عودة اطفال الابتدائي الى المدرسة بين اراء الخبراء وحجج الحكومة !!/ بقلم: صلاح علام-تورنتو-كندا

عودة اطفال الابتدائي الى المدرسة بين اراء الخبراء وحجج الحكومة !!/ بقلم: صلاح علام-تورنتو-كندا
عودة اطفال الابتدائي الى المدرسة بين اراء الخبراء وحجج الحكومة !!/ بقلم: صلاح علام-تورنتو-كندا

اخبار العرب- كندا: صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع الدكتور: رونالد كوهين /  الرئيس التنفيذي للمستسقى الاشهر للاطقال   Sick Kids   للاهلام الكندي فقال : أنه إذا كان هناك جانب إيجابي واحد لـ COVID-19 فهو أن الأطفال لا يصابون بالفيروس بطريقة خطيرة غكس ما يصاب به البالغين والكبار.

 

 وتقول البيانات الفيدرالية  ان هناك وفاد  طفلين فقط في سن المدرسة بسبب COVID-19 في جميع أنحاء كندا منذ مارس. ووفقًا لـ مديرية الصحة في اونتاريو  Toronto Public Health ، توفي أحد هذين الشخصين بالفعل من سبب آخر من الامراض   بالرغم  انه  ثبت إصابته بـ COVID-19.

 

وللمقارنة ، ففد  توفي 10 أطفال كنديين بسبب الإنفلونزا في موسم الأنفلونزا الماضي.!!

 

يجب وضع هذه المعلومات في الاعتبار بينما يناقش الكنديون  سياسة التعلم داخل الفصل في زمن كورونا. من المهم أن تسترشد بالحقائق ، لا المخاوف المبالغ فيها.

 

مع ان الواقع الحالي يقول ان الطلاب يتعلمون  في عدد من المقاطعات حاليًا من المنزل ، مع تواريخ  مختلفة للعودة الى المدارس.

 

والمعروف انه من المقرر أن يعود أطفال المرحلة الابتدائية في أونتاريو ، على سبيل المثال ، إلى المدرسة يوم الاثنين القادم. ومع ذلك ، كان رئيس وزراء أونتاريو ، دوج فورد ، مترددًا مؤخرا  بشأن ما إذا كان سيواصل ذلك أم لا. هذا مخيب للآمال.

 

إذا كان الآباء يرغبون في إبقاء أطفالهم في المنزل ، فينبغي السماح لهم بهذا الخيار. ولكن يجب أيضًا منح  الحق لـ الكثير من الآباء  الأخريين الذين يرغبون في أن يلتحق أطفالهم بصفوف المدارس.

 

قال كبار خبراء  الصحة في جميع أنحاء أمريكا الشمالية - بدءًا من الدكتور كوهن في SickKids إلى الدكتور أنتوني فوشي ( الخبير الامريكي للفيروسات) و العديد من كبار المسؤولين الطبيين في المقاطعات الكندية  - إن جميع المدارس للصفوف الابتدائية  آمنة. حتى أن العديد منهم قالوا إنه من الأكثر ضررًا إبقاء الأطفال خارج المدرسة.

 

تشير البيانات حتى الآن إلى أن الأطفال في المرحلة الابتدائية لا يصابون بـ COVID-19 بأي طريقة خطيرة ، ولكنهم أقل عرضة بشكل كبير لنشر الفيروس  الى  البالغين.

 

هناك بعض الأصوات الطبية التي ترغب في إغلاق المدارس كطريقة لإجبار والديهم على البقاء في المنزل. هذا خطأ. لا ينبغي استخدام أطفالنا ، الذين فقدوا الكثير من فرص التعليم المعتاد بالفعل ، كأسباب واهنة لإفساد نعلمهم.

 

في حين أنه من الجيد مناقشة البروتوكولات الكلبة  المناسبة المطلوبة في المدارس ، فهذه ليست حججًا لإبقاء  المدارس مغلقة !!.

 

يحتاج السياسيون الكنديون ومسؤولو الصحة العامة إلى مناقشة بيانات الخبراء  وتقليل الضرر الذي عانى منه أطفال أ كندا  بالفعل من خلال حرمانهم من فصولهم !!!

صلاح علام – تورنتو – كندا

 

PREV المطلوب خطة تطعيم تحمي الضعفاء!/ افتتاحية بقلم: صلاح علام- كندا
NEXT الـورد والشـوك/ مذكرات مهاجرة :بقلم /مادلين بدوي—نورث يورك

 
c 1976-2021 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws
Copyrights infringements: The news published here are feeds from different media, if there is any concern,
please contact us: arabnews AT yahoo.com and we will remove, rectify or address the matter.