أخبار عاجلة
المكسيك: إصابات كورونا تتجاوز الـ743 ألفا -

تورنتو : الأمن يقبض على 11 سائقا لدى شركات سحب السيارات بينهم ضابط !!/ تحقيق-بقلم اسمهان ملاك/ تورنتو

تورنتو : الأمن يقبض على 11 سائقا لدى شركات سحب السيارات بينهم ضابط !!/ تحقيق-بقلم اسمهان ملاك/ تورنتو
تورنتو : الأمن يقبض على 11 سائقا لدى شركات سحب السيارات بينهم ضابط  !!/ تحقيق-بقلم اسمهان ملاك/ تورنتو

اخبار العرب- كندا 24/ وجهت ادارة شرطة مدينة تورنتو في مقاطعة اونتاريو المزيد من التهم الى ضابط قالت انه متورط في توفير أجهزة لاسلكي مشفرة الى سائقي الشاحنات المتخصصة بسحب السيارات المخالفة او المعطلة بسبب حوادث طرق.

يواجه 11 شخصا بينهم موظف كبير في مركز شرطة تورنتو يدعى رونالد جوزيف اكثرمن خمسين تهمة بعد تحقيقات وتحريات قام بها فريق بحث خاص منذ شهر آب / اغسطس 2019. ويواجه جوزيف عدة تهم منها خيانة الثقة والغش وارتكاب جرائم منظمة والمشاركة في انشطة اجرامية والاتجار بالممتلكات بطريقة غير مشروعة, وقد اعلنت ادارة شرطة المدينة الاسبوع الماضي انها قبضت على الضابط رونال جوزيف ( 47 عاما ) ووجهت له تهم الغش والاحتيال وخيانة الأمانة بخسائر تفوق الـ 5000 دولار !

وقالت تقارير الشرطة ان العملية الاجرامية هذه وضعت اجهزة الماسحات الضوئية المُشفرة التي تستخدمها الشرطة بين ايدي عدد كبير من السائقين الذين يعملون لدى شركات عديدة متخصصة في سحب السيارات في جميع انحاء تورنتو. وقال مسؤول في الشرطة في تصريح خاص ان السائقين استخدموا البث المُشفر للراديو لمعرفة تحركات الشرطة وتحديد مواقع حوادث السير للتسابق الى موقع الحادث وقبل ان يعلم بها اي سائق يعمل لدى شركات اخرى منافسة وذلك لتحقيق المكاسب المالية , واضاف المسؤول  ان  المكالمات التي اجريت عبر القنوات المُشفرة تم بثها وتوصيلها الى سائقين آخرين مقابل رسوم شهرية متفق عليها لقاء حصولهم على معلومات! وقال المشرف على فريق البحث والتحري المحقق دومينيك سينبولي  في مؤتمر صحفي عقده يوم الاثنين ان المدعو جوزيف لعب دوراً هاماً في مراحل وجوانب متعددة في هذه العملية الاجرامية, واضاف ان المتهم جوزيف سرق اجهزة الراديو من سيارات شرطة وتقاضى مبالغ مالية مقابل تبادل معلومات مع سائقي سيارات السحب عن تحركات الشرطة اثناء تعاملها مع حوادث السير وما شابه, كما قام المتهم جوزيف باستنساخ للراديوهات المسروقة واعادتها الى سيارات الشرطة التي سرقها منها ! هذا يعني ان سائقي سيارات السحب كانوا يستخدمون جهاز راديو لاسلكي حقيقي وأصلي بينما سيارات الشرطة والضباط تستخدم نسخة مستنسخة من الجهاز الاسلكي !!! كما كشف المُشرف على التحقيقات ان المتهم جوزيف كان يدير شركة لتأجير السيارات وشاحنات السحب وقام بتأجير شاحنتان سحب سيارات لحسابه  لتكون من ضمن عمليات الاحتيال والنصب بهدف التربُح المادي! وتابع المُشرف قائلا " جوزيف تلقى رشاوي لقاء إحالة ومنح توصيات ( عمل كوسيط )عندما يستخدم سياراته من الشركة التي يديرها . وقالت مصادر موثوقة ان الشركة التي كان جوزيف يديرها ويستغل منصبه فيها للاحتيال والنصب كانت تحمل اسم ( المستأجرون كل شيء ) تقع على شارع  كروكفورد بليفارد رقم 59 القريب من شارع واردون افينيو وشرق لورنس افينيو وتملك 31 سيارة سحب في وقت من الاوقات . كما قالت المصادر ان جوزيف متورط مع ثلاث شركات وهي ماكسيموم للسحب و نيشين وايد للسحب و كينغ هاي واي للسحب .

اجهزة الراديو المُشفرة مكنت مستخدميها والمشاركين فيها من التواجد في مكان الحادث قبل الشرطة نفسها وسيارات السحب الاخرى كما مكنتهم من تبادل معلومات هامة عن عمل الشرطة وتحركاتها داخل المراكز وفي شوارع المدينة كلها . كما مكنتهم من تفادي الشرطة عند ارتكابهم مخالفات مرورية حيث ان الجهاز يرسل للسائقين اشعارا بوجود سيارة شرطة قريبة من مكان تواجدهم . وقال شرطي متقاعد انه من السهل الاحتيال على شركات التأمين حيث لا يوجد ضوابط ولا توازن في العمل التجاري لهذه الشركات مع شركات التأمين. واضاف المتقاعد ان الاجهزة المستنسخة والتي ركزها المتهم بسيارات الشرطة كانت مفيدة بشكل خاص خلال انتشار كوفيد -19 حيث انخفضت نسبة حوادث السيربشكل كبير بفعل الحجر الصحي وهذا ما قلص عمل شاحنات السحب ورفع من قيمة الجهاز المُشفر! وقال تقرير امني ان الشرطة صادرت ثلاثة اجهزة لاسلكية بالاضافة الى قطع من اجهزة راديو اخرى وستة شاحنات سحب ومسدس, كما اعتقلت عدة اشخاص خلال شهرين قالت ان كل واحد منهم لعب دور معين ومختلف في العمليات الاجرامية هذه . .

.يُذكر انه ومنذ عام ونصف العام والحرب مشتعلة بين شركات سحب السيارات المخالفة او السيارات التي تعرضت الى حادث سير ما في مدينة تورنتو والجوار ! آخرها كان في الاسبوع الاول من شهر مارس / 2020/ حيث قال ضابط في شرطة المدينة ان مركز الشرطة تلقى تبليغا عن حادث اطلاق نار في منطقة نورث يورك  تحديدا عند تقاطع شارع لاسلي والخط السريع 401 في الرابع من مارس وذلك عند الساعة السابعة والنصف مساءً ,واضاف ان الشرطة رصدت شاحنة لسحب السيارات مصابة بعدة طلقات نارية وان سائق الشاحنة وجد طريقه الى مستشفى نورث يورك العام ووصف حالته بالمستقرة . وقال الضابط انه جاري التأكد من ان تكون هذه الواقعة متربطة بالحرب المستعرة  بين سائقي شركات سحب السيارات المتنافسة في المدينة ! حيث قال الضابط مارك هيلينكر ان حادث اطلاق نار ثاني كان قد وقع داخل موقف للسيارات تابع لمجمع  بروميد للتسويق  في منطقة نورث هيل القريب من شارع باثورست وشارع كلارك افينيو  في اقليم يورك عند الساعة الثامنة والنصف مساءً وقد اصيب بالحادث  رجل ( 30 عاما) كان جالسا داخل سيارته وشاب ( 17 عاما ) صودف وجوده بالمكان بعد ان اطلق عليهما الرصاص من سلاح شخص ملثم وقد تمكن المُسلح من الهرب قبل وصول طاقم الاسعاف والقوة الامنية  وصرح مُسعف ان حالة الفتى مستقرة وحالة الرجل في خطر. وقال الضابط مارك هيلينكر  ان التحقيقات جارية لتحديد ما اذا كان هناك علاقة للحادثتين  بما يجري من حرب عدائية مستمرة بين شركات سحب السيارات بالمنطقة !

وقد ذكرت صحيفة جلوب آند ميل الصادرة في تورنتو انه اكثر من ثلاثين شاحنة سحب للسيارات تعرضت للحريق المتعمد في الاقليم وانه تم تصفية ما يقل عن رجلين لهم صلة في مجال سحب السيارات خلال العام الماضي. واضافت الصحيفة السبب هو التنافس على الاعمال المربحة وجني الارباح الطائلة رغم التوتر المتصاعد ! . واخبر رئيس هيئة سحب السيارات في اونتاريو الصحيفة انه اعتاد على تلقي اتصالات  من زبائن وعملاء يشتكون من الاسعار الباهظة وفي المقام الاول اتصالات من سائقين و موظفين في قطاع سحب السيارات  يبثونه خوفهم من الذهاب الى العمل ! وقال ان العنف وصل الى اشخاص ارتبطت اعمالهم بشركات سحب السيارات منها شركة فوغان للمحاماة المتخصصة في تمثيل شركات التأمين امام المحاكم ضد شركات قطر السيارات خاصة التدقيق في فواتير حجز وقطر السيارات المخالفة وغيرها . شركة كار للمحاماة اقفلت ابوابها بعد تعرضها الى حريقين عمداً في تشرين الثاني / نوفمبر 2018, واعتداء على محامين في موقف للسيارات وحادث اطلاق نار في وضح النهار في شهر ايلول / سبتمبر  2019.وبعد شهرين تم استهداف مكتب محاماة  في تجمع تسويق صغير قريب من مدخل الخط السريع 401  للمرة الثانية ولكن هذه المرة رصدت كاميرات مراقبة تم تركيزها في المكان بعد الاعتداء الاول وتم رصد الجاني وهو يحمل عبوتين من البنزين ويفرغ محتواهما داخل المكتب من جهة زجاج المدخل الخارجي وامام المدخل كما افرغ عبوة ثالثة في ارضية المكتب واشعل النار وهرب . والاعتداء الثاني وقع في شهر آب / اغسطس 2020  عندما تعرضت محامية للتهديد اثناء محاولة ركن سيارتها امام المكتب حيث تقدم شخص منها وادخل مسدسه من نافذة عربتها مهدداً " توقفي عن مقاضاة اصدقائي والا ... " ثم ضربها بالمسدس على راسها وفر هارباً بسيارته ذات الدفع الرباعي!.

وفي السادس من سبتمبر 2020 عند الخامسة من بعد الظهر ترجل شخص ملثم من سيارة رباعية الدفع حاملا مسدساً وشرع في اطلاق النار على مكتب للمحاماة حيث  اكثر من 12 شخصا صودف وجودهم بالداخل من موظفين وعملاء .. وتبين لاحقا ان المسلح اطلق حوالي السبع رصاصات , و تم القبض على شخص من سكان تورنتو يدعى قليد عبد الرزاق ( 24 عاما ) بمحيط المكان وتم توجيه تُهم مختلفة له, منها تهمة الشروع في القتل / السرقة / الابتزاز / الاعتداء وحيازة سلاح . وقد قال تقرير للشرطة ان عبد الرزاق يعمل لصالح شخص آخر ولم يذكر تفاصيل اخرى ولكنه قال ان التحقيقات تتركز على شركات قطر السيارات ! ويقول اصحاب هذه الشركات ان العنف ضدها دفعها الى تنظيم عملها ومراقبة هذه المهنة المُربحة والقابلة للفساد  .

وقال دوغ نيلسون رئيس هيئة انعاش الاعمال والمدير التنفيذي لرابطة سحب السيارات ان الحل الامثل لحماية سائقي شاحنات السحب والمستهلك هو الترخيص الاقليمي والادارة الحكيمة . وكانت وزيرة النقل كارولين مولروني والسيدة  ليزا طومسون وزيرة الخدمات الحكومية والاستهلاكية قد رفضتا طلب اجراء مقابلة صحفية مع اي جهة اعلامية للتحدث عن العنف المستمر بين شركات قطر السيارات في المنطقة , ولكن متحدث باسم الوزيرة طومسون قال ان الحكومة على اطلاع تام لما يجري وهي  ملتزمة بالعمل مع الجهات الامنية ووزارة النقل  لفرض القانون عند الضرورة , واي اجراء او نشاط اجرامي يجب الابلاغ عنه للجهات الامنية المعنية .

الحرب مستمرة بين اصحاب شركات قطر السيارات وسحبها وحجزها في المقاطعة ولا احد يعلم ما اذا كانت ستنتهي ومتى !!! 

 اسمهان ملاّك / تورنتو

 

السابق الجلسة الأخيرة !!- قصة قصيرة - بقلم شريف رفعت= مونتريال
التالى منحة CERB هي هامة للأسر التي تعاني من الجائحة وليست هبة لمن لا يستحق !!/ افتتاحية بقلم صلاح علام

 
c 1976-2019 Arab News 24 Int'l - Canada: كافة حقوق الموقع والتصميم محفوظة لـ أخبار العرب-كندا
الآراء المنشورة في هذا الموقع، لا تعبر بالضرورة علي آراء الناشرأو محرري الموقع ولكن تعبر عن رأي كاتبيها
Opinion in this site does not reflect the opinion of the Publisher/ or the Editors, but reflects the opinion of its authors.
This website is Educational and Not for Profit to inform & educate the Arab Community in Canada & USA
This Website conforms to all Canadian Laws