد) وأول مرة بدأت استخدامات الفاكس، ذات مرة، كنت لوحدي في الجناح وكان يوم أحد ومعظم المدراء غائبين، يتنزهون مع أسرهم في المناطق السياحية الجميلة في المدينة السياحية، يومها وصل فاكس للجناح ولما قرأته، كان عبارة عن صور لمقالات الصحف السعودية حول أنشطة الجناح السعودي في فانكوفر، وإذ بي أفاجأ بكل المقالات التي أرسلتها بالأمس لوزارة الاعلام والصحف السعودية ناشرة كل ما كتبت ولكن تحت أسماء مختلفة من السعوديين الذين لم تطأ أقدامهم الأراضي الكندية بعد، فعاتبت المهندس عبد العزيز الحصين على انتحال وسرقة مقالاتي وجهودي ، فكان أول رد له بسؤالي، وكيف اطلعت على الفاكس ؟ فقلت له لم يكن أي موظف ولا أي مدير لأي قسم موجود في عمله باستثنائي ووصل الفاكس فاستلمته بنفسي وجهاز الفاكس مثبت بالمكتب الاعلامي أمام الطاولة التي أجلس عليها، وصعقت لما قرأت الانتحال والسرقة !! فقال، أي سرقة تتحدث عنها ؟! أنت موظف هنا وتقبض أجرك، ونحن أحرار بنشر أي موضوع تحت أي إسم ـ فأنت أردني وموظف هنا ولن ينشر إسمك تحت أي مقال كتبته وقبضت أجرك بالمقابل ، فقلت له هذا يسمى هنا (جريمة إنتحال) An Act of Plagiarism فلا حياة لمن تنادي ، أذن من طين وأخرى من عجين. ودمتم.
خالد مصطفي قناة / فانكوفر ـ كنــدا.
22 / 03 / 2021 
 

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.