تحقيق : برامبتون – والدة الضحية داريان هندرسون بيلمان تدعوا الى اتخاذ اجراءات حاسمة ضد نظام كفالة متهمين بالقتل !

تحقيق : برامبتون – والدة الضحية داريان هندرسون بيلمان تدعوا الى اتخاذ اجراءات حاسمة ضد نظام كفالة متهمين بالقتل !
تحقيق :  برامبتون – والدة الضحية داريان هندرسون بيلمان  تدعوا الى اتخاذ اجراءات حاسمة ضد نظام كفالة متهمين بالقتل !

اخبار العرب- كندا برامبتون – والدة الضحية داريان هندرسون بيلمان  تدعوا الى اتخاذ اجراءات حاسمة ضد نظام كفالة متهمين بالقتل !

     ميشيل جونز والدة الضحية داريان هندرسون هايلي بيلمان من سكان مدينة برامبتون في مقاطعة اونتاريو خرجت عن صمتها بعد مقتل ابنتها  داريان على يد صديقها السابق دارنيل ريد ( 27 عاما ) يوم 28 تموز 2020 ,وذلك اثناء فترة تسريحه  بعد دفع كفالة مالية وموافقة المحكمة على خروجه من الاعتقال  في انتظار بدء جلسات محاكمته بتهمة حيازة سلاح وقضية عنف ( لا علاقة لهما بقضية الاعتداء على صديقته السابقة داريان بيلمان)

السيدة جونز تأمل ان يشهد نظام الكفالة في كندا خاصة في المقاطعة التي قتلت فيها ابنتها الشابة تعديلا جدياً قبل ان تخسر امراة اخرى حياتها على يد متهم مُفرج عنه بكفالة ,كما تامل ان تكون ابنتها الشابة  داريان بيلمان الضحية الاخيرة تقتل في جريمة عنف اسرية على يد متهم وصاحب سوابق خرج بكفالة .

وقالت التقارير الامنية ان المتهم دارنيل ريد ( 27 عاما ) تم اعتقاله اربع مرات في السابق بتهمة انتهاك شروط قرار الافراج عنه بكفالة مالية وتعهده بعدم التعرض للضحية الشابة بيلمان ( 25 عاما )  او الاقتراب من مكان سكنها او محاولة الاتصال بها باي شكل من الاشكال وذلك بعد الاعتداء عليها وتعنيفها, واضافت التقارير ان الشرطة القت القبض على ريد في شهر آيار/ مايو بتهم عديدة منها حيازة سلاح غير مرخص والقيادة تحت تاثير الكحول والاعتداء على صديقته بلمان في الصيف الماضي,  وقد وضع تحت المراقبة  والاقامة الجبرية ووضع السوار الكتروني في رجله لرصد تحركاته. ورغم ذلك تمكن ريد من اطلاق النار على داريان وقتلها ومن ثم اطلاق النار على نفسه فاصيب بجروح وادخل المستشفى للعلاج حيث وصفت حالته بالحرجة .. ريد خالف الشروط والاوامر .. راقب ولاحق داريان بيلمان وذهب الى منزل جدها حيث تقيم منذ فترة خوفا من ريد في مدينة برامبتون واطلق عليها النار بقصد القتل .

وقالت والدة بيلمان السيدة ميشيل جونز ان ريد رغم انه في الاقامة الجبرية ورغم توقيعه تعهداً بعدم التعرض لابنتها  بأمر من المحكمة حيث يفترض له ان لا يكون قريب منها لاي سبب من الاسباب ورغم هذه الاجراءات القانونية ابنتها  لم تكن في أمانٍ منه ! واضافت مدام جونز " لقد شعرت بالقلق من ريد في شهر آيار / مايو بعد رؤية اشارات  تحذيرية عندما لجأت الي ووصلت منزلي هرباً منه وطلباً للحماية في اسبوع الاحتفال بعيد الأم , كانت فترة صعبة من الخلافات بينها وبينه " وتابعت " كانت علاقة سامة وابنتي كانت تعدني  بعدم العودة اليه. واضافت انها تعرفت على ابنتها للشرطة من خلال الوشم الذي يحمل تاريخ مولد والدها وتاريخ وفاته حيث توفي بسبب جرعة مخدرات زائدة في اكتوبر 2012 . وقال جدها بول هندرسون في مقابلة مع صحيفة " تورنتو ستار" اليومية حول الجريمة ان كلمات حفيدته داريان الاخيرة له  وهي تسير نحو الباب الخارجي لمنزله كانت " احبك جدي , الى اللقاء قريبا "

وتم القبض على مطلق النار دارنيل ريد بتهمة القتل من الدرجة الثانية وبتهمة حيازة سلاح ناري غير مرخص وتهمة انتهاك شروط الافراج عنه بكفالة .

 صرخة الأم جونز التي اعتبرت واحدة من اقوى سلسلة صرخات لأمهات واهالي ضحايا العنف الاسري في المنطقة, وصلت الى آذان المعنيين من سيايين ورجال أمن حيث شارك الجميع  السيدة صرختها وابدوا تعاطفهم والوقوف الى جانبها حيث انضموا الى وقفتها في المطالبة بتعديل واصلاح نظام الكفالة المالية للمتهمين بالقتل وحيازة السلاح . وكان اول السياسيين باتريك براون ,عمدة مدينة برامبتون في اقليم بييل حيث وجه انتقاداً لاذعاً لنظام محكمة برامبتون عندما قال " ان نظام محكمة برامبتون سمح لريد بالخروج الى المجتمع وارتكاب جريمة  وسلب الشابة داريان حياتها .. كان من الممكن انقاذ حياة داريان ومنع وقوع تصرفات غير مقبولة  وممكن تفاديها  لو رفضت المحكمة كفالة ريد الذي يحمل سجله الاجرامي اربع مخالفات لشروط الكفالة " واضاف عمدة المدينة مستر براون " انا لا افهم !! كيف يمكن ان يكون هناك تغرات كهذه في نظامنا القضائي حيث يسمح لشخص مجرم وخطير بالتجول في المجتمع بين الناس ؟!! حتما هذا الامر يسلط الضوء على حاجتنا الماسة والضرورية لاجراء تعديلات واصلاحات فورية في نظام الكفالة " وقال رئيس شرطة اقليم بييل نيشان دورايباه " هذا فشل ذريع لنظامنا القضائي "

وتقول تقارير شرطة اقليم بييل ان المتهم دارنيل ريد تم اطلاق سراحه مؤخرا بكفالة مالية بعد احتجازه لمدة ستة ايام على ذمة التحقيق, بعد القبض عليه بتهمة حيازة سلاح ناري بطريقة غير قانونية في شهر مايو من هذا العام ومن تم اطلق سراحه بجهاز مراقبة لتحديد موقعه ومراقبة تحركاته بالرغم من مخاوف واضحة بشأن خطورته على المجتمع خاصة على الضحية داريان .      وقال نائب رئيس شرطة اقليم بييل نك ميلينوفينش" التهم ريد تم اطلاق سراحه بموجب كفالة مع أمر واضح بعدم الاتصال بالشابة داريان بيلمان بعد توجيه تهمة حيازة سلاح ناري غير قانوني له وقد قوبل قرار اطلاق سراحه بمعارضة شديدة من جهتنا بسبب خطورة ريد على بيلمان والمجتمع وبالنهاية منح ريد حق تقديم كفالة مالية مع التأكيد عليه وضمان ارتدائه جهاز التتبع واحترامه شروط الكفالة ولكن هذا لم يكن كافيا لحماية الضحية ! "

واظهر سجل المتهم ريد انه :

بتاريخ 14 تموز / يوليه 2019 خرج من الحجز بدون كفالة بعد اعتدائه على صديقته داريان بيلمان وتوقيع معاهدة عدم التعرض لها

بتاريخ التاسع من آب/اغسطس 2019 انتهك ريد شروط الكفالة بعدم التعرض لـ بيلمان ودفع كفالة بقيمة الفين دولار على ان يقيم في منزل والدته وفي رجله جهاز لتحديد موقعه بكل الاوقات.

بتاريخ الاول من اكتوبر / تشرين الاول 2019  تم القبض على ريد بتهمة حيازة حبوب الأوكسيكودون تم اطلاق سراحه بكفالة ثلاثة الاف دولار.

بتاريخ 23 اكتوبر 2019 القت الشرطة القبض على ريد بتهمة القيادة تحت تاثير الخمور وحيازة اسلحة وذخائر متعددة داخل سيارته المرسيدس موديل 2019 وخرج في نفس اليوم !

بتاريخ 22 مايو 2019 تم القبض على ريد لانتهاكه شروط كفالة بامر من المحكمة بعدم التعرض لصديقته السابقة داريان بيلمان اثناء اقامتها مع جدها بول  ( ثلاث مرات خالف الشروط هذه )

بتاريخ 28 آيار/مايو عام 2020 تم تسريحه من الحجز بعد كفالة بقيمة 20 الف دولار بعد توجيه تهمة حيازة سلاح غير مرخص والقيادة تحت تاثير الخمر وانتهاك شروط الكفالة.

بتاريخ 29 آيار/مايو 2020 تم اطلاق سراح ريد بامر من محكمة ميلتون بكفالة قيمتها 5 الاف دولار . على ان يقيم مع والدته ويسلمها رقم هاتفه حين الطلب و منعه من حيازة اي نوع من الاسلحة والابقاء على جهاز التتبع في قدمه بالاضافة الى منعه من الاتصال بصديقته السابقة داريان.

وفي سياق متصل قال الخبراء والعاملون في ملاجىء النساء الكنديات ان وباء كوفيد – 19 اثر بشكل سلبي على الاسر الكندية حيث يضع المزيد من النساء في موقف ضعيف اذ يجبرن على البقاء في المنازل وتحمل ظلم واعتداء وتعنيف الشريك لهن كما ان المحاكم وقعت تحت ضغط الافراج عن متهمين بكفالة بدلا من ارسالهم الى الحجز والسجون حيث الخوف من تعرضهم  للأصابة بالوباء المستشري المستجد!! وقد اظهرت دراسة اجريت العام الماضي 2019 حول العنف الاسري انه من بين 31 جريمة قتل سجلت في اقليم بييل منها 13 جريمة سببها العنف الاسري وهذا العام 2020 ثلاثة جرائم قتل وقعت بسبب العنف المنزلي .

يذكر ان الميثاق يضمن للمتهم الحق في عدم حرمانه من الكفالة المعقولة دون سبب عادل. وفي الحالات التي يشكل فيها الإفراج عن المتهم خطرا على السلامة العامة، يمكن للمدعين العامين أن يجادلوا بأنه ينبغي رفض الإفراج عنه بكفالة وبقائه رهن الاحتجاز إلى حين محاكمته. والقرار النهائي بشأن الإفراج وأي شروط فهو متروك لتقدير المحكمة.

تحقيق : اسمهان ملاّك / تورنتو

 

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws